النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: @المدارس الفنية@

     
  1. #1
    عضو ذهبي
    Array الصورة الرمزية تغريدا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    4,363

    @المدارس الفنية@

    ما هو الفن التشكيلي: هو كل شيء يؤخذ من طبيعة الواقع . ويصاغ بصياغة جديدة . أي يشكل تشكيلاً جديداً، وهذا ما نطلق عليه كلمة (التشكيل) . والتشكيلي: هو الفنان الباحث الذي يقوم بصياغة الأشكال .آخذاً مفرداته من محيطه. ولكل إنسان رؤياه ونهجه ، لذا تعددت المعالجات بهذه المواضيع ، مما أضطر الباحثون في مجالات العطاء الفني أن يضعوا هذه النتاجات تحت إطار ( المدارس الفنية).

    ملف مرفق 12729


    ولنبدأ بالمدرسة الواقعية:


    وهي المدرسة التي تنقل كل ما في الواقع والطبيعة إلى عمل فني طبق الأصل، فهي مجمل رصد لحالات تسجيلية كما أقتضاه الواقع من حيث الظروف السياسية والاقتصادية والدينية في ذلك العصر. كما ترصد عين الكاميرا الفوتوغرافية اليوم واقع معين ما يخص المجتمع.

    وقد تدخلت عواطف وأحاسيس الفنان في رصد هذه الأعمال فكان هناك الواقعية الرمزية والواقعية التعبيرية.
    إن دور الأهم الذي يميز تلك المرحلة ، توثيقها لمجمل الشخصيات التي كان لها وزنهاالاجتماعي والسياسي والديني في تلك الفترة.
    لذا نلاحظ – ومنها تندرج كثير من أعمال الكلاسيكين التي تهتم بالطبيعة والبورتريه ورسم المزهريات والطبيعة الصامتة .


    المدرسه التنقيطيه
    :


    بعد عام 1801 قام بعض الفنانين الانطباعين بانتهاج اساليب فردية محاولين ان يضيفوا الى اللوحة مايعرف باسم (قسوة الخطوط) .. وقد ادى هذا الاتجاة بـ "جورج سوراه" الى التمادي في فصل الالوان على الطريقة الانطباعية الى حد تقسيمها الى

    نقط صغيرة ملونة متمازجة ، وهكذا ظهر الى الوجود اسلوب جديد ومدرسة جديدة هي : التنقيطية.

    وقد تميزة هذه النزعة بتفتيت الاشكال . كما ظلت متفقة مع الانطباعية باختفاء الموضوع فيها.


    وتعد التنقيطية وأمها التاثيرية رد فعل على ماسبقها من المدراس التي كانت تتمسك بـ"الموضوع". وتعدة عنصرا أساسيا في اللوحة


    المدرسة الأنطباعية:


    في هذه المدرسة أي (الأنطباعية) حمل الفنان مرسمه وخرج للطبيعة وتخلى عن المراسم والغرف المغلقة .

    كان هناك ما يسمى بالرصد لتلك الحالة المتجلية في الهواء الطلق . ليضفي الفنان على عنصر المشهد الماثل أمامه حالة حسية انطباعية .لها علاقة مباشرة مع إحساسه بالمشهد . بطريقة حسية سميت بالانطباعية . وقد تميز أعمال الانطباعيين ومنهم الفرنسيين خاصة . بتركيز الفنان على عنصري الظل والنور . وهنا برز أعلام لتلك المدرسة أمثال الفنانيين: ادوار مانيه – سيزان – ادغار ديغا – رينوار – كلود مونيه.

    ما بعد الانطباعية: أو ( الانطباعية الجديدة)


    وهي حصيلة المدرسة الانطباعية وما قبلها ، لكن بأسلوب جديد وفن حديث ، وهنا كان لا بد أن ينعكس الإحساس بعدم الرضى الذي ساور الرسامين الانطباعيين كافة في الثمانينات القرن التاسع عشر على الفنانين الذين جاؤوا من بعدهم أمثال( فان كوغ وبول غوغان ).

    وهذه المدرسة تمثل المرحلة الاخيرة من الانطباعية. كونه لم يعد في نظر الفنانين ما بعد الانطباعية – تلائم روح العصر- وتولد القناعة لديهم إن شيئاً جوهرياً –أكثر أصالة وعمقاً – ينبغي أن يحل مكانه . فمثلاً: فان كوغ وهو فنان هولندي عاش ما بين عام 1853-1890 تميز:
    - عنده التكوين ببساطة ذاتها. - مع النزوع الى التناسق.
    - الالوان عالية النغمة . - كما أدرك الشمس والظل فرسمهما.
    - لضربات فرشاته شدة متوترة. - أيضاً كان يرسم وهو في الطبيعة ذاتها.
    وكان يرسم الموضوعات اللاشخصانية والمجهول للانطباعية. ولم يسبق لرسام أن ترك آثار فرشاته على سطح القماش في ذلك الوقت. وتوالت لوحات فان كوغ واحداً تلو الاخرى منها: البساتين – اكوام القش – الحصاد - البيت الاصفر – في المقهى – غرفة النوم – باحة السجن....الخ.

    المدرسة الرمزية :


    وهي ترميز الاشياء من خلال اللون، وترميز الوضعية للحالة أيضاً .

    كما عمل الفنان روزيتي :
    فالفنان روزيتي جرب الرمزية من خلال لوحة (بياتريس المقدسة) . وهي لوحة تذكارية رسمها لوفاة زوجته .وكان هدفه الاحتواء الرمزي لوفاة بياتريس في اللوحة.ترينا لحظة صعود بياتريس الى السماء . وكأنها في غيبوبة وكان كل لون استعمله روزيتي معناه الواضح في الترميز .
    أهم الفنانين الرمزية : جيمس وسلر – دانتي روزيتي – شافان – غوستاف مورو .


    المدرسه التكعيبيه
    :

    التكعيبية هي جعل الاشكال جميعها على هيئة مكعبات صغيرة ترسم على سطح اللوحة ، وكانها مجسدة بابعادها الثلاثة (الطول ، العرض ، الارتفاع). وقد ظهرت لوحاتها وكانها ركام من المكعبات المتراصة في بناء هندسي.


    وكانت اولى اللوحات التكعيبية "فتيات افينون" عام 1906 وهي من اعمال "بيكاسو" وقد عرضها في معرض صالون الخريف عام 1908.


    وقد ظهر هذا الاسم على قلم "ماتيس" في مذكراته التي نشرها عام 1908 عندما تكلم على فناني المكعبات الصغيرة ، ومن هنا صار يطلق عليها التكعيبية ، وبخاصة بعد ان اطلق كل من "براك" و "بيكاسو" على معارضهما هذه التسمية عام 1911.


    وتعد التكعيبية اخر مراحل ارتباط الفنان بالطبيعة ، لانها كانت تستمد اشكالها من الشيء الطبيعي ، او اجزائه ، ومع ذلك فلم تعد الصورة عندها نقلا عن الطبيعة ، وانما هي تصوير عالم جديد خارج من احساس الفنان يعبر عنه بالاجسام المكعبة والاسطوانية والمخروطية.. ويتحول كل شيء الى اشكال هندسية.


    ومن فناني هذه المدرسة "جورج يراك" و "فرنان ليجيه" و "بابلو بيكاسو" الذي يعدونه الفنان الذي تجسدت فيه هذه المدرسة.


    وللتكعيبية اسلوبان..


    - تكعيبية تحليلة.. وتعنى بتحطيم الشيء ، واعادة بنائه.

    - تكعيبية تركيبية.. وتعنى بالعودة بالشكل المجزا المبعثر الى اصله في الطبيعة قبل عملية التفتيت.

    وقد اجتمع داخل المدرسة التكعيبية كثير من النزعات منها.. التشييدية ، والتشكيلية الجديدة. والفن الخالص او النقاء..



    المدرسة التعبيرية :


    نشأت التعبيرية في المانيا 1910.

    وفكرة التعبيرية في الاساس هي أن الفن ينبغي أن لا يتقيد بتسجيل الانطباعات المرئية بل عليه أن يعبر عن التجارب العاطفية والقيم الروحية . وهناك فنان ألماني أشتهر بالتعبيرية في بدايته هو الفنان هنري ماتيس1869-1954 فقد أعلن ماتيس بقوله : التعبير هو ما أهدفه قبل كل شئ . فأنا لايمكنني الفصل بين الاحساس الذي أكنه للحياة وبين طريقي في التعبير عنه .
    أهم الفنانين :هنري ماتيس – هنري روسو – أميل نولده – بيكاسو

    المدرسة السوريالية او السرياليه
    :

    انبثقت السوريالية بفضل اطلاع الشاعر آندريه بريتون على أفكار الفيلسوف فرويد بين العقل والخيال وبين الوعي واللاوعي.

    استحدثت السوريالية بسطوة الاحلام. وبتلاعب الفكر الحر.
    ورسم السوريالية هي نصف استعادة للذاكرة ونصف حلم مع حرية تامة في الصورة التلقائية . من أهم السورياليين : خوان ميرو- آرب- آيرنست.



    المدرسة التجريدية :


    وهو تجريد كل ما هو محيط بنا عن واقعه، وإعادة صياغته برؤية فنية جديدة فيها تتجلى حس الفنان باللون والحركة والخيال.

    وكل الفنانين الذين عالجوا الانطباعية والتعبيرية والرمزية نراهم غالباً ما ينهوا بأعمال فنية تجريدية ، وحالة المدرسة التجريدية متقدمة بالفن في وقتنا الحالي
    مقولة لـ بول غوغان:
    الفن تجريد استخلصه من الطبيعة بالتأمل أمامها وامعن التفكير جيداً بالخلق الناجم عن ذلك.
    أهم الفنانين : خوان ميرو- كاندنسكي- بيت موندريان

    ملاحظة: أود ان انوه هنا بأن الحديث عن الفن طويل جداً .لذلك قمت بأختيار بعض من المدارس الفنية الحديثة.


    اللهم صلى وسلم على النبى الكريم وآله وأصحابه الطاهرين وأجمعنا بهم يوم الدين
    (ماندمت على شئٍ ندمي على يومٍ غربت شمسه, فنقص فيه أجلي, ولم يزد فيه عملي)


    كن فى الحياة كعابر سبيل
    وأترك وراءك كل أثر جميل فما نحن فى الدنيا إلا ضيوف
    وماعلى الضيوف إلا الرحيل



  2.  
  3. #2
    عضو ذهبي
    Array
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    3,646


    الغاليه تغريد
    تحياتي وكل الاحترام
    مشكوره علي هذه المعلومات القيمه

  4.  
  5. #3
    عضو ذهبي
    Array الصورة الرمزية تغريدا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    4,363

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همسات مشاهدة المشاركة

    الغاليه تغريد
    تحياتي وكل الاحترام
    مشكوره علي هذه المعلومات القيمه

    الحبيبه همسات مشكوره على المرور الطيب ولك دوماً حبى وودى
    ملف مرفق 12779


    اللهم صلى وسلم على النبى الكريم وآله وأصحابه الطاهرين وأجمعنا بهم يوم الدين
    (ماندمت على شئٍ ندمي على يومٍ غربت شمسه, فنقص فيه أجلي, ولم يزد فيه عملي)


    كن فى الحياة كعابر سبيل
    وأترك وراءك كل أثر جميل فما نحن فى الدنيا إلا ضيوف
    وماعلى الضيوف إلا الرحيل



  6.  
  7. #4
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية بدر الدين محمد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    ود مدني حي المدنيين الجامع
    المشاركات
    3,209

    هنالك مدارس تشكيلية نشأت في السودان لم تنل حظها من تسليط الضؤ
    مثلا مدرسة الخرطوم

    مدرسة الواحد

    المدرسة الكريستالية

    وسأكتب انشاء الله عن ذلك

    والى ذلك الحين.. عظيم جدا ذلك الموضوع .. لك الشكر والتقدير

    أحببت ذا الخلق العظيم
    نورا وعلما وصراطا مستقيم
    وهو تياري وحزبي وإمامي والزعيم
    فله التعصب (كله) والانحياز
  8.  
  9. #5
    عضو جديد
    Array
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    المزاد , الدرجة ثم حي الأندلس
    المشاركات
    7

    أخي العزيز الاستاذ بدر الدين
    تحياتي ... وثنائي على نشاطاتك وفعالياتك
    رجاءاً مدني بكل ما لديك عن هذه المدارس التشكيلية السودانية وحبذا اذا ارفقت لي بياناتهم التي اصدروها
    وبعض نمازجهم واعضاء هذه المدارس لان ما عندي قليل وسوف أورده لك للاضافة والتعديل على أمل
    ان اضيف ذالك في بحثي لرسالة الماجستير بجامعة طهران والتي هي عن الفن التشكيل المعصر أي حوالى نصف قرن تقريباً حتى عام 2000 م ...
    وإليك ما عندي من هذه المدارس :

    الحـركات التشـكيلية السودانية (المدارس)
    مـدرسة الخـرطوم :
    بعد الإستقلال وعودة ما يعرف بالرواد التشكيليين من البعثات وتلقيهم أساليب وطرق العمل الفني الأوربي والكلاسيكي والمعاهد تمت دعوتهم للإستفادة من تلك الأساليب في خلق فن تشكيلي سوداني باسم (إستلهام التراث والرجوع إليه ، وأن تجمع المفردات في وحدة السودان مستلهمة عملها من النمنمات الإسلامية والزخارف الأفريقية الشعبية) وبرزت العديد من التيارات الثقافية والفكرية والتشكيلية في الفترة المعاصرة المتمثلة في الأدب والتشكيل ، وكان الفضل في تسميتها بمدرسة الخرطوم للأستاذ الجمايكي (رئيس وليمز) الذي كان رئيس قسم الرسم ومن روادها :
    • إبراهيم الصلحي .
    • أحمد محمد شبرين .
    • الزين صغيرون ، وأخرون
    المدرسة الكرسـتالية (البلورية):
    ظهرت كخط موازي لمدرسة الخرطوم وكخروج من النمط الواحد الذي دأبت عليه مدرسة الخرطوم في أواخر الخمسينات حتي أواخر الستينات من روادها : ـ
    • كمالا إبراهيم أسحق .
    • هاشم إبراهيم
    • محمد حامد شداد
    • حسن عبدالله
    • نايلة الطيب .
    مدرسـة الواحــد :
    أعقبت هذه الحركات التشكيلية وبلورت مفهوم الإصالة الإعتقادية والتراثية في أعمالهم ومن روادها :
    • أحمد عبدالعال .
    • عبدالله عتيبي .
    • محمد حسين الفكي .
    • إبراهيم العوام .
    وهي تتبني إطروحاتها على فكرة التوحيد ووحدانية الله والإعتماد على الزخارف الإسلامية .

    التعديل الأخير تم بواسطة حامد صبار ; 12-10-2011 الساعة 11:29 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
by boussaid