صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456
النتائج 126 إلى 150 من 150

الموضوع: اخبار الدوريات الاوربيه والعالميه .... صفحة متجددة

     
  1. #126
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    بايرن ميونيخ يفوز بصعوبة ويواصل ملاحقة أسود الفستفالن

    على معقله في الأليانز أرينا، حقق العملاق البافاري بايرن ميونيخ فوزاً مهماً وثميناً جداً بنتيجة هدفين لهدف على ضيفه هانوفر مما أبقاه في الصراع على اللقب ومواصلة ملاحقة المتصدر بوروسيا دورتموند

    وشهد الشوط الأول من المباراة إثارة وندية كبيرتين، بدأت في الدقيقة 4 عندما أضاع الكرواتي إيفيكا أوليتش انفراداً سهلاً بعدما سدد كرة ضعيفة في يد الحارس رون روبرت تسيلر .
    وبعدما اعتقد الجميع أن هانوفر جاء إلى أليانز أرينا من أجل الدفاع واللجوء إلى المرتدات، بدأت الدقائق تكشف عن عدم صحة هذه التوقعات، حيث تمكن الضيوف من الاستحواذ على الكرة في الكثير من دقائق المباراة، مهددين مرمى بايرن ميونيخ في عديد المناسبات، لا سيما إثر الخطأ الفادح للحارس الأول للمنتخب الألماني مانويل نوير في الدقيقة 21 عندما تأخر في إبعاد إحدى الكرات، الأمر الذي تسبب بدربكة دفاعية في صفوف أصحاب الأرض، لكن الضيوف لم يتمكنوا من استغلالها .
    وحاول لاعبو هانوفر التنويع في الهجمات بعد عدم تمكنهم من التسجيل، فلجؤوا إلى التسديد من خارج منطقة الجزاء على أمل مباغتة نوير، لكنه كان صاحياً لكل تهديداتهم، لا سيما تسديدتي راوش وضيوف على التوالي في الدقيقتين 27 و30 .
    وفي ظل هذه الجرأة الهجومية من هانوفر، جاء الهدف الأول في المباراة ولكن لصالح أصحاب الأرض، حيث مرّر الفرنسي فرانك ريبيري عرضية يسارية إلى الهولندي أريين روبن، والذي بدوره مررها رائعة "بالكعب" إلى زميله توني كروس غير المراقب، الذي سدد بهدوء وروعة كرة لولبية في زاوية المرمى الخالي بعد خروج الحارس تسيلر .
    وقبل نهاية الشوط الأول بلحظات قليلة، أضاع الكرواتي إيفيكا أوليتش فرصة سهلة جداً، عندما تلقى عرضية من الهولندي روبن لكنه فشل وبطريقة غريبة في إيداعها الشباك بالرغم من كونه وحيداً من دون مراقبة .

    حاول لاعبو هانوفر العودة بالنتيجة في الشوط الثاني، لا سيما عبر التحصل على ضربات ثابتة من خارج المنطقة، لكن دخول هداف البوندسليجا ماريو جوميز بدلاً من الكرواتي إيفيكا أوليتش أعطى المزيد من الفعالية لهجوم البايرن، فجاءت أخطر فرص اللقاء عن طريق جوميز نفسه في الدقيقة 63 بعدما سدد كرة قوية اصطدمت بالقائم الأيمن لمرمى الحارس تسيلر لتعود وترتد إلى خط المرمى، لكن المدافع تمكن من إبعادها قبل أن تعبر .
    ولكن "البومبر" كثّف محاولاته ليتمكن أخيراً من مضاعفة النتيجة لفريقه في الدقيقة 68 بعدما راوغ بمهارة مدافع الخصم مسجلاً هدف البايرن الثاني .
    إلا أن الضيوف رفضوا الاستسلام، فسجلوا في الدقيقة 74 هدف تقليص الفارق عبر مقصية رائعة من ديدييه ياكونان باغت بها نوير إثر تلقيه تمريرة مميزة من زميله ضيوف .
    واستمرت المباراة مثيرة حتى لحظاتها الأخيرة، ليطلق الحكم صافرته أخيراً معلناً عن فوز بايرن ميونيخ بهدفين مقابل هدف واحد .

    وبهذه النتيجة رفع بايرن ميونيخ رصيده إلى 57 نقطة في المركز الثاني مشدداً الملاحقة على دورتموند الذي سيلعب غداً ضد كولن، فيما تجمد رصيد هانوفر عند 38 نقطة في المركز السابع .

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  2.  
  3. #127
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    برشلونة يطلب من وسائل الإعلام احترام أبيدال

    ألح فريق برشلونة على احترام الحياة الخاصة لإيريك أبيدال بعد الإشاعات الكثيرة التي خرجت بها وسائل الإعلام مؤخراً بخصوص توقيت إجراء عملية زرع الكبد وهوية المتبرع.
    ونشرت صحيفة ليكيب الفرنسية يوم أمس أن قريباً لأبيدال "ابن عمه" قد سافر لبرشلونة من أجل التبرع بجزء من كبده لصالح إيريك أبيدال الذي من المتوقع أن يجري العملية يوم الإثنين القادم، لكن برشلونة كذَّب هذه الأخبار جملة وتفصيلاً وطلب من وسائل الإعلام احترام الحياة الخاصة للظهير الفرنسي.

    نُشير إلى أن فريق برشلونة واللاعب الفرنسي كانا قد اتفقا على نشر خبر إجراء اللاعب لعملية زرع الكبد لكنهما طالبا معاً وسائل الإعلام باحترام عائلة اللاعب وخصوصياته.

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  4.  
  5. #128
    عضو ذهبي
    Array
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ام درمان - الراشدين
    المشاركات
    3,009

    أكثر النجوم خوضاً للمباريات في تاريخ دوري أبطال أوروبا..! - المصدر - أكثر النجوم خوض

    ينطلق اليوم إياب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا بلقاءات غاية في القوة والندية والإثارة.

    في هذا التقرير نستعرض قائمة بأكثر عشرة لاعبين خوضاً للمباريات في دوري أبطال أوروبا عبر تاريخ البطولة.

    1- كلارنس سيدورف (157 مباراة) خاضها مع ريال مدريد والانتر والميلان وأياكس.

    2- ريان غيغز (145 مباراة) خاضها جميعها مع المان يونايتد.

    3- راؤول غونزاليز (144 مباراة) خاضها مع ريال مدريد وشالكة.

    4- أندريه شيفشنكو (142 مباراة) خاضها مع دينامو كييف والميلان وتشيلسي.

    5-روبرتو كارلوس (140 مباراة) خاضها مع الانتر وريال مدريد وفناربخشة.

    6- باولو مالديني (139 مباراة) خاضها مع الميلان.

    7- تشافي هيرنانديز (136 مباراة) خاضها جميعاً مع برشلونة.

    8- بول سكولز (132 مباراة) خاضها مع المان يونايتد.

    9- ايكار كاسياس (121 مباراة) خاضها مع ريال مدريد.

    10- غاري نيفيل (115 مباراة) خاضها مع المان يونايتد.

    اللهم صلي وسلم وبارك على الحبيب المصطفى
    عدد خلقك
    ورضا نفسك
    وزنة عرشك
    ومداد كلماتك


    http://fc01.deviantart.com/fs13/f/20...alanbecker.swf
  6.  
  7. #129
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    ديربي الغضب



    الزمان السادسة بتوقيت جرينيتش ليلة الحادي والعشرين من أبريل، المكان 41 درجة شمالاً تقاطع 2 شرقاً أو ما يعرف بالكامب نو، الحدث كتيبة من مدريد ضيوف في كتالونيا، الكلاسيكو

    ولكن لنعد بالذاكرة قليلاً لنتذكر ما قبيل الحدث، ففي السادسة وتسع وخمسون دقيقة ليلة السبت، السابع عشر من مارس، 10 نقاط تفصل بين المتصدر ريال مدريد وثاني الترتيب برشلونة، وبعدها بساعتين، الفارق تقلص إلى ثمان نقاط ولن يعود كما كان إلى الأبد.

    لم تنتهِ القصة، فـ96 ساعة أخرى كانت كفيلة بأن يصل الفارق إلى 6 نقاط فقط، ليعود معها إثارة دوري أبطال العالم، ولتتجدد منافسة هي أقوى ربما من مسابقات الثيران الأندلسية.

    وقبيل الحدث بأيام، فالنسيا يذيق الريال من نفس الكأس التي سبق وأن أذاق منها البرشا قبلاً بل وفي المعقل سانتياغو بيرنابو، ليستفيق عشاق الملكي على فارق نقاط أربعة فقط تفصلهم عن ملاحقهم.

    كثيرون هم من اعتقدوا أن دوري إسبانيا سيستقر هذا العام في العاصمة بعد زيارة لمواسم ثلاث لكتالونيا، لكن صدق أيضاً القائل "كذب المنجمون ولو صدقوا"، فليس في كل يوم أو كل عام سيصل الفارق لما وصل إليه ويعود مجدداً لما هو عليه.

    أما الحدث الآن فسيأخذ بعداً آخر بلا شك، ليس فقط النزاع التاريخي بين الأخوة الأعداء فإثارة هكذا لقاءات مضمونة في الجيب حتى لو كان الفارق أكثر من عشرة نقاط، لكن كيف سيتعامل كلا الطرفين مع هكذا موقعة في ظل الظروف الراهنة لهما؟؟


    برشلونــــة ...

    سيعتمد برشلونة على عدد من نقاط قوته يمكن ايجازها في الآتي ..

    حيث من المتوقع أن يميل برشلونة في هذا اللقاء إلى الاعتماد على الأطراف أكثر من اللقاءات السابقة ضد الريال، وذلك بمساعدة أجنحة الفريق وخاصةً الصاعد الجديد ايزاك كوينكا وذلك في حالة مشاركته، أضف إلى ذلك أن أظهرة الريال ليست بتلك التي تعطيك الأمان أمام فرق من وزن برشلونة.

    أما قدرة البرشا الهائلة على الاحتفاظ بالكرة، فبدون شك سيكون لها مكان في الحسابات، فإرهاق المنافس بمحاولته استخلاص الكرة كفيل بالخروج بنتيجة ايجابية من لقاءات آخر الموسم.

    ميسي خارج منطقة الجزاء، كثيراً ما اعتدنا من جوارديولا عدم اللعب بأي مهاجم صريح، لكن هذه المرة من الممكن أن يكون وجود ميسي خارج منطقة الجزاء للخلف قليلاً ذو أهمية، وخاصةً إذا ما تلقى بيبي تعليمات بالمراقبة الشخصية للنجم الأرجنتيني، كما كان الحال بذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي وهو الدور الذي أداه بيبي بإقتدار حتى ودع الملعب بالطاقة الحمراء آن ذاك.

    أما أبرز نقاط ضعف البلوجرانا ..

    فأولاً قلة النجاعة الهجومية أمام التكتلات الدفاعية الكثيفة، أو إذا صح القول فهي نقطة مشتركة بين الفريقين، لكن برشلونة وعلى عكس المواسم السابقة أصبح يعاني أكثر الموسم الحالي، أضف إلى ذلك حاجة البرسا في تحقيق الفوز بينما يعد التعادل نتيجة أكثر من إيجابية للضيوف.

    ثانياً غياب ظهير أيسر قوي، فمنذ إصابة الفرنسي بلال أبيدال وبرشلونة يعاني بعض الشيء من هذه الجبهة فهل من الممكن أن يشرك جوارديولا بويل كظهير أيسر بينما يتواجد بيكي وماسكيرانو كقلبي دفاع؟؟

    التشكيلة المتوقعة ..

    فالديس
    أدريانو بويول بيكي ألفيش
    كيتا
    فابريجاس تشافي
    انيستا ميسي ألكسيس

    البدلاء المنتظرون: ماسكيرانو أو بوسكيتس، بيدرو أو كوينكا.


    لن يختلف عاقلان على أن ريال ثاني مواسم مورينهو أقوى بمرات من ريال الموسم الماضي سواءً على الصعيدين الهجومي أو الدفاعي، ولعل من أبرز نقاط قوة الريال في هذا اللقاء ما يلي ..

    فأولاً قدرة الفريق التهديفية، فـ17 هدفاً خلال اللقاءات الخمس الأخيرة في الدوري بالتأكيد لن تنم إلا عن حالة أكثر من رائعة يمر بها مهاجمي الريال حالياً وأولهم بلا شك البرتغالي رونالدو صاحب الـ41 هدفاً في الليجا فقط، بالاضافة إلى أنه أخيراً تمكن من فك عقدة عدم التسجيل في برشلونة في الكامب نو.

    ثانياً الريال هو المتصدر، فحتى فارق النقاط الأربعة كفيل بتخفيف الضغط بشكل كبير عن الريال وذلك على عكس المواجهات السابقة، حيث التعادل على كامب نو نتيجة كفيلة بتقريب الريال من اللقب الغائب منذ ثلاثة مواسم بينما ليس أمام البرسا سوى تحقيق الفوز.

    ثالثاً قلب دفاع حديدي للريال، فالمستوى الذي يقدمه بيبي حالياً اضفى بلا شك مزيداً من الثبات على قلب
    الدفاع وهذا ما كان جلياً في لقاء فالينسيا الاخير، اضف إليه عودة راموس الذي سيتيح لمورينهو مزيداً من الخيارات الدفاعية وهي إما الدفع براموس كقلب دفاع واشراك كوينتراو أو أربيلوا، الذي بدأ يستعيد شيئاً من مستواه في اللقاءات الأخيرة وذو الصبغة الهجومية الجيدة جداً، كظهير أيمن أو أن يتواجد راموس على اليمين والفرنسي فاران كقلب دفاع.

    رابعاً استعادة العديد من النجوم لموستواهم الطبيعي، ولعل ابرزهم الفرنسي بنزيما الجديد كلياً هذا الموسم، فأداء الفرنسي في تحسن دائم ليس فقط بتسجيل الأهداف وإنما إعطاء التمريرات الحاسمة للزملاء، كذلك كاكا الذي يقدم أداءً ميلانياً بامتياز خاصةً في النصف الثاني من الموسم، كذلك دي ماريا العائد بعد غياب طويل نتيجة الإصابات المتكررة هذا الموسم وهو ما من شأنه أن يفتح جبه يمنى نارية للريال.

    أما من نقاط الضعف التي من الممكن أن يعانيها الريال ..

    فأولاً ثغرة أربيلوا على الجهة اليمنى، بالرغم من أن الدولي الإسباني يقدم تحسناً واضحاً في المستوى من مباراة لأخرى، وبالرغم من لمحاته الهجومية الجيدة، إلا إن الضغط الكثيف عليه ما زال غالباً ما يؤتي ثماره، وإذا كنت مدرباً لفريق يوجد به لاعب كإنيستا فلن تتوانى بالطبع بالدفع به على هذه الجبة.
    وثانيا الضعف الواضح في استخلاص الكرة من الخصم، وخاصة من لاعبي الإرتكاز ألونسو وخضيرة، ولعل ابسط مثال على ذلك هي ركلة جزاء سبورتنخ خيخون الأخيرة فخطأ ركلة الجزاء في حد ذاته كان من راموس ولكن قبل ذلك كان خطأ التغطية من بيبي كقلب دفاع ونوري شاهين كلاعب ارتكاز، فهل من المنطقي أن يستلم ديلاس كويفاس الكرة في منتصف ملعب خيخون أو 60 متر عن منطقة جزاء الريال، ناهيك عن غيرها الكثير في لقاءات فالنسيا وأتليتكو مدريد.

    التشكيلة المتوقعة ..

    كاسياس
    مارسيلو بيبي راموس ڧربيلوا
    خضيرة ألونسو
    رونالدو أوزيل دي ماريا
    بنزيما

    البدلاء المنتظرون: كاكا، كاليخون، هيجواين وفي الربع ساعة الأخيرة جرانيرو.

    فهل يفعل الريال ما عجز عن فعله لثلاث سنوات ويعود متوجاً من كتالونيا، أم تستمر العقدة ويزيد البرسا الليجا إثارة، ولا التعادل عادل؟؟

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  8.  
  9. #130
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    ديربي الغضب



    الزمان السادسة بتوقيت جرينيتش ليلة الحادي والعشرين من أبريل، المكان 41 درجة شمالاً تقاطع 2 شرقاً أو ما يعرف بالكامب نو، الحدث كتيبة من مدريد ضيوف في كتالونيا، الكلاسيكو

    ولكن لنعد بالذاكرة قليلاً لنتذكر ما قبيل الحدث، ففي السادسة وتسع وخمسون دقيقة ليلة السبت، السابع عشر من مارس، 10 نقاط تفصل بين المتصدر ريال مدريد وثاني الترتيب برشلونة، وبعدها بساعتين، الفارق تقلص إلى ثمان نقاط ولن يعود كما كان إلى الأبد.

    لم تنتهِ القصة، فـ96 ساعة أخرى كانت كفيلة بأن يصل الفارق إلى 6 نقاط فقط، ليعود معها إثارة دوري أبطال العالم، ولتتجدد منافسة هي أقوى ربما من مسابقات الثيران الأندلسية.

    وقبيل الحدث بأيام، فالنسيا يذيق الريال من نفس الكأس التي سبق وأن أذاق منها البرشا قبلاً بل وفي المعقل سانتياغو بيرنابو، ليستفيق عشاق الملكي على فارق نقاط أربعة فقط تفصلهم عن ملاحقهم.

    كثيرون هم من اعتقدوا أن دوري إسبانيا سيستقر هذا العام في العاصمة بعد زيارة لمواسم ثلاث لكتالونيا، لكن صدق أيضاً القائل "كذب المنجمون ولو صدقوا"، فليس في كل يوم أو كل عام سيصل الفارق لما وصل إليه ويعود مجدداً لما هو عليه.

    أما الحدث الآن فسيأخذ بعداً آخر بلا شك، ليس فقط النزاع التاريخي بين الأخوة الأعداء فإثارة هكذا لقاءات مضمونة في الجيب حتى لو كان الفارق أكثر من عشرة نقاط، لكن كيف سيتعامل كلا الطرفين مع هكذا موقعة في ظل الظروف الراهنة لهما؟؟


    برشلونــــة ...

    سيعتمد برشلونة على عدد من نقاط قوته يمكن ايجازها في الآتي ..

    حيث من المتوقع أن يميل برشلونة في هذا اللقاء إلى الاعتماد على الأطراف أكثر من اللقاءات السابقة ضد الريال، وذلك بمساعدة أجنحة الفريق وخاصةً الصاعد الجديد ايزاك كوينكا وذلك في حالة مشاركته، أضف إلى ذلك أن أظهرة الريال ليست بتلك التي تعطيك الأمان أمام فرق من وزن برشلونة.

    أما قدرة البرشا الهائلة على الاحتفاظ بالكرة، فبدون شك سيكون لها مكان في الحسابات، فإرهاق المنافس بمحاولته استخلاص الكرة كفيل بالخروج بنتيجة ايجابية من لقاءات آخر الموسم.

    ميسي خارج منطقة الجزاء، كثيراً ما اعتدنا من جوارديولا عدم اللعب بأي مهاجم صريح، لكن هذه المرة من الممكن أن يكون وجود ميسي خارج منطقة الجزاء للخلف قليلاً ذو أهمية، وخاصةً إذا ما تلقى بيبي تعليمات بالمراقبة الشخصية للنجم الأرجنتيني، كما كان الحال بذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي وهو الدور الذي أداه بيبي بإقتدار حتى ودع الملعب بالطاقة الحمراء آن ذاك.

    أما أبرز نقاط ضعف البلوجرانا ..

    فأولاً قلة النجاعة الهجومية أمام التكتلات الدفاعية الكثيفة، أو إذا صح القول فهي نقطة مشتركة بين الفريقين، لكن برشلونة وعلى عكس المواسم السابقة أصبح يعاني أكثر الموسم الحالي، أضف إلى ذلك حاجة البرسا في تحقيق الفوز بينما يعد التعادل نتيجة أكثر من إيجابية للضيوف.

    ثانياً غياب ظهير أيسر قوي، فمنذ إصابة الفرنسي بلال أبيدال وبرشلونة يعاني بعض الشيء من هذه الجبهة فهل من الممكن أن يشرك جوارديولا بويل كظهير أيسر بينما يتواجد بيكي وماسكيرانو كقلبي دفاع؟؟

    التشكيلة المتوقعة ..

    فالديس
    أدريانو بويول بيكي ألفيش
    كيتا
    فابريجاس تشافي
    انيستا ميسي ألكسيس

    البدلاء المنتظرون: ماسكيرانو أو بوسكيتس، بيدرو أو كوينكا.


    لن يختلف عاقلان على أن ريال ثاني مواسم مورينهو أقوى بمرات من ريال الموسم الماضي سواءً على الصعيدين الهجومي أو الدفاعي، ولعل من أبرز نقاط قوة الريال في هذا اللقاء ما يلي ..

    فأولاً قدرة الفريق التهديفية، فـ17 هدفاً خلال اللقاءات الخمس الأخيرة في الدوري بالتأكيد لن تنم إلا عن حالة أكثر من رائعة يمر بها مهاجمي الريال حالياً وأولهم بلا شك البرتغالي رونالدو صاحب الـ41 هدفاً في الليجا فقط، بالاضافة إلى أنه أخيراً تمكن من فك عقدة عدم التسجيل في برشلونة في الكامب نو.

    ثانياً الريال هو المتصدر، فحتى فارق النقاط الأربعة كفيل بتخفيف الضغط بشكل كبير عن الريال وذلك على عكس المواجهات السابقة، حيث التعادل على كامب نو نتيجة كفيلة بتقريب الريال من اللقب الغائب منذ ثلاثة مواسم بينما ليس أمام البرسا سوى تحقيق الفوز.

    ثالثاً قلب دفاع حديدي للريال، فالمستوى الذي يقدمه بيبي حالياً اضفى بلا شك مزيداً من الثبات على قلب
    الدفاع وهذا ما كان جلياً في لقاء فالينسيا الاخير، اضف إليه عودة راموس الذي سيتيح لمورينهو مزيداً من الخيارات الدفاعية وهي إما الدفع براموس كقلب دفاع واشراك كوينتراو أو أربيلوا، الذي بدأ يستعيد شيئاً من مستواه في اللقاءات الأخيرة وذو الصبغة الهجومية الجيدة جداً، كظهير أيمن أو أن يتواجد راموس على اليمين والفرنسي فاران كقلب دفاع.

    رابعاً استعادة العديد من النجوم لموستواهم الطبيعي، ولعل ابرزهم الفرنسي بنزيما الجديد كلياً هذا الموسم، فأداء الفرنسي في تحسن دائم ليس فقط بتسجيل الأهداف وإنما إعطاء التمريرات الحاسمة للزملاء، كذلك كاكا الذي يقدم أداءً ميلانياً بامتياز خاصةً في النصف الثاني من الموسم، كذلك دي ماريا العائد بعد غياب طويل نتيجة الإصابات المتكررة هذا الموسم وهو ما من شأنه أن يفتح جبه يمنى نارية للريال.

    أما من نقاط الضعف التي من الممكن أن يعانيها الريال ..

    فأولاً ثغرة أربيلوا على الجهة اليمنى، بالرغم من أن الدولي الإسباني يقدم تحسناً واضحاً في المستوى من مباراة لأخرى، وبالرغم من لمحاته الهجومية الجيدة، إلا إن الضغط الكثيف عليه ما زال غالباً ما يؤتي ثماره، وإذا كنت مدرباً لفريق يوجد به لاعب كإنيستا فلن تتوانى بالطبع بالدفع به على هذه الجبة.
    وثانيا الضعف الواضح في استخلاص الكرة من الخصم، وخاصة من لاعبي الإرتكاز ألونسو وخضيرة، ولعل ابسط مثال على ذلك هي ركلة جزاء سبورتنخ خيخون الأخيرة فخطأ ركلة الجزاء في حد ذاته كان من راموس ولكن قبل ذلك كان خطأ التغطية من بيبي كقلب دفاع ونوري شاهين كلاعب ارتكاز، فهل من المنطقي أن يستلم ديلاس كويفاس الكرة في منتصف ملعب خيخون أو 60 متر عن منطقة جزاء الريال، ناهيك عن غيرها الكثير في لقاءات فالنسيا وأتليتكو مدريد.

    التشكيلة المتوقعة ..

    كاسياس
    مارسيلو بيبي راموس ڧربيلوا
    خضيرة ألونسو
    رونالدو أوزيل دي ماريا
    بنزيما

    البدلاء المنتظرون: كاكا، كاليخون، هيجواين وفي الربع ساعة الأخيرة جرانيرو.

    فهل يفعل الريال ما عجز عن فعله لثلاث سنوات ويعود متوجاً من كتالونيا، أم تستمر العقدة ويزيد البرسا الليجا إثارة، ولا التعادل عادل؟؟

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  10.  
  11. #131
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    جوارديولا: إن لم نفز بالكلاسيكو، فسنهنئهم بالفوز بالدوري

    قبيل ساعات من الكلاسيكو، أكد مدرب برشلونة جوزيب جوارديولا على ضرورة الفوز باللقاء أمام غريمه التقليدي إن هو أراد الحفاظ على آماله في تحقيق اللقب، كما أشاد التقني الكاتلوني بمستوى ريال مدريد في الدوري.
    جالياني: لن أخبركم إذا ما كنت تحدثت مع بالوتيلي أم لا
    مشاركة بوريني أمام اليوفي في شكٍ كبير


    وافتتح بيب مؤتمره الصحفي مشيداً بالميرنجي قائلاً " سيأتون هنا من أجل الفوز والضغط علينا، ريال مدريد سيكون خصماً أقل دفاعاً من تشيلسي، فمدريد يخلق مشاكل أكثر من أي فريق آخر، إنهم يلعبون دائماً بشكل ممتاز سواءً فازوا أو لا"

    وأضاف في سياق متصل " إن فازوا أو تعادلوا، لا ليجا ستكون من نصيبهم. لم يبق لنا سوى خيار الفوز عليهم وإلا فسنتعرف على الفائز باللقب، وسنهنئهم ونبدأ بالتحضير للموسم القادم (الصحفيون اعتبروا أن جوارديولا يشير إلى تجديد عقده). إن فزنا فسيتقلص الفارق لنقطة وحيدة، وسيبقى الأمر بين أيديهم، بيد أن الليجا ستكون أكثر تشويقاً"

    وعن الزيارات السابقة لمورينيو للكامب نو، قال "فيلسوف" البلاوجرانا " لطالما خلقوا لنا المتاعب هنا بغض النظر عن الطريقة التي يتبعونها. لكن يجب أن نحاول الفوز باللقاء على ملعبنا. مدريد قد يكون بميول هجومي أو دفاعي، قد يلعب على الأطراف، بكرات أرضية، هوائية أو حتى "بحرية". بإمكانهم إزعاجنا بجميع الطرق "

    كما أشاد بيب بكريستيانو ومدربه مورينيو " من حسن الحظ أننا نشاهد لاعبين مثل كريستيانو وليو. إنهما لاعبان يحققان أشياءً خارقة هذا الموسم. الفريق متحفز بسبب اللاعبين الذين قضوا أربع سنوات مليئة بالانتصارات. لم أشعر يوماً أن فرق مورينيو دفاعية، لقد خلقوا أمامنا فرصاً للتسجيل سواءً داخل أو خارج ميداننا، ولا أعتقد أن فريق ريال مدريد متعب"

    وعن دوري الأبطال، قال بيب " من سيفوز بهذا اللقاء سيكون بقوة أكبر لمواجهة دوري الأبطال القادمة، لكن يجب أن نتكيف مع ظروف كل مسابقة على حدا"

    وعن احتمال مشاركة ألكسيس، قال جوارديولا " لقد تحسن عن أمس، لكنه يشعر دائماً بالألم. مشاركته مشكوك فيها " كما أشار إلى عدم مشاركة بيكي أمام تشيلسي قائلاً " إنه عائد من إصابة في الوقت الذي كان فيه ماسكيرانو وبويول في وضعية جيدة. أظن أنه يعرف تقديرنا له"

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  12.  
  13. #132
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    اين يكون البارشا اليوم......؟؟؟؟

    يواصل ناديا بايرن ميونيخ الألماني وتشيلسي الإنجليزي لكرة القدم محاولاتهما لمنع حدوث المواجهة الكلاسيكية السابعة بالموسم بين عملاقي الكرة الأسبانية برشلونة وريال مدريد فى الاراضى الالمانية.

    فقد التقى الفريقان الأسبانيان بالفعل ست مرات هذا الموسم ، مرتان في الدوري الأسباني ومرتان في كأس أسبانيا ومرتان في كأس السوبر الأسبانية.

    ولكن الجائزة الكبرى بالنسبة لكليهما ستكون "الكلاسيكو" السابع المحتمل باستاد "أليانز أرينا" بمدينة ميونيخ الألمانية في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا في 19 مايو المقبل.

    ولكن للوصول إلى هذا النهائي سيكون على كلا الفريقين أن يحاولا تعويض هزيمتيهما في مباراتي الذهاب بالدور قبل النهائي للبطولة واللتين كانا تعرضا لهما في الأسبوع الماضي.

    ويأمل بايرن ميونيخ في أن يصبح رابع فريق فقط في تاريخ البطولة الأوروبية ، منذ أن كانت تسمى كأس الأبطال ، الذي يلعب مباراة النهائي على أرضه خاصة بعد تغلبه على ريال مدريد 2/1 في مباراة الذهاب. بينما مني برشلونة بالهزيمة صفر/ 1 خارج أرضه أمام تشيلسي في مباراة الذهاب الأخرى بقبل نهائي دوري الأبطال الأسبوع الماضي.

    وارتفعت معنويات ريال مدريد بشكل كبير بعد تغلبه 2/1 على برشلونة في أحدث مواجهة "كلاسيكو" بينهما أمس الأول السبت بالدوري الأسباني.

    ولم يكن هذا الفوز الأول لريال مدريد على برشلونة بهذا الموسم وحسب ، وإنما نجح هذا الفوز في تقريب النادي الملكي كثيرا من لقب الدوري المحلي لهذا الموسم.

    وعلى الجانب الآخر يعيش برشلونة في حالة حزن شديد بعد هزيمته المفاجئة على ملعبه.

    وكان ريال مدريد ودع منافسات دوري الأبطال على يد بايرن ميونيخ نفسه عام 2007 في دور ال16 من البطولة حيث يعلق المدافع المخضرم سيرخيو راموس على الأمر قائلا: "إنها ذكرى غير سعيدة بالنسبة لنا".

    وأضاف: "ولكننا نعتقد أن الأمور ستكون مختلفة حقا يوم الأربعاء. نتمتع بروح معنوية عالية في الوقت الراهن بعد ما حققناه يوم السبت (في برشلونة)".

    من جانبه ، قام يوب هينكيس مدرب بايرن ميونيخ بإعطاء راحة إجبارية للعديد من لاعبيه الأساسيين في مباراة فريقه الأخيرة التي التقى خلالها مع فيردر بريمن بالدوري الألماني يوم السبت الماضي وانتهت بفوز بايرن 2/1 بهدف متأخر لأريين روبن.

    وأكد هينكيس أن الفوز في مباراة السبت كان مهما وقال: "سنسافر إلى مدريد بمعنويات عالية وثقة كبيرة لنواجه هذا التحدي الكبير".

    وأضاف هينكيس الذي فاز بدوري الأبطال مع ريال مدريد عام 1998 : "ستكون مهمة صعبة وبرغم ذلك فقد أثبت فريقي في مباراة الذهاب أننا على نفس مستواهم. سنذهب إليهم وكلنا ثقة وإيمان بأنفسنا.
    أشعر بتفاؤل كبير ، وكذلك الحال بالنسبة للاعبين".

    أما بالنسبة لحامل اللقب الأوروبي ، برشلونة ، فقد يمضى الموسم من سيء إلى أسوأ في حال فشله في التأهل لنهائي دوري الأبطال على حساب تشيلسي. وعلقت القناة التليفزيونية الثالثة "تي في 3" في أسبانيا أمس الأحد قائلة: "الحل الوحيد الآن للخروج بأي مكسب هذا الموسم .. هو الاحتفاظ بلقب دوري الأبطال".

    وكان بيب جوارديولا مدرب برشلونة انتقد بسبب دفعه بتشكيل غريب أمام ريال مدريد يوم السبت تاركا لاعبيه الأساسيين الدوليين جيرارد بيكي وسيسك فابريجاس وبيدرو على مقاعد البدلاء.

    كما جلس الجناح التشيلي أليكسيز سانشيز على مقاعد البدلاء قبل نزوله المباراة وتسجيله هدف التعادل الذي لم يصمد طويلا لبرشلونة. ومن المؤكد أن يلعب سانشيز مباراة تشيلسي غدا الثلاثاء من بدايتها ، كما هو الحال مع بيكي وفابريجاس.

    ويسعى برشلونة جاهدا لكي يصبح أول فريق يحرز لقب دوري الأبطال في عامين متتاليين منذ أن حقق آيه سي ميلان الإيطالي هذا الإنجاز عام 1990.

    وسيكون صانع الألعاب المخضرم تشافي أحد الأوراق الرابحة بفريق برشلونة غدا رغم أنه كان دون المستوى في مباراة الذهاب ثم أمام ريال مدريد.

    وقال تشافي: "إنها ليست لحظة حرجة بالنسبة لنا ولكنها لحظة أمل. مازال بإمكاننا أن نحظى بموسم رائع ، هذا الأمر مازال بأيدينا. ولكننا غاضبون للغاية ، على المستوى الرياضي ، بعد هزيمتنا من ريال مدريد".

    ويتوقع عودة المهاجم الإيفواري ديدييه دروجبا لصفوف تشيلسي غدا رغم غيابه عن مباراة فريقه السابقة بالدوري الإنجليزي أمام آرسنال مطلع الأسبوع بسبب إصابة في الركبة.

    وكان روبرتو دي ماتيو مدرب تشيلسي استبعد دروجبا ، بطل مباراة الذهاب الذي أحرز هدف الفوز في ملعب "ستامفورد بريدج" ، من مباراة آرسنال كإجراء وقائي. وأعلن دي ماتيو أنه سيمنح مهاجمه الإيفواري ما يحتاج من وقت للتأكد من استعادته للياقته البدنية بالكامل.

    وقال دي ماتيو: "إنه مصاب في ركبته ، ولذلك فهو لم يلعب (أمام آرسنال) .. سيعتمد الأمر على سرعة تعافيه من الإصابة". كما سيلعب جون تيري ، قائد تشيلسي ، من جديد رغم معاناته من آلام ضلعه المكسور.

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  14.  
  15. #133
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    نوير يُطفيء أنوار مدريد ويقود البايرن لنهائي الأحلام
    ترشح بايرن ميونخ لنهائي دوري أبطال أوروبا بعد فوزه على العملاق الملكي ريال مدريد بفضل ركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 3/3، حيث انتهى لقاء الذهاب الذي جرى على آليانز آرينا الأسبوع الماضي بنتيجة 2/1 للعملاق البافاري قبل أن يرد المرنجي بنفس النتيجة على ملعب بيرنابو في مباراة الليلة، ليأتي موعد ركلات الجزاء الترجيحية التي منحت الفوز للفريق الألماني بنتيجة 3/1 ، ليضرب عملاق بافاريا موعداً مع أسود غرب لندن –تشيلسي- في النهائي الذي سيستضيفه ملعب "آليانز آرينا"، بينما فريق العاصمة الإسبانية فقد لحق بمواطنه برشلونة وودع البطولة التي لم يفز بلقبها منذ أكثر من 10 أعوام.
    بدأ اللقاء بضغط مكثف من قبل أصحاب الأرض أسفر عن ركلة جزاء تحصل عليها الأرجنتيني دي ماريا إثر تسديدة يسارية من داخل منطقة الجزاء منعها أليا بيده، ليحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها المتخصص كريستيانو رونالدو وتمكن من أخذ الأسبقية بعد مرور 6 دقائق فقط.

    واستمرت الهيمنة المدريدية إلى أن ضاعف الدون رونالدو أحزان العملاق البافاري بهدف ثانٍ إثر تمريرة حريرية من ذو الأصول التركية "مسعود أوزيل" تسلمها الدولي البرتغالي داخل منطقة الجزاء وفي الأخير سدد على يمين حارس الألمان الذي عجز على التصدي للكرة، لتعلن الدقيقة 14 عن تقدم الريال بثاني الأهداف، وسط فرحة هيسترية من الجماهير التي تنتظر ترشح فريقها للمباراة النهائية.

    وبعد مرور 20 دقيقة، بدأ البايرن يعود لأجواء المباراة، حيث كانت البداية عندما تسلم روبن الكرة على حدود منطقة الجزاء ومن ثم سدد بيسراه بجوار القائم الأيسر لكاسياس الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تذهب إلى خارج الملعب.

    وفي الدقيقة 26 احتسب حكم المباراة ركلة جزاء –مشكوك في صحتها- لمصلحة جوميز الذي غالط الحكم بسقوطه داخل منطقة الجزاء لحظة انقضاضه على عرضية شفاينشتايجر، لينفذ روبن الركلة بنجاح ويعود بالمباراة لنقطة الصفر، ليهيمن الصمت والسكوت على مدرجات ملعب بيرنابو.

    وجاء الرد من كريم بنزيما الذي انطلق من الجهة اليمنى ثم فتح زاوية التسديد وفي الأخير سدد كرة مقوسة، لكن من سوء طالعه مرت بجوار قائم الحارس نوير الذي تنفس الصعداء بعد خروج الكرة إلى خارج الملعب، وذلك قبل أن يتصدى الحارس لتسديدة رونالدو التي أرسلها في المرمى عن طريق ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء.


    وقبل انتهاء الشوط الأول بدقيقة، تحصل روبن على ركلة حرة مباشرة على بعد خطوة من منطقة الجزاء، انبرى لها بنفسه وسدد كرة مقوسة أبعدها كاسياس بصعوبة إلى خارج الملعب، لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بهدفين مقابل هدف للبايرن، وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب.

    ومع بداية الحصة الثانية خلع جوميز قلوب جماهير الريال عندما ارتقى لعرضية أرسلت إليه من الجهة اليمنى وحولها بالرأس قوية بجوار القائم الأيمن للحارس كاسياس الذي اكتفى بمشاهدتها وهي تمر بجواره دون أن يحرك ساكناً.

    ومن جديد هرب بن زيما من الجهة اليمنى وحاول مغالطة نوير بتسديدة صاروخية، لكن الحارس تواجد في المكان الصحيح وأمسك بالكرة دون عناء، ليرد عليه القطار الهولندي روبن بهجمة "عنترية" قادها بنفسه عندما مر من مارسيلو ثم أربيلوا وشق طريقه داخل منطقة الجزاء، لكن كاسياس خرج من مرماه في الوقت المناسب وأمسك بالكرة قبل أن يُرسلها روبن في الشباك.

    وعاد رونالدو للظهور عندما انطلق من الجهة اليسرى وعبث بـ فيليب لام، وفي الأخير أرسل عرضية نموذجية حولها كريم بنزيما من لمسة واحدة –على الطائر- فوق عارضة نوير، ليتراجع بعد ذلك الريال إلى الدفاع بسبب الضغط الشديد الذي مارسه الفريق الألماني على لاعبي وسط الريال، مما أعطى أفضلية مطلقة للضيوف في الدقائق الأخيرة.

    وفي الوقت المحتسب بدل من الضائع، أهدر العملاق "جوميز" فرصة هدف ترشح البايرن للمباراة النهائية عندما تعامل برعونة مبالغ فيها مع تمريرة روبن التي تسلمها وهو بالقرب من منطقة الست ياردات، وفي الأخير سدد في مدافعي الريال لتصل الكرة سهلة بين أحضان كاسياس، لينتهي الوقت الأصلي للمباراة والنتيجة 2/1 ليحتكم الفريقان لوقت إضافي مدته نصف ساعة على شوطين، وهي المرة الـ20 التي يشهد الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا وقت إضافي.


    ووضح للجميع أن التعب أصاب كلا الفريقين ولم يشهد الشوط الإضافي الأول أية هجمات مؤثرة سواء على كاسياس أو نوير، لكن في الحصة الثانية وصل رفاق رونالدو في أكثر من مناسبة على الحارس نوير، وكانت أخطرهم تلك التي سنحت لكاكا داخل منطقة الجزاء وفشل في ترويض الكرة ليخرجها بواتينج إلى خارج الملعب.

    وطالب جرانيرو باحتساب ركلة جزاء عندما تدخل اشترك معه نوير في لعبة مشتركة، لكن الحكم أشار باستمرار اللعب ولم يحتسب أي شيء، لينتهي الوقت الإضافي بنفس نتيجة الوقت الأصلي ويلجاً الفريقان لركلة الجزاء الترجيحية التي ابتسمت للضيوف وأعطت ظهرها لأصحاب الأرض.

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  16.  
  17. #134
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    غوارديولا يغادر برشلونة في نهاية الموسم ومساعده فيلانوفا يحل محله
    أعلن ساندرو روسيل رئيس مجلس إدارة فريق برشلونة أن مدرب الفريق بيب غوارديولا سيترك منصبه في نهاية الموسم الحالي.
    وقد تقرر أن يتولى تيتو فيلانوفا، مساعد غوارديولا، تدريب الفريق في الموسم المقبل
    ويذكر أن عقد غوارديولا ينتهي مع نهاية الموسم الكروي الحالي في إسبانيا. ورفض عرض النادي تجديد العقد.
    وقد قاد غوارديولا الفريق الشهير إلى الفوز ب13 بطولة منذ تولي تدريبه في بداية موسم 2008 / 2009.
    وجاء الإعلان عن مغادرة غوارديولا، 41 عاما، بعد اجتماع عقده بلاعبي الفريق صباح الجمعة.
    ويعتقد انه ينوي التمتع باجازة لمدة سنة واحدة يقضيها بعيدا عن كرة القدم.
    وأعلن رئيس النادي الإسباني أن تيتو فيلانوفا، مساعد غوارديولا سيتولى تدريب الفريق في الموسم المقبل.
    وكان غوارديولا قد اجتمع برئيس النادي ساندرو روسل لمدة ثلاث ساعات صباح الخميس، وذلك في منزل الاخير ببرشلونه، عبر خلاله عن اعتقاده "بأنه لا يستطيع ان يواصل المسيرة".
    وكان الغرض من عقد اجتماع الخميس بحث موضوع تمديد عقد غوارديولا لسنة اخرى، ولكنه تحول الى محاولة من روسل لابقاء المدرب في النادي.
    وتقول التقارير إن روسل سمح لغوارديولا بانفاق كمية غير محدودة من الاموال لشراء اللاعبين في الضيف المقبل، ولكن غوارديولا يقول إن قراره غير مبني على المال.
    يذكر ان غوارديولا، الذي سبق له ان لعب في صفوف برشلونه وقاد الفريق في مرحلة من المراحل، كان يقول دائما إنه لن يفعل الا ما هو الافضل لبرشلونه. وقد قضى عصر الخميس مع اسرته، ومن المعتقد انه اخبر روسل بقراره النهائي ليلة الخميس.
    وكان لخسارة برشلونه امام ريال مدريد في الاسبوع الماضي مما كلفه بطولة الدوري، وخسارته امام فريق تشيلسي اللندني يوم الاربعاء، دور في القرار الذي اتخذه غوارديولا.
    ولكن روسيل التزم مدربه التزاما كاملا عقب هذه النتائج المحبطة، وقال "آمل ان يكون جوسيب مدربنا في الموسم المقبل. فنحن نثق به، ووجوده حيوي للطريقة التي نلعب بها."

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  18.  
  19. #135
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    ترك اصعب مهمه لمن يأتي بعده...

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  20.  
  21. #136
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    أتليتكو مدريد يتوج بطلاً للدوري الأوروبي بثلاثية في بلباو

    توج أتليتكو مدريد بلقب الدوري الأوروبي بفوز رائع على أتليتكو بلباو بثلاثية نظيفة في المواجهة التي جمعت بينهما مساء الأربعاء في نهائي المسابقة الأوروبية الذي أقيم على ستاد ناشيونال أرينا بالعاصمة الرومانية بوخارست.

    نجح الكولومبي الخطير فالكاو الذي توج العام الماضي باللقب مع بورتو، في إحراز ثنائية أكثر من رائعة في الدقيقتين 7 و34 ،وأضاف البرازيلي المتألق دييجو الهدف الثالث في الدقيقة 85.

    ويعد هذا اللقب هو الثاني لأتليتكو مدريد في البطولة الأوروبية في أقل من عامين بعد أن كان قد حقق اللقب في الموسم قبل الماضي.

    تفوق أتليتكو مدريد في كل شئ خلال اللقاء وقدم واحدة من أفضل مبارياته بفضل تألق خطوطه الثلاثة وسيطرتهم على مجريات الأمور،وعلى العكس قدم بلباو أداءً مهتزاً لا يليق بمستوياته التي قدمها خلال الفترة الماضية ،وظهر لاعبوه بمستوى غير متوقع بالمرة خاصة في خط الدفاع الذي يتحمل هذه الهزيمة.

    دخل أتليتكو مدريد المباراة بنوايا هجومية منذ البداية ظهرت في تحركات ارادا توران ولوبيز ودييجو ومن أمامهم النجم الخطير فالكاو الذي لم ينتظر كثيراً كي يعلن عن نفسه بهدف عالمي بعدما راوغ أموربيتا على حدود منطقة الجزاء من الجهة اليمنى وسدد كرة أكثر من رائعة فشل إيريازوس في التصدي لها لتعلن عن أول أهداف اللقاء في الدقيقة 7.

    تحرك بلباو بشكل أفضل عقب الهدف ،وتمكن من الوصول لمرمى كورتوا حارس أتليتكو مدريد ،وحمل الثنائي سوسايتا ومونيان مهمة الهجوم ومن أمامهما يورينتي الذي أهدر فرصة التعادل في الدقيقة 19 عندما حول عرضية مونيان ضعيفة بقدمه بجوار القائم الأيسر للمرمى المدريدي.

    رغم تراجع أتليتكو مدريد للدفاع بشكل نسبي عن بداية اللقاء،لكن ظلت الخطورة قائمة على مرمى بلباو بسبب سرعة إنطلاقات فالكاو في الهجمات المرتدة.

    تنوعت هجمات بلباو من خلال الإختراق في العمق ومن الجانبين أو عن طريق التسديدات القوية والتي كاد مونيان أن يدرك التعادل من إحداها في الدقيقة 24 لولا يقظة الحارس كورتوا.

    نجح الدفاع المدريدي في التصدي ببراعة لكل محاولات بلباو بفضل تألق رباعي الدفاع لويس وميراندا وجودين والقائد خوان فران ،إلى جانب المعاونة المثالية من لاعبي الوسط في المهام الدفاعية.

    رغم أن السيطرة كانت أكثر من نصيب بلباو ،لكن أداء أتليتكو مدريد تميز بالتوازن والتنظيم سواء في الدفاع أو الهجوم إلى جانب الضغط بكل قوة على لاعبي المنافس.

    في الدقيقة 34 ساهم الضغط المدريدي على مالك الكرة في تعزيز الهدف الاول بهدف ثان للمتألق فالكاو،بعدما نجح ميراندا في إستخلاص الكرة من دفاع بلباو المهتز أمام منطقة الجزاء ومرر الكرة لأردا توران المنطلق داخل منطقة الجزاء في الناحية اليسرى ومرر كرة عرضية للداهية الكولومبية فالكاو الذي راوغ أورتنيتشي وأموربيتا بمهارة يحسد عليها وسدد الكرة في المرمى معلنا عن هدفه وهدف فريقه الثاني.

    الهدف الثاني أصاب لاعبي بلباو بإحباط شديد ،ومنح أتليتكو مدريد حماساً كبيراً إنعكس على أدائهم داخل الملعب ودفعهم للبحث عن ثالث الأهداف بفضل التألق غير العادي لفالكاو.

    المستوى المتواضع الذي ظهر به بلباو في الشوط الأول ،دفع مارسيلو بييلسا المدير الفني للفريق إلى الدفع بأينجو دياز بيريز بدلاً من إيتوراسبي سعياً وراء تنشيط خط الوسط.

    حاول بلباو الضغط على أتليتكو مدريد بحثاً عن تذليل الفارق ،لكن هذه المحاولات إرتطمت بتألق جميع لاعبي الفريق المدريدي وعلى الأخص لاعبي الدفاع.ولم يكتف فالكاو ورفاقه بذلك بل واصلوا تهديدهم لمرمى بلباو مستغلين الحالة السيئة لدفاع الفريق.

    قدم خط وسط أتليتكو مدريد مباراة من الطراز الأول وكان بمثابة حائط الصد الأول أمام محاولات بلباو الذي وقف عاجزاً أمام التمركز الرائع للاعبين الذي وضعه الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني للفريق وتفوق به على مواطنه بييلسا.

    حالة فريق بلباو بصفة عامة لم تساعد على تألق كان منتظراً للنجم الخطير يورينتي بعد أن ظل معزولاً في الأمام عن باقي أعضاء الفريق بفضل التفوق الدفاعي للأتليتكو.

    عاد بييلسا وألقى بورقة هجومية من خلال الدفع بالمهاجم توكيرو وسحب أورتنيتشي من الدفاع في الدقيقة 63 من أجل زيادة الكثافة الهجومية المفقودة للفريق منذ البداية.

    مع إقتراب اللقاء من نهايته حافظ على تفوقه ،في وقت تحسن فيه أداء بلباو على مستوى الهجوم لكن أسباباً عديدة حالت دون إحرازه أية أهداف أهمها تألق دفاع مدريد وحارسه كورتوا ،إلى جانب سوء التوفيق الذي لازم معظم نجوم الفريق.

    كاد النمر الكولومبي فالكاو ان يحرز الهدف الثالث في الدقيقة 80 عندما إنطلق في هجمة مرتدة وراوغ أموربيتا وإنفرد بالمرمى لكنه سدد الكرة ضعيفة إرتطمت بالقائم الأيمن لمرمى بلباو.

    في الدقيقة 85 توج البرازيلي الخطير دييجو جهوده بهدف رائع عندما إستلم الكرة في الوسط وإنطلق في العمق وراوغ مدافعي بلباو بكل سهولة وسدد الكرة قوية على يسار حارس بلباو معلناً عن ثالث أهداف أتليتكو مدريد.

    حاول سيميوني إستهلاك الوقت من خلال إجراء التغييرات ،فأشرك سالفيو وكوكي ودومينجيز بدلاً من أدريان ودييجو وتوران ليعلن الحكم بعدها نهاية اللقاء

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  22.  
  23. #137
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    النهائي الحلم....




    الكل أجمع أنها مباراة كالحلم .. حلم للمشجعين .. حلم للمسؤولين .. حلم للاعبين .. في بعض الأحيان كانوا قاب قوسين أو أدنى من توديع البطولة، لكنهم في النهاية فعلوها .. البايرن وتشيلسي في ميونيخ ..!
    تشيلسي نحو تسطير المجد لمحو الماضي الأليم.....


    إن كان للماضي قيمة فتشيلسي اللندني سيدخل نهائي دوري الأبطال وهو المرشح الأضعف للفوز باللقب الأوروبي الأغلى، فلا شك أن تاريخ أسود العاصمة اللندنية الأوروبي خجول نسبياً بالمقارنة مع منافسه بايرن ميونيخ سيد ألمانيا التاريخي وأحد الأندية الأوروبية الكبيرة كلاسيكياً.....
    لكن لحسن حظ ممثل الإنجليز فالتاريخ لا يحسم المباريات، بل العمل الشاق والقدرات الحالية هي من سترجح كفة أحد الفريقين ليلة السبت وتحسم أي ايادي ستلامس الكأس الأثمن على صعيد الأنية بالعالم، وتشيلسي منذ استلام الملياردير الروسي أصبح عملاقاً أوروبياً كبيراً ولا يقل قيمةً عن البايرن أو أي من كبار أوروبا التقليديين، وبرغم أن التاريخ لن يكون أبداً عامل الحسم في النهائي فمن الشيق دائماً ولا مفر من الغوص بتاريخ أسود عاصمة الضباب الأوروبي قبل مواجهتهم التاريخية أمام أبناء بافاريا.

    فتشيلسي الخجول وصاحب الانجازات المحدودة على الصعيد القاري يمتلك بجعبته لقبين أوروبيين وحيدين حققهما بمسابقة كأس الكؤوس أعوام 1971 و1998، أما أكبر انجازاته على صعيد دوري الأبطال(قبل هذا الموسم) الذي لم يشارك به بشكلٍ دائم إلا مؤخراً بعد وصول ابراموفيتش، فكانت بالتأكيد وصوله لنهائي 2008 حينما خسر بمباراة تراجيدية وبضربات الترجيح أمام غريمه المحلي مانشستر ......
    التاريخ في صف البايرن، فهل ينصفه؟




    لطالما كان بايرن ميونيخ وفي آخر خمسين سنة بالذات أحد فرق الصفوة الأوروبية، فالنادي الألماني العريق خرَج العديد من أساطير اللعبة من أمثال القيصر بيكنباور، بومبر الألمان جيرد مولر والحارسين التاريخيين سيب ماير وأوليفر كان، بالاضافة إلى الرئيس التنفيذي للنادي حالياً كارل هاينز رومينيجيه والكثير الكثير من اللاعبين الذين تركوا البصمات المجيدة في عالم كرة القدم من خلال التألق مع العملاق البافاري الكبير...
    وللبايرن تاريخ في البطولات الأوروبية تحسده عليه معظم أندية القارة العجوز، فنادي الجنوب الألماني لطالما مثل بلاده في أعتى المنافسات القارية وكان القوة الضاربة للألمان بمواجهة باقي العمالقة الأوروبيين، فالفريق الذي لطالما اقترن اسمه بالأمجاد والتتويجات لعب نهائي دوري الأبطال الأوروبي 8 مرات وحقق اللقب الأغلى في 4 مناسبات، بمقابل فوزه بكأس الكؤوس عام 1967 وكأس الويفا عام 1996، لذا وإن كان للتاريخ قيمة فهو يقف بكل تأكيد إلى جانب البايرن بمواجهته أمام تشيلسي في النهائي....






    فقرتنا الجديدة تتحدث عن حكم اللقاء والذي أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيكون البرتغالي بيدرو بروينسا وسيساعده الثنائي البرتغالي بيرتينو ميراندا وريكاردو سانتوس فيما سيقوم الإسباني كارلوس كاربالو بمهام الحكم الرابع.

    وُلد بروينسا في مدينة لشبونة البرتغالية يوم 3 نوفمبر 1970 ويعمل حاليًا مستشارًا اقتصاديًا بجانب التحكيم ومن هواياته القراءة والكتابة، وقد بدأ مسيرته التحكيمية في الدوري البرتغالي عام 1998 فيما نال الشارة الدولية عام 2003.

    محليًا، يعد من الحُكام الأفضل في البرتغال وينال ثقة الاتحاد البرتغالي كثيرًا في المباريات الحاسمة والصعبة، وقد سبق وأن اختير حكم العام في البرتغال موسم 2006-2007 فيما اختاره الاتحاد البرتغالي رسميًا الحكم الأفضل في البرتغال موسم 2010-2011...الحكم صاحب الـ41 عامًا بدأ التحكيم في بطولات الأندية الأوروبية في ديسمبر 2004 ضمن بطولة كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليًا)، ولكن الخطوة الأولى المهمة كانت في دور المجموعات لدوري الأبطال موسم 2007-2008 حين قاد مباراة انتصار أيندهوفن على سيسكا موسكو بهدفين مقابل هدف ولم يُدر أي مباراة غيرها خلال ذلك الموسم، ومن ذلك الحين أدار الحكم 15 مباراة في دوري الأبطال وبلغ عدد مبارياته تحت لواء الاتحاد الأوروبي بالكامل 67 مباراة كان أبرزها على الإطلاق نهائي بطولة الأمم الأوروبية تحت 19 عامًا عام 2004.

    تميمة دي ماتيو أم مآسي لندن؟ فأل الأرض أم شبح النهائي؟



    مساء اليوم سنشهد الصدام الأخير، النهائي الذي يمثل لأصحاب الأرض - على غير العادة - فرصة العودة لنشوة الانتصار و لمنافسهم بوابة لتحقيق المجد الذي طال انتظاره. على ملعب أليانز آرينا بمدينة ميونخ ستشهد أوروبا إسدال الستار على نسخة الموسم الحالي لبطولتها الأبرز على الإطلاق دوري أبطال أوروبا بين بايرن ميونخ و تشيلسي، في مواجهة تتكرر فقط للمرة الأولى بين كلا الفريقين بعد أن كانا قد تواجها سابقًا في معركة واحدة انقسمت على مبارزتين في المحافل الأوروبية.

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  24.  
  25. #138
    عضو برونزي
    Array الصورة الرمزية أحمد (الغالي)
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    ودمدني مايو 40
    المشاركات
    737

    شد ما أعجبني يا كوتش ذو النون
    النجاح المنقطع النظير للمدربين الطليان في الآونة الأخيرة و بالذات في إنجلترا
    و بعد ما شفنا في الموسم ده مانسيني و الشاب المفاجأة دي ماتيو أمس .. و إن صدق حدسي فالمفاجأة الجاية هي برانديللي في أمم أوربا
    و لو إيطاليا فازت بي أمم أوربا أنا بجي راجع البوست ده تاني وبذكرك إن شاء الله

    إنــما أنشــــــد الحق و الخيــــــر و الجمـــــال
  26.  
  27. #139
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    ثورة دي ماتيو تُسقط البايرن وتُنصب تشيلسي بطلاً لأوروبا

    أهدى تشيلسي مدينة الضباب" لندن" أول لقب لدوري أبطال أوروبا في التاريخ بفوزه على بايرن ميونخ في معقله "آليانز آرينا" بفضل ركلات الجزاء الترجيحية، وذلك بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي لنهائي دوري الأبطال بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله....



    كما هو متوقع، بدأ اللقاء بضغط من قبل أصحاب الأرض كاد يُسفر عن هدف مُبكر للنمر الألماني "شفاينشتايجر" الذي سدد بيسراه من على حدود منطقة الجزاء، لكن من سوء حظه ارتطمت الكرة في أقدام البرازيلي العائد من الإصابة "دافيد لويز" وخرجت لركلة ركنية، انبرى لها ريبيري وأرسلها لجوميز الذي هيأها للمتقدم للأمام "كروس" ليسدد بدون تركيز خارج الملعب.
    واستمر الوضع كما هو عليه أن أن قام الإيفواري كالو بمحاولة فردية من الجهة اليمنى، إلا أنه فشل في اختراق الدفاعات الألمانية الحصينة، ليفقد الكرة ويكلف فريقه هجمة مرتدة خطيرة قادها الجناح الطائر روبن الذي انطلق كالسهم من الجهة اليمنى إلى أن اقترب من منطقة الجزاء وفتح زاوية التصويب، لكن المتألق كاهيل تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة إلى خارج الملعب.
    وبعد مرور الربع ساعة الأولى، وضح للجميع أن البايرن فرض سيطرته على مجريات الأمور بفضل الانتشار الجيد لشفاينشتايجر وكروس في وسط الملعب، مما أعطى الفرصة لروبن لشن غاراته من الجهة اليمنى وروبيبري من الجهة اليسرى، لكن تماسك رباعي دفاع البلوز ومن خلفهم الحارس تشيك أبقى النتيجة على حالها.
    وفي الدقيقة 21، ظهر روبن في الأضواء عندما تلاعب ببوسينجوا ومن ثم اخترق من العمق وفي الأخير أطلق قذيفة أرضية وجدت الحارس العملاق "بيتر تشيك" يتصدى لها بقدمه اليمنى وبعد ذلك ارتطمت في القائم الأيمن وخرجت إلى خارج الملعب.
    وعلى عكس سير اللقاء، كاد رجال دي ماتيو أن يفعلوها عندما تقدم كاهيل إلى الأمام ونجح في المرور من بواتينج بالقرب من منطقة الجزاء، لكن الأخير أعاق المدافع الدولي الإنجليزي وأسقطه على الأرض ليحتسب الحكم البرتغالي ركلة حرة مباشرة انبرى لها ماتا وسدد فوق العارضة.
    وجاء الرد من الفرنسي "ريبيري" الذي تلاعب "كالعادة" بالظهير الأيمن "بوسينجوا" ثم توغل داخل منطقة الجزاء وفي الأخير سدد كرة أرضية ضعية، اكتفى تشيك بالنظر إليها وهي تذهب إلى خارج الملعب، وذلك قبل أن يُرسل ريبيري عرضية من الجهة اليسرى حولها مولر من لمسة واحدة –على الطائر- فوق العارضة.
    وقبل نهاية الشوط بدقائق، أهدى سوبر فرانك تمريرة حريرية للخالي من الرقابة "سالمون كالو" الذي سدد قذيفة تصدى لها الحارس نوير على مرتين، وبعدها مباشرة تلقى جوميز تمريرة من روبن ثم راوغ كاهيل بطريقة رائعة داخل منطقة الجزاء، لكنه فاجأ الجميع بالتسديد فوق العارضة لتضيع أخطر فرصة وينتهي الشوط بالتعادل السلبي
    ومع بداية الشوط الثاني، شن ريبري هجمة نارية من الجهة اليسرى ثم أرسل عرضية نموذجية لجوميز، لكن النشيط دافيد لويز أبعد الكرة لركلة ركنية، قبل أن يُطلق كروس تسديدة من على حدود منطقة الجزاء أخرجها نفس المدافع برأسه إلى ركلة ركنية.
    وظهر دروجبا لأول مرة أمام الحارس نوير عندما هيأ الكرة لنفسه قبل فيليب لام وفي الأخير سدد قذيفة مرت بجوار قائم الأيسر، ليرد ريبيري بهدف ألغاه الحكم بداعي التسلل.
    وكاد البايرن أن يخطف الهدف الافتتاحي حين أهدى جوميز زميله روبن تمريرة داخل منطقة الجزاء، سددها الأخير بكل قوة لكن أشلي كول استمات أمام الكرة وأبعدها لركلة ركنية قبل أن تُمزق شباك العملاق التشيكي.
    ومرة أخرى، ضغط العملاق البافاري بهجمة منظمة بدأها ريبيري الذي أرسل عرضية حاول معها مولر لكنه فشل في تحويلها في مرمى تشيك، لتصل إلى جوميز الذي واصل التفنن في إهدار الفرص وسدد كرة أرضية بجوار القائم الأيسر وهو على بعد خطوات من المرمى الأزرق.
    وقبل انتهاء المباراة بخمس دقائق، أرسل كروس عرضية بيمناه من الجهة اليسرى، انقض عليها المتقدم للأمام مولر برأسه في شباك الحارس تشيك، ليوقع على أولى أهداف المباراة وينفجر بعدها ملعب آليانز آرينا من شدة فرحة الجماهير المحلية.
    وكما حدث في نهائي 1999 عندما أدرك المان يونايتد هدف التعديل في الدقيقة الأخيرة في نهائي كامب نو، كرر الفيل الإيفواري ديديه دروجبا نفس السيناريو وتمكن من إخماد فرحة جماهير البايرن بتوقيعه على هدف التعادل برأسية في المقص الأيمن للحارس نوير، لتعود المباراة إلى نقطة الصفر وينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله ويحتكم الفريقان لوقت إضافي مدته نصف ساعة على شوطين.
    ومع بداية الحصة الإضافية الأولى، فاجأ رجال دي ماتيو أصحاب الأرض بضغط مكثف كاد يُسفر عن ركلة جزاء للاعب الإسباني توريس الذي أعاقه بواتينج داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم أشار باستمرار اللعب.
    وفي الدقيقة 93 اهتز ملعب المباراة حين احتسب الحكم بيدرو ركلة جزاء لصالح ريبيري الذي أعاقه الفيل الإيفواري داخل منطقة الجزاء، لينبري –غير الموفق- روبن للركلة وفشل في مغالطة تشيك الذي تصدى للكرة على مرتين، وسط حسرة هاينكس الذي انتظر الكرة في الشباك.
    ولم يقدر ريبيري على مواصلة اللعب بعد تعرضه لإصابة في كاحله من التحام دروجبا، ليضطر المدرب هاينكس لاستبداله بـأوليتش الذي خطف الأضواء في الحصة الإضافية الثانية حين تلقى تمريرة من لام وهيأها للبديل الآخر فان بويتن الذي لم يتوقع التمرير وسقط على الأرض وهو أمام المرمى الخالي من حارسه.
    وحاول البايرن تسجيل هدف الفوز فيما تبقى من المباراة، لكن قتال دفاع تشيلسي وحارسهم تشيك أبقى النتيجة على حالها، ليلجأ الفريقين إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي منحت الفوز لتشيلسي وأعطت ظهرها للعملاق الألماني..ويتوج زعيم غرب لندن بطلاً لأوروبا لأول مرة في تاريخه وفي تاريخ مدينة الضباب التي لم تحتفل من قبل بهذه الكأس الغالية، وقبل ذلك فهذا التتويج الإنجليزي يُعتبر السادس على حساب الأندية الألمانية التي لم تحرز سوى لقباً واحداً على حساب فرق بلاد مهد كرة القدم..
    الإنجليز يحتفلون بفيلهم .. والألمان يبكون حلمهم
    فيل عجوز وعتيد جعل كل سكان الطرف الأزرق للعاصمة البريطانية يناموا بسعادة .. وشيفاينشتايجر هو القاسم المشترك لكل الحزن البفاري....
    بشكل دراماتيكي مثير ونهاية أشبه بنهايات أفلام حقبة الستينات بالسينما الأمريكية ، تلك الأفلام التي يفوز بكل شيء ذلك الذي كان يُعاني بالبداية وحتى الأخير .....
    بذات الشكل تماماً توج نادي تشيلسي بلقب ذات الأذنين للمرة الأولى بتاريخه وعلى يد مدرب ، ليس شهيراً ، بل لم يكن هو المدرب ببداية الموسم ، هو فقط رجل أتى من إيطاليا لكي يكون مساعداً للمدرب الأغلي في التاريخ أندري فيلا بواش لكنه عوضاً من ذلك تبؤا مقعده عقب عدة نكسات من الرجل الفني البرتغالي ليُقيله الثري الروسي ويأتي بمساعد أصلع إيطالي بإبتسامة قلقة كان دوره هامشياً لإنقاذ الموسم فحسب وجعل الشكل و"البرستيج" يبدو أفضل وسط عدداً لا بأس به من التخبطات ، لكن المدرب الإيطالي حصد لقبين بدلاً من الإكتفاء بالأنقاذ ، ليجعل الموسم الأزرق هو الأفضل بتاريخ تشيلسي منذ تأسيسه بعام 1905.

    على الجانب الآخر وبشكل مشابه بل مُطابق لما حدث مع باير ليفركوزن بموسم 2001/2002 عندما خسر الدوري لصالح بروسيا دورتموند بالأمتار الأخيرة ثم خسر الكأس أمام شالكة ثم خسر دوري الأبطال أمام ريال مدريد لينقلب الموسم من أحد أفضل المواسم بتاريخ النادي لأسوء المواسم الممكنة .. بالشكل ذاته خسر بايرن ميونخ كل شيء بعدما وصل للمحطات الأخيرة بكل شيء....
    حماسة الأسود .. ونجاعة الفيل
    نبدأ بجولتنا الصحفية مع صحافة بلد النادي البطل ، ففي الصحافة الإنجليزية وبالتحديد بالميرور التي وضعت صورة كبيرة للاعبي الفريق وهم يحملون الكأس ذات الأذنين وكتبت على الصورة "تشيلسي يقهـر البايرن بضربات المعاناة الدراماتيكية ويفوز باللقب الأوروبي" ، فيما ذكرت بسياق التقرير الذي أفردته أن 17.5 ألفاً من جماهير تشيلسي تعالت صيحاتهم وصراخهم وفرحتهم الجنونية وسط ما وصفتـه "بالبحر" من جمهور بايرن ميونخ الصامت والحزين.
    صحيفة الجارديان بدورها إحتفلت مع فريق الوطـن لتذكر الصحيفة ذائعة الصيت أنه وبلحظـات لا تُنسى ومليئة باليوفوريا "الحماسة" إستطاع تشيلسي أن ينتزع لقبه الاول بالطريقة المُثلى بعدما كان ينتظر الأسوء عندما تأخر بنتيجـة ركلات الترجيـــح 1/3 بسبب إهدار الماتادور خوان ماتا للركلة الزرقاء الأولى.
    أما صحيفة التليجراف ، فعنونت تقرير المباراة بعنوان بارز قائلة "تشيلسي ملك أوروبا .. دروجبا أهدى لإبراموفيتش هدية من ذاك النوع الفخم للإمبراطور رومان إبراموفيتش بعدما سدد ركلة الجزاء الأخيرة لتشيلسي وحولها لمرمى نوير بنجاح".
    وبداخل سياق الخبر نفسه بدأ المحرر البريطاني دونكان وايت تقريره بالمديح في دروجبا .. فقال أن بلحظة بعينها وقف ديديه دروجبا وحيداً وهو في مواجهة تحدي عظيم وحارس كبير وزئير جماهير ألمانية شغوف .. كانت هذه هي لحظة دروجبا بالذات ومنها صنع التاريخ !
    وأخيراً وبالدايلي ميل .. إختارت الصحيفة العريقة ثلاث لحظات بعينها لتضعها كصور في صفحتها الرئيسية بالقسم الرياضي ، أولى اللحظات وضعت صورة للفيل العاجي الأغلى عبر التاريخ ديديه دروجبا وهو يحضن آريين روبن وبجوارها صورة لإحدى لحظات التتويج فيما كانت آخر الصور تهنئة طال إنتظارها من إمبراطور النفط الروسي لقائده وإبن أكاديمية ناشئي النادي ،
    على الصور الثلاث كتبت الصحيفة النتيجة النهائية "1/1 – 4/3 بركلات الترجيح" فيما أعطت كل المجد والتقدير لدروجبا وتشيك ووصفتهم بأنهم منحوا تشيلسي الكأس المقدس وتوجوا الفريق الأزرق ملكاً على أوروبا بأسرها .. الصحيفة بسياق الخبر شددت على أن ركلة الجزاء التي سددها دروجبا ربما هي آخر تسديدة يسددها بألوان القميص الأزرق لتشيلسي !...



    هذا هو البطــــل الاوربي 2012

    التعديل الأخير تم بواسطة ZANOON ; 19-05-2012 الساعة 10:24 PM
    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  28.  
  29. #140
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    كأس إيطاليا | نابولي يقهر أسطورة اليوفي ويظفر باللقب

    حقق نابولي في ختام رائع لموسمه لقب كأس إيطاليا - الرابع في تاريخه- مساء اليوم الأحد على حساب اللا فيكيا سينيورا بعد الفوز بهدفين للا شيء على ملعب الأولمبيكو دي روما، محققًا البطولة التي غابت عنه منذ عام 1987 وهو نجاح لوالتر مادزاري وكتيبته التي أذاقت اليوفنتوس الهزيمة الأولى هذا الموسم - في آخر مباراة من الموسم- ليُعكر مزاج بطل الاسكوديتو.
    أحرز هدفي أمراء الجنوب إدينسون كافاني في الدقيقة 62 من ركلة جزاء، وأضاف ماريك هامسيك الثنائية بالدقيقة 83 ليحتفظ بأول ألقابه منذ أمد بعيد مع جمهوره الغفير الذي ارتحل معه لروما ويحتفل أخيرًا مع هذا الجيل المدهش من اللاعبين ببطولة، ويفقد اليوفنتوس فرصة تحقيق رقم قياسي بعدم الهزيمة طوال الموسم وأيضًا خسارته لفرصة تحقيق ثنائية الدوري والكأس.
    البداية كانت مثيرة بعرضية كامبانيارو في الدقيقة الثانية إلى زونيجا الذي قابلها برأسه ولكن ستوراري أبعدها للركنية بصعوبة، كانت تلك الإشارة الأولى من أمراء الجنوب الذين كانت لهم الأفضلية الواضحة في الدقائق الأولى.
    سبب إل بارتينوبي مشاكل جمة لدفاع اليوفنتوس عندما كان ايوفي يتقدم للهجوم، فمرتدات نابولي كانت خطيرة للغاية على عمق دفاع اليوفي المكون من 3 لاعبين فسدد لافيدزي كرة من على حدود منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر رغم أنه كان بالإمكان تمرير الكرة لهامسيك أو كافاني الغير مراقبين.

    وفي أول محاولة لليوفي سدد ماركيزيو كرة مقوسة أبعدها دي سانتيس بنجاح في الدقيقة 18، ولكن أفضلية الفريق الجنوبي في الشق الهجومي ظلت مستمرة مع اكتفاء اليوفي بالحصول على بعض الأخطاء في منتصف الملعب وقُرب منطقة الجزاء لامتصاص حماس النابوليتانو.

    في الدقيقة 33 كادت عرضية لافيدزي أن تباغت دفاع اليوفنتوس ولكن ماريك هامسيك فشل في مقابلة الكرة برأسه لتخرج بسلام على اليوفي، ورد بورييلو في الدقيقة 37 بتسديدة يسارية خطيرة بيسراه مرت بجوار القائم الأيسر بقليل.

    أوضح اليوفي نواياه الهجومية فقط في نهاية هذا الشوط وضغط على دفاعات نابولي وسدد دِل بييرو كرة من ضربة حرة مباشرة أبعدها دي سانتيس بقبضته لينتهي الشوط الأولي سلبيًا.

    بدأ الشوط الثاني بنفس إصرار نابولي على التقدم بالنتيجة ومن لعبة جميلة بين دزيمايلي ولافيدزي لعبها الأول عرضية لكافاني الذي لم يلحق بها لتضيع فرصة هدف مهمة.

    ازدادت الاحتكاكات البدنية في الشوط الثاني بين لاعبي الفريقين وحصل دزيمايلي وباولو كانافارو على بطاقتين صفراوين، وجاء الخبر السعيد لجماهير نابولي المكتظة في المدرجات بعد إعاقة ستوراري للافيدزي في الدقيقة 61 ليحتسب الحكم بريجي ركلة جزاء نجح كافاني في وضعها على يمين المرمى ليتقدم أمراء الجنوب في النتيجة.

    اشتعلت المدرجات وأصبح لزامًا على اليوفي أن يقوم بردة فعل كبيرة فدخل كلًا من سيموني بيبي وميركو فوشينيتش في مكان دِل بييرو و ليختششتاينر بالدقيقة 66 من عمر المباراة.

    تصدى دي سانتيس لتصويبة قوية على الطائر من بونوتشي قُرب منطقة الجزاء في الدقيقة 70، في الوقت الذي أقحم فيه مادزاري بانديف في مكان لافيدزي، بينم أجرى كونتي آخر تغييراته بدخول فابيو كوالياريلا لاعب نابولي السابق في مكان بورييلو.

    ومن مجهود فردي رائع كاد سيموني بيبي أن يُعادل النتيجة في الدقيقة 72 واستمر اليوفي في ثورته الهجومية الكبيرة بعد نزول البدلاء ولكن دون ترجمة حقيقية لهذا العمل.

    وفي هجمة مرتدة مثالية ومحفوظة نجح ماريك هامسيك في إضافة الهدف الثاني بالدقيقة 83 بعد تمريرة من بانديف في عمق منطقة الجزاء ووضع "ماريكيانو" الكرة بإتقان في الزاوية اليسرى البعيدة ليتقدم الآتزوري بهدفين نظيفين.

    تعرض فابيو كوالياريلا للطرد قبل النهاية بدقيقة بعد اشتباك بينه وبين أرونيكا أنهاه بضرب مدافع نابولي بالكوع في وجهه، واحتسب بريجي 5 دقائق كوقت بدل ضائع دخل فيها بريتوس في مكان زونيجا بتشكيلة الآتزوري مع استحواذ الفريق الجنوبي على الكرة قبل أن تنتهي الصافرة ويصبح نابولي بطلًا لكأس إيطاليا، وهو أول لقب كذلك للمدرب والتر مادزاري.






    الوداع المُر للمبدع ديل بييرو...

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  30.  
  31. #141
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    كأس ملك إسبانيا | البرسا يكتسح بلباو ويهدي جوارديولا هدية الوداع

    تمكن الفريق الكتلوني برشلونة من الحصول على كأس ملك إسبانيا بعد الفوز على أتلتيك بلباو بثلاثة أهداف مقابل لاشيء في المباراة التي أقيمت على ملعب الفيثنتي كالديرون.
    جاءت بداية المباراة حماسية من طرف الفريق الكلتوني بحثًا عن الفوز باللقاب لتقديم هدية للمدرب الأسطوري بيب جوارديولا عقب إعلان رحيله بنهاية هذا الموسم لتكون بطولة الكأس خير ختام لمسيرته المميزة.

    البداية كانت في الثواني الأولى حين انطلق نجم الفريق ليونيل ميسي وتوغل حتى وصل لحدود منطقة الجزاء وسدد كرة قوية يسارية مرت على يمين حارس أتلتيك بلباو إيرايزوس.

    تواصلت الهجمات الكتلونية عن طريق تسديدة من بيدرو رودريجيز من داخل منطقة الجزاء أخرجها إيراولا لركنية نفذها مايسترو خط الوسط تشافي هيرنانديز على رأس بيكيه ترتطم بالدفاع الباسكي لتجد قدم بيدرو اليسرى الذي حولها من لمسة واحدة داخل الشباك محرزًا هدف الأسبقية وذلك في الدقيقة الرابعة.
    وبدا منذ الوهلة الأولى أن رجال المدرب بيب جوارديولا في يومهم حيث استمر العرض المميز منذ بداية المباراة وهجومهم القوي للغاية حيث سدد ميسي تسديدة أخرى بيسراه أخرجها هذه المرة إيرايزوس لركنية..وشهدت الدقيقة 19 إحراز ليونيل ميسي الهدف الثاني قصة الهدف جاءت بعد أن استلم تمريرة رائعة من أندريس إنيستا وسددها بيمناه في الزاوية الضيقة لحارس بلباو إيرايزوس.

    لم يكتفي برشلونة بهذا الهدف بل واصل هجومه حتى عاد من جديد محرز الهدف الأول بيدرو رودريجيز لإحراز الهدف الثالث بعد تسديدة رائعة بيسراه من خارج منطقة الجزاء على يمين إيرايزوس.. بدأ أتتيك بلباو في الظهور بعد تلقيه الهدف الثالث حيث سدد سوسايتا تسديدة قوية للغاية بيسراه من داخل منطقة الجزاء أخرها ببراعة خوسيه مانويل بينتو.. وطالب الفريق الباسكي بعدها بركلة جزاء لصالح يوينتي بعد تداخل من بيكيه معه لكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب.

    عاد من جديد رفقاء النجم ليونيل ميسي للمباراة من جديد بعد أن استحوذ أتلتيك بلباو بعض الشيء حيث استحوذ تمامًا على المباراة من تمريرات ومحاولات على المرمى عن طريق أليكسيس سانشيز الذي طالب بركلة جزاء بعد أن تعرض له إيكيزا ولكن لم يحتسب حكم المباراة أي شيء لينهي بعدها شوط المباراة الأول بتقدم برشلونة بثلاثة أهداف مقابل لاشيء.
    دخل أتلتيك بلباو الشوط الثاني بقوة بحثًا عن تقليل الفارق حيث سنحت فرصة خطيرة بعد مرور خمس دقائق من بداية الشوط حين انفرد جوميز بالمرمى الكتلوني بعد تلقيه تمريرة رائعة من أوسكار سددها جوميز من فوق خوسيه مانويل بينتو لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

    هدأ نسق المباراة بعد البداية القوية بعض الشيء من الفريق الباسكي حيث استحوذ رجال المدرب مارسيلو بيلسا على مجريات اللعب في محاولات لإحراز الهدف الأول في المقابل اعتمد الفريق الكتلوني على تأمين الخط الخلفي والاعتماد على انطلاقات سانشيز ، بيدرو وميسي الذي توغل بطريقته المعهودة ومر من مدافعي بلباو وسدد تجاه المرمى لكن وجدت قدم حارس الأتلتيك إيرايزوس الذي تمكن من صد تسديدة ليو.

    وفي الدقيقة 80 سنحت فرصة خطيرة لأتلتيك بلباو عن طريق جايزكا بعد أن حول برأسه عرضية مونايين من الناحية اليمنى لكن رأسيته مرت بجوار القائم الأيمن..وهدأ المباراة تمامًا في النهاية ولم تشهد أي هجمات حقيقية تذكر حتى أعلن حكم المباراة عن صافرة النهاية بتتويج البلوجرانا بلقب كأس الملك .

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  32.  
  33. #142
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    اها ياصهاينه النجمه دي لو لعيبه برشلونه ماشافوها في الميدان مااا بلعبو...
    يلا ...بلا ..لمـــــه..ههههههه
    وين الهلال....؟؟؟؟
    اوع تقولو المعبـــــره.....
    شبهينا واتلاقينا...

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  34.  
  35. #143
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    الدوري الانجليزي 2013
    ،////////////////////
    آرسنال ينسجم في أنفيلد ويَهزم ليفربول بثنائية
    ///////ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ/////
    عانى آرسنال من غياب الانسجام في مباراتيه الافتتاحيتين ببطولة الدوري الممتاز، لكنه ظهر في أوج انسجامه في قمة المرحلة الثالثة عندما أسقط ليفربول بهدفين دون رد على ملعب الأخير "الأنفيلد روود" الذي امتلأ بجماهير الريدز الذين كانوا يأملون في تحقيق أول انتصار لفريقهم ايضاً، إلا أن آرسنال قرر تأصيل العقدة في الملعب الذي لم يخسر عليه منذ عام 2007....
    ودفع المدير الفني لليفربول برندان رودجرز من البداية بلاعب الوسط التركي القادم هذا الصيف من ريال مدريد نوري شاهين لغياب البرازيلي لوكاس بسبب الإصابة، في حين دفع الفرنسي آرسين فينجر بالثنائي الهجومي لوكاس بودولسكي وأوليفييه جيرو وأبقى والكوت على مقاعد البدلاء.
    الشوط الأول جاء متوسط المستوى، حيث سيطر الحذر على الفريقين باستثناء فرص قليلة كان أخطرها لصالح آرسنال، فيما لم يتعرض حارسه الإيطالي الشاب مانوني لتهديد حقيقي خلال الشوط، إلا كرة واحدة من رحيم سترلنج اصطدمت بالعارضة.
    المحاولة الأولى في المباراة كانت عن طريق صاحب الأرض بعد مرور خمس دقائق فقط للمهاجم الإيطالي فابيو بوريني الذي انطلق بالكرة من وسط الملعب ووصل بها لحدود منطقة الجزاء وأطلق تصويبة أرضية زاحفة لكنها ذهبت لخارج الملعب.
    وبعد دقيقة واحدة نجح لويس سواريز في الحصول على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء من بير ميرتساكر، إنبرى لها سواريز لتنفيذها بنفسه على أمل تكرار سيناريو هدفه في مانشستر سيتي لكن كرته ذهبت عالية.
    رد آرسنال على محاولات ليفربول عبر نجم الشوط الأول سانتي كاثورلا الذي اختبر جاهزية بيبي رينا بتسديدة من على خط منطقة الجزاء لكنها وصلت سهلة في يد الحارس الإسباني في الدقيقة 11، استمر بعدها الصراع بين الفريقين في محاولة كلاهما لبسط سيطرته على وسط الميدان.
    وباغت آرسنال مضيفه بالهدف الأول في الدقيقة 30 عن طريق المهاجم الألماني لوكاس بودولسكي عندما تملص من المراقبة وتحصل على تمريرة على طبق من ذهب من المتألق كاثورلا وضعها على يسار بيبي رينا، مسجلاً الهدف الأول له ولآرسنال في الموسم.
    ضغط ليفربول على أمل تدارك النتيجة، وراوغ أخطر لاعبي الريدز في الشوط الأول رحيم سترلنج أحد مدافعي آرسنال بمهارة داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة وهو ينزلق لكن القائم الأيمن لآرسنال حرمه من تعديل النتيجة لفريقه.
    وعندما كان ليفربول يضغط لإحراز هدف التعادل، أهدر المهاجم الفرنسي أولفييه جيرو الهدف الثاني لآرسنال من هجمة مرتدة سريعة قادها ديابي الذي مرر له كرة بينية بالكربون من تمريرة كاثورلا في الهدف الأول لكن أولفييه المنفرد برينا تعامل معها بشكل سيء وسدد بجوار القائم.
    بدأ الشوط الثاني من المباراة كما انتهى الشوط الأول بضغط مكثف من لاعبي ليفربول بحثًا عن هدف التعادل، وبدأ سواريز يظهر ويُهدد دفاعات آرسنال، بداية عندما طالب بركلة جزاء في الدقيقة 51 بداعي منع فيرماليه له من الوصول لكرة عرضية من اليمين لكن الحكم الدولي الإنجليزي هاوارد ويب أشار بإستمرار اللعب.
    عاد سواريز في الدقيقة 57 في محاولة خطيرة بعد أن تحصل على تمريرة من جو آلين على الجانب الأيمن وصوب كرة قوية أبعدها مانوني بصعوبة إلى ركلة ركنية، تدخل بعدها مدرب ليفربول رودجرز لتنشيط هجومه وأقحم ستيوارت داونينج بدلاً من فابيو بوريني.
    وما كان ملاحظاً بقوة هو أن حالة التسرّع كانت مسيطرة على مهاجمي الفريقين، فبين طموح الاطمئنان على النتيجة بالنسبة لآرسنال، والسعي لتدارك النتيجة بالنسبة للاعبي ليفربول، كانت الغلبة كانت لصالح آرسنال الذي عاود تهديد مرمى ليفربول مرة أخرى عن طريق كاثورلا الذي سدد كرة خطيرة من اليسار مرت بجوار القائم الأيسر لمواطنه رينا ببضعة سنتيمترات قليلة.
    فرصة كاثورلا ما كانت إلا انذر شديد اللهجة من النجم القادم من ملقة هذا الصيف، وبالفعل جاء في الدقيقة 68 وعزز تقدم المدفعجية بالهدف الثاني، بعد كرة مشتركة (وان تو) بشكل رائع مع بودولسكي الذي رد له الهدية بتمريرة أمامية سددها كاثورلا قذيفة بيسراه داخل شباك ليفربول، ليتوج مجهوده الرائع في المباراة بهذا الهدف.
    لعب آرسنال على تأمين النتيجة وتراجع لمناطقه الدفاعية، وبدأ لاعبي ليفربول يشنوا هجمات متتالية فسدد داونينج تصويبة قوية بيسراه تألق مانوني وتصدى لها ببراعة ليُؤكد لمدربه آرسين فينجر جاهزيته للزود عن عرين المدفعجية في غياب حارسيه الأساسين.
    توصل ضغط ليفربول بحثًا عن تقليص النتيجة، لكن صلابة توماس فيرمالين وقفت في وجه محاولتين من لويس سواريز، عاود بعدها آرسنال للهجوم وتخلى عن حذره لتخفيف العبء على مدافعيه، وتباطئ جيرو وهو في طريقه للانفراد بالحارس رينا ليأتي سكرتل في اللحظة الأخيرة ويبعد الكرة من أمامه.
    محاولات ليفربول في الدقائق الأخيرة جاءت على استحياء وبرعونة، لينجح آرسنال في تحقيق فوزه الأول هذا الموسم رافعًا رصيده للنقطة الخامسة، فيما ظل ليفربول عند نقطة واحدة فقط من تعادل أمام السيتي وهزيمتين.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "مان" بيرسي يخطف فوزًا نفيسًا لليونايتد من معقل القديسين

    الهاتريك الأول لفان بيرسي بقميص الشياطين الحمر
    خطف المهاجم الهولندي "روبن فان بيرسي" فوزًا ثمينًا للمان يونايتد في الرمق الأخير من اللقاء الذي جمع الشياطين الحمر بمضيفه نادي ساوثهامبتون على ملعب سانت ماري وبنتيجة 3-2 بعد لقاء مثير للغاية شهد أول هاتريك لروبنهود بقميص المان يونايتد.
    اليونايتد بفضل صفقته "السوبر" رفع رصيده إلى 6 نقاط وارتقى للمركز الخامس بينما سواثهامبتون الذي قدم مباراة رائعة ومستوى كبير بقى في المركز الأخير بدون أي نقاط من ثلاث جولات حتى الآن.
    دخل اليونايتد لأول مرة منذ بداية الدوري بالرداء الأبيض الاحتياطي وبحث عن الضغط منذ الوهلة الأولى ولكن استحواذه في أول الدقائق كان سلبيًا على الكرة بدون محاولات خطيرة على الرغم من وجود الثلاثي "كاجاوا ويلباك وفان بيرسي" منذ بداية المباراة.
    ومرت أول ربع ساعة بدون هجمات على كلا المرميين، واستطاع أصحاب الأرض تحقيق الصدمة الأولى وتسجيل هدف السبق في الدقيقة 16 عبر المهاجم "ريكي لامبرت" الذي ارتقى لعرضية نموذجية من الجناح "جايسون بوشيون" حولها برأسية عكسية في المرمى بعيدة عن أيادي الحارس الدنماركي "أدندرياس ليندجارد
    اليونايتد رد سريعًا وبعد خمس دقائق فقط من هدف لامبرت استطاع المهاجم السوبر "روبن فان بيرسي" إعادة الشياطين للحياة من جديد بهدف التعادل من عمل جماعي رائع بين ويلباك وفالنسيا وعرضية ناجحة من الأخير استقبلها روبنهود داخل منطقة الجزاء بتحكم رائع على الصدر وصوب كرة على الطائر سكنت الشباك وأعلنت عن عودة سريعة للضيوف.
    بعد هدف مهاجم آرسنال السابق تراجع مستوى اللقاء وانحصر اللعب في وسط الميدان بدون هجمات خطيرة على المرمى، مع تفوق مانشستراوي في الاستحواذ على الكرة ولكنه بقى استحواذ سلبي حتى نهاية الشوط الأول.
    على النقيض كان الشوط مثيرًا لأبعد حد وشهد أهداف جميلة من الجانبين، اليونايتد افتتح الشوط بضغط كبير وأضاع الياباني "شينجي كاجاوا" هجمة خطيرة في الدقيقة 52 بعد توغل من على حدود منطقة الجزاء صوب بعده كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الحارس ديفيز وضاعت أول المحاولات المانشستراوية.
    ووسط هذا الضغط من قبل الضيوف استطاع لاعب الوسط الفرنسي "مورجان شنيدرلين" استغلال خطأ فادح من المدافع المتهالك "باتريس إيفرا" الذي سقط دون أن يلمسه أحد داخل منطقة الجزاء، ليرتقي شنيدرلين بمفرده ويضع رأسية ممتازة في المرمى ويصعب من مهمة اليونايتد في الخروج بالثلاث نقاط.
    لم يهدأ أصحاب الملعب بعد الهدف وأضاعوا هجمتين محققتين عبر الجناح النشيط بوشيون الذي توغل بكرة في الدقيقة 59 من الجانب الأيمن وسددها زاحفة أخرجها ليندجارد بصعوبة إلى خارج الملعب.
    أنقذ حكم اللقاء "مايك دين" اليونايتد في الوقت الذي تواضع فيه مستوى نجوم الفريق واحتسب ركلة جزاء لصالح المهاجم "روبين فان بيرسي" في الدقيقة 68 بعد تدخل متهور من مدافع القديسين.
    انبرى لتنفيذ ركلة الجزاء الهداف "فان بيرسي" ولكنه وبصورة غير معتادة أضاع الكرة بعدما حاول تنفيذ ركلة "بانينكا" الشهيرة ولكن حارس ساوثهامبتون "ديفيز" تفطن لها وأخرجها ببراعة ليستمر صاحب الأرض في تقدمه.
    زاد اليونايتد من ضغطه في الدقائق القليلة المتبقية من اللقاء وبالفعل قبل 3 دقائق من النهاية نجح الهداف القدير "روبن فان بيرسي" في مصالحة جماهير فريقه وتسجيل هدف غالٍ بعد متابعة لرأسية قوية من المدافع "ريو فيردناند" ارتطمت بالقائم الأيمن وارتدت لللهولندي الذي لم يجد أي صعوبة في وضع الكرة في الشباك الخالية.
    وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع صافرة حكم اللقاء أكمل "مان" بيرسي-كما يحب جماهير اليونايتد أن يلقبوه- أول هاتريك له بقميص المان يونايتد وخطف فوز ولا أغلى في الوقت المبدد من اللقاء المثير، الهدف جاء بعد عرضية من ركلة ركنية نفذها البرتغالي البديل "لويس ناني" وحولها فان بيرسي برأسه في الزاية البعيدة ليؤكد أنه أنجح صفقات البريميرليج هذا الموسم.

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  36.  
  37. #144
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    الدوري الانجليزي 2013
    ،////////////////////
    آرسنال ينسجم في أنفيلد ويَهزم ليفربول بثنائية
    ///////ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ/////
    عانى آرسنال من غياب الانسجام في مباراتيه الافتتاحيتين ببطولة الدوري الممتاز، لكنه ظهر في أوج انسجامه في قمة المرحلة الثالثة عندما أسقط ليفربول بهدفين دون رد على ملعب الأخير "الأنفيلد روود" الذي امتلأ بجماهير الريدز الذين كانوا يأملون في تحقيق أول انتصار لفريقهم ايضاً، إلا أن آرسنال قرر تأصيل العقدة في الملعب الذي لم يخسر عليه منذ عام 2007....
    ودفع المدير الفني لليفربول برندان رودجرز من البداية بلاعب الوسط التركي القادم هذا الصيف من ريال مدريد نوري شاهين لغياب البرازيلي لوكاس بسبب الإصابة، في حين دفع الفرنسي آرسين فينجر بالثنائي الهجومي لوكاس بودولسكي وأوليفييه جيرو وأبقى والكوت على مقاعد البدلاء.
    الشوط الأول جاء متوسط المستوى، حيث سيطر الحذر على الفريقين باستثناء فرص قليلة كان أخطرها لصالح آرسنال، فيما لم يتعرض حارسه الإيطالي الشاب مانوني لتهديد حقيقي خلال الشوط، إلا كرة واحدة من رحيم سترلنج اصطدمت بالعارضة.
    المحاولة الأولى في المباراة كانت عن طريق صاحب الأرض بعد مرور خمس دقائق فقط للمهاجم الإيطالي فابيو بوريني الذي انطلق بالكرة من وسط الملعب ووصل بها لحدود منطقة الجزاء وأطلق تصويبة أرضية زاحفة لكنها ذهبت لخارج الملعب.
    وبعد دقيقة واحدة نجح لويس سواريز في الحصول على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء من بير ميرتساكر، إنبرى لها سواريز لتنفيذها بنفسه على أمل تكرار سيناريو هدفه في مانشستر سيتي لكن كرته ذهبت عالية.
    رد آرسنال على محاولات ليفربول عبر نجم الشوط الأول سانتي كاثورلا الذي اختبر جاهزية بيبي رينا بتسديدة من على خط منطقة الجزاء لكنها وصلت سهلة في يد الحارس الإسباني في الدقيقة 11، استمر بعدها الصراع بين الفريقين في محاولة كلاهما لبسط سيطرته على وسط الميدان.
    وباغت آرسنال مضيفه بالهدف الأول في الدقيقة 30 عن طريق المهاجم الألماني لوكاس بودولسكي عندما تملص من المراقبة وتحصل على تمريرة على طبق من ذهب من المتألق كاثورلا وضعها على يسار بيبي رينا، مسجلاً الهدف الأول له ولآرسنال في الموسم.
    ضغط ليفربول على أمل تدارك النتيجة، وراوغ أخطر لاعبي الريدز في الشوط الأول رحيم سترلنج أحد مدافعي آرسنال بمهارة داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة وهو ينزلق لكن القائم الأيمن لآرسنال حرمه من تعديل النتيجة لفريقه.
    وعندما كان ليفربول يضغط لإحراز هدف التعادل، أهدر المهاجم الفرنسي أولفييه جيرو الهدف الثاني لآرسنال من هجمة مرتدة سريعة قادها ديابي الذي مرر له كرة بينية بالكربون من تمريرة كاثورلا في الهدف الأول لكن أولفييه المنفرد برينا تعامل معها بشكل سيء وسدد بجوار القائم.
    بدأ الشوط الثاني من المباراة كما انتهى الشوط الأول بضغط مكثف من لاعبي ليفربول بحثًا عن هدف التعادل، وبدأ سواريز يظهر ويُهدد دفاعات آرسنال، بداية عندما طالب بركلة جزاء في الدقيقة 51 بداعي منع فيرماليه له من الوصول لكرة عرضية من اليمين لكن الحكم الدولي الإنجليزي هاوارد ويب أشار بإستمرار اللعب.
    عاد سواريز في الدقيقة 57 في محاولة خطيرة بعد أن تحصل على تمريرة من جو آلين على الجانب الأيمن وصوب كرة قوية أبعدها مانوني بصعوبة إلى ركلة ركنية، تدخل بعدها مدرب ليفربول رودجرز لتنشيط هجومه وأقحم ستيوارت داونينج بدلاً من فابيو بوريني.
    وما كان ملاحظاً بقوة هو أن حالة التسرّع كانت مسيطرة على مهاجمي الفريقين، فبين طموح الاطمئنان على النتيجة بالنسبة لآرسنال، والسعي لتدارك النتيجة بالنسبة للاعبي ليفربول، كانت الغلبة كانت لصالح آرسنال الذي عاود تهديد مرمى ليفربول مرة أخرى عن طريق كاثورلا الذي سدد كرة خطيرة من اليسار مرت بجوار القائم الأيسر لمواطنه رينا ببضعة سنتيمترات قليلة.
    فرصة كاثورلا ما كانت إلا انذر شديد اللهجة من النجم القادم من ملقة هذا الصيف، وبالفعل جاء في الدقيقة 68 وعزز تقدم المدفعجية بالهدف الثاني، بعد كرة مشتركة (وان تو) بشكل رائع مع بودولسكي الذي رد له الهدية بتمريرة أمامية سددها كاثورلا قذيفة بيسراه داخل شباك ليفربول، ليتوج مجهوده الرائع في المباراة بهذا الهدف.
    لعب آرسنال على تأمين النتيجة وتراجع لمناطقه الدفاعية، وبدأ لاعبي ليفربول يشنوا هجمات متتالية فسدد داونينج تصويبة قوية بيسراه تألق مانوني وتصدى لها ببراعة ليُؤكد لمدربه آرسين فينجر جاهزيته للزود عن عرين المدفعجية في غياب حارسيه الأساسين.
    توصل ضغط ليفربول بحثًا عن تقليص النتيجة، لكن صلابة توماس فيرمالين وقفت في وجه محاولتين من لويس سواريز، عاود بعدها آرسنال للهجوم وتخلى عن حذره لتخفيف العبء على مدافعيه، وتباطئ جيرو وهو في طريقه للانفراد بالحارس رينا ليأتي سكرتل في اللحظة الأخيرة ويبعد الكرة من أمامه.
    محاولات ليفربول في الدقائق الأخيرة جاءت على استحياء وبرعونة، لينجح آرسنال في تحقيق فوزه الأول هذا الموسم رافعًا رصيده للنقطة الخامسة، فيما ظل ليفربول عند نقطة واحدة فقط من تعادل أمام السيتي وهزيمتين.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "مان" بيرسي يخطف فوزًا نفيسًا لليونايتد من معقل القديسين

    الهاتريك الأول لفان بيرسي بقميص الشياطين الحمر
    خطف المهاجم الهولندي "روبن فان بيرسي" فوزًا ثمينًا للمان يونايتد في الرمق الأخير من اللقاء الذي جمع الشياطين الحمر بمضيفه نادي ساوثهامبتون على ملعب سانت ماري وبنتيجة 3-2 بعد لقاء مثير للغاية شهد أول هاتريك لروبنهود بقميص المان يونايتد.
    اليونايتد بفضل صفقته "السوبر" رفع رصيده إلى 6 نقاط وارتقى للمركز الخامس بينما سواثهامبتون الذي قدم مباراة رائعة ومستوى كبير بقى في المركز الأخير بدون أي نقاط من ثلاث جولات حتى الآن.
    دخل اليونايتد لأول مرة منذ بداية الدوري بالرداء الأبيض الاحتياطي وبحث عن الضغط منذ الوهلة الأولى ولكن استحواذه في أول الدقائق كان سلبيًا على الكرة بدون محاولات خطيرة على الرغم من وجود الثلاثي "كاجاوا ويلباك وفان بيرسي" منذ بداية المباراة.
    ومرت أول ربع ساعة بدون هجمات على كلا المرميين، واستطاع أصحاب الأرض تحقيق الصدمة الأولى وتسجيل هدف السبق في الدقيقة 16 عبر المهاجم "ريكي لامبرت" الذي ارتقى لعرضية نموذجية من الجناح "جايسون بوشيون" حولها برأسية عكسية في المرمى بعيدة عن أيادي الحارس الدنماركي "أدندرياس ليندجارد
    اليونايتد رد سريعًا وبعد خمس دقائق فقط من هدف لامبرت استطاع المهاجم السوبر "روبن فان بيرسي" إعادة الشياطين للحياة من جديد بهدف التعادل من عمل جماعي رائع بين ويلباك وفالنسيا وعرضية ناجحة من الأخير استقبلها روبنهود داخل منطقة الجزاء بتحكم رائع على الصدر وصوب كرة على الطائر سكنت الشباك وأعلنت عن عودة سريعة للضيوف.
    بعد هدف مهاجم آرسنال السابق تراجع مستوى اللقاء وانحصر اللعب في وسط الميدان بدون هجمات خطيرة على المرمى، مع تفوق مانشستراوي في الاستحواذ على الكرة ولكنه بقى استحواذ سلبي حتى نهاية الشوط الأول.
    على النقيض كان الشوط مثيرًا لأبعد حد وشهد أهداف جميلة من الجانبين، اليونايتد افتتح الشوط بضغط كبير وأضاع الياباني "شينجي كاجاوا" هجمة خطيرة في الدقيقة 52 بعد توغل من على حدود منطقة الجزاء صوب بعده كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الحارس ديفيز وضاعت أول المحاولات المانشستراوية.
    ووسط هذا الضغط من قبل الضيوف استطاع لاعب الوسط الفرنسي "مورجان شنيدرلين" استغلال خطأ فادح من المدافع المتهالك "باتريس إيفرا" الذي سقط دون أن يلمسه أحد داخل منطقة الجزاء، ليرتقي شنيدرلين بمفرده ويضع رأسية ممتازة في المرمى ويصعب من مهمة اليونايتد في الخروج بالثلاث نقاط.
    لم يهدأ أصحاب الملعب بعد الهدف وأضاعوا هجمتين محققتين عبر الجناح النشيط بوشيون الذي توغل بكرة في الدقيقة 59 من الجانب الأيمن وسددها زاحفة أخرجها ليندجارد بصعوبة إلى خارج الملعب.
    أنقذ حكم اللقاء "مايك دين" اليونايتد في الوقت الذي تواضع فيه مستوى نجوم الفريق واحتسب ركلة جزاء لصالح المهاجم "روبين فان بيرسي" في الدقيقة 68 بعد تدخل متهور من مدافع القديسين.
    انبرى لتنفيذ ركلة الجزاء الهداف "فان بيرسي" ولكنه وبصورة غير معتادة أضاع الكرة بعدما حاول تنفيذ ركلة "بانينكا" الشهيرة ولكن حارس ساوثهامبتون "ديفيز" تفطن لها وأخرجها ببراعة ليستمر صاحب الأرض في تقدمه.
    زاد اليونايتد من ضغطه في الدقائق القليلة المتبقية من اللقاء وبالفعل قبل 3 دقائق من النهاية نجح الهداف القدير "روبن فان بيرسي" في مصالحة جماهير فريقه وتسجيل هدف غالٍ بعد متابعة لرأسية قوية من المدافع "ريو فيردناند" ارتطمت بالقائم الأيمن وارتدت لللهولندي الذي لم يجد أي صعوبة في وضع الكرة في الشباك الخالية.
    وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع صافرة حكم اللقاء أكمل "مان" بيرسي-كما يحب جماهير اليونايتد أن يلقبوه- أول هاتريك له بقميص المان يونايتد وخطف فوز ولا أغلى في الوقت المبدد من اللقاء المثير، الهدف جاء بعد عرضية من ركلة ركنية نفذها البرتغالي البديل "لويس ناني" وحولها فان بيرسي برأسه في الزاية البعيدة ليؤكد أنه أنجح صفقات البريميرليج هذا الموسم.

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  38.  
  39. #145
    رحمة الله عليه Array الصورة الرمزية mahagoub
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    ودمدنى
    المشاركات
    11,330

    سلام
    اخبار الدورات الافريقيه
    شنو عندك

  40.  
  41. #146
    مشرف الاقتراحات والمناسبات والشكاوي
    Array الصورة الرمزية ZANOON
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,743

    نازله في البوست اليومي ...
    متابعين ياحبيب..

    [IMG][/IMG]

    ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)
    ليك يا ابوي... الدُنيا من بعدك مُره وحاره زي النار
  42.  
  43. #147
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,351

    بينيتيز يؤكد انتهاء مهمته مع «البلوز» في ختام الموسم

    تشيلسي يتخطى عقبة ميدلزبره ويضرب موعداً مع «يونايتد» في ربع نهائي كأس إنجلترا





    تخطى تشيلسي عقبة مضيفه ميدلزبره 2 - صفر، وتأهل إلى ربع نهائي مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم أمس الأول على ملعب “ريفرسايد” في الدور ثمن النهائي. وسجل البرازيلي راميريش (51) والنيجيري فيكتور موزيس (72) هدفي الفائز.

    وضرب تشيلسي حامل اللقب موعداً نارياً في ربع النهائي مع مانشستر يونايتد حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب (11).

    وهذا الفوز الثالث لتشيلسي في أربع مواجهات بين الفريقين في الكأس بينها تتويجه بلقب 1997، والسادس على التوالي لتشيلسي على ميدلزبره في جميع المسابقات دون أن تمنى شباكه بأي هدف.

    يذكر أن تشيلسي خسر مرة واحدة في مسابقة الكأس في آخر 37 مباراة.

    وغاب عن تشيلسي المدافعان جاري كاهيل، والإسباني سيزار اسبيليكويتا بسبب الإصابة، ولعب قائد الدفاع جون تيري أساسياً على رغم الاخبار عن خلافات مع الإسباني رافايل بينيتيز مدرب الفريق الذي دفع بالمدافع الهولندي اليافع نايثان ايك (18 عاماً) في التشكيلة الأساسية، وأراح عدداً كبيراً من لاعبيه على غرار البرازيلي دافيد لويز والبلجيكي ادين هازار والسنغالي ديمبا با واشلي كول وفرانك لامبارد. وافتتح تشيلسي التسجيل بعد عرضية من البرازيلي اوسكار وصلت إلى يوسي فلعبها الأخير إلى راميريش الذي سدد كرة قوية من حافة المنطقة لمست كتف الإسباني فرناندو توريس وعانقت المقص الايسر لمرمى ميدلزبره (51).

    وعزز موزيس الأرقام، بعد كرة مشتركة مميزة بين البديل هازار واوسكار عكسها البلجيكي إلى موزيس الذي سدد بسهولة من مسافة قريبة (73).

    ويلتقي في ربع النهائي المقرر في 9 و10 مارس الجاري، ايفرتون مع ويجان، ومانشستر سيتي مع بارنسلي، وميلوول مع بلاكبيرن روفرز.

    من جانب آخر، كشف الإسباني رافايل بينيتيز مدرب تشيلسي بأنه سيترك منصبه في نهاية الموسم الحالي واصفاً تسمية النادي له بالمدرب المؤقت بانه خطأ فادح ارتكبه.

    وقال “منحني تشيلسي لقب مدرب مؤقتاً، واعتقد بأنه خطأ فادح، فأنا المدرب”، وأضاف “انصار الفريق لم يساعدوني في مهمتي، وسأغادر في نهاية الموسم الحالي، ولا يتعين عليهم أن يقلقوا بشأني من الآن وصاعداً”.

    ودعا انصار الفريق إلى مساعدة اللاعبين بقوله “بدل أن يضيعوا الوقت بإطلاق الهتافات ضدي ورفع الشعارات يتعين عليهم مساعدة الفريق، لأنهم إذا استمروا في ذلك، فإن ذلك قد يكلف الفريق المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل”. وقال “أعمل في كرة القدم منذ 26 عاماً، وقد فزت بدوري أبطال أوروبا، وبكأس العالم للأندية، وكأس إنجلترا، والكأس السوبر الإيطالية وبطولة إسبانيا مرتين، وحزت تسعة ألقاب في مسيرتي كمدرب، وبالتالي فإن هذه المجموعة من انصار تشيلسي لا تخدم مصلحة فريقها من خلال رفع الشعارات ضدي”.

  44.  
  45. #148
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,351

    كأس ملك إسبانيا

    «أتليتكو» يلحق بـ «الريال» إلى النهائي




    مدريد (د ب أ) - تأهل فريق أتليتكو مدريد إلى المباراة النهائية لكأس ملك إسبانيا لكرة القدم بعدما تعادل مع مضيفه أشبيلية 2 - 2، أمس الأول في إياب الدور قبل النهائي للبطولة.

    ويلتقي أتليتكو في المباراة النهائية مع ريال مدريد في ديربي العاصمة الإسبانية.

    وكان ريال مدريد قد فجر مفاجأة من العيار الثقيل وهزم برشلونة على أرضه ووسط جماهيره 3 - 1 مساء الثلاثاء الماضي في مباراة الإياب للمربع الذهبي.

    وفاز أتليتكو على أشبيلية في مباراة الذهاب 2 - 1 ليتفوق الفريق في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 4 - 3.

    ووضع المهاجم البرازيلي دييجو كوستا فريقه أتليتكو مدريد في المقدمة منذ الدقيقة السادسة من بداية المباراة مستغلا تمريرة زميله راؤول جارسيا.

    وأضاف المهاجم الكولومبي الدولي راداميل فالكاو جارسيا الهدف الثاني لأتليتكو في الدقيقة 29 بعدما تلقى تمريرة من دييجو كوستا سدد على آثرها كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر لمرمى أشبيلية وسكنت الشباك.

    وقبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول رد خيسوس نافاس بهدف لأشبيلية إثر تمريرة متميزة من ألبرتو لم يجد معها نافاس أي صعوبة في هز الشباك.

    وأشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه جاري ميديل لاعب أشبيلية في الدقيقة 76.

    ورغم النقص العددي نجح إيفان راكيتيتش في إدراك التعادل لأشبيلية بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء بعدما تلقى تمريرة متقنة من جيوفري كوندوجبيا.

    وفي الوقت بدل الضائع تعرض كوندوجبيا للطرد بعدما وجه ركلة بدون كرة إلى دييجو كوستا.

  46.  
  47. #149
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,351

    الفوز الثاني للملكي على غريمه في 4 أيام


    ريال مدريد يلقن برشلونة درساً قاسياً جديداً



    لقن ريال مدريد منافسه التقليدي العنيد برشلونة درساً قاسياً جديداً وأسقطه بالضربة القاضية بعدما تغلب عليه 2-1 في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم ليكون الفوز الثاني للريال على برشلونة في غضون أيام قليلة .

    وتجمد رصيد برشلونة في صدارة جدول المسابقة عند 69 نقطة ليتقلص الفارق الذي يتفوق به على الريال صاحب المركز الثالث إلى 13 نقطة ومحافظاً على فارق الـ 12 نقطة مع أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني، ولكن أتلتيكو يستطيع تقليص الفارق من خلال مباراته اليوم أمام مضيفه ملقة .

    واصل برشلونة ترنحه بعد ثلاثة أيام فقط من سقوطه المدوي أمام الريال حيث خسر أمامه 1-3 يوم الثلاثاء الماضي في إياب الدور قبل النهائي لكأس ملك إسبانيا، وهي الهزيمة التي حرمت برشلونة من استكمال رحلة الدفاع عن لقبه في الكأس .

    وفشل برشلونة في استغلال غياب العديد من نجوم الريال عن التشكيلة الأساسية في مباراة أمس بسبب الراحة والإيقاف .

    وانتهى الشوط الأول بالتعادل 1-،1 حيث كان الريال هو البادئ بالتسجيل عن طريق المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة في الدقيقة السادسة وسجل ليونيل ميسي هدف التعادل في الدقيقة 18 .

    وفي الشوط الثاني، أحرز سيرخيو راموس هدف الفوز للريال بضربة رأس رائعة في الدقيقة 82 .

    وعادل ميسي بهذا الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في تاريخ مشاركاته بمباريات الكلاسيكو بين برشلونة والريال حيث رفع رصيده إلى 18 هدفاً في لقاءات الكلاسيكو متساوياً مع الأسطورة ألفريدو دي ستيفانو نجم الريال والذي انفرد بالرقم القياسي لعقود طويلة .

    كما عزز ميسي رقمه القياسي الخاص بعدد المباريات المتتالية التي يهز فيها الشباك بالدوري الإسباني، حيث كانت مباراة اليوم هي السادسة عشرة له على التوالي التي يهز فيها شباك منافسيه بالدوري ولكنه أخفق في قيادة الفريق للانتصارات للمباراة الثالثة في آخر أربع مباريات خاضها بمختلف البطولات .

    وعقب إطلاق صافرة النهاية، أشهر الحكم بطاقة صفراء ثم حمراء في وجه حارس برشلونة فيكتور فالديز لاعتراضه على عدم احتساب ضربة جزاء لزميله البرازيلي أدريانو في الوقت بدل الضائع للمباراة .

  48.  
  49. #150
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,351

    دورتموند يسحق شاختار

    رونالدو يُسقط مانشستر ويقود الريال إلى ربع النهائي



    نيقوسيا: أ ف ب


    اصبح ريال مدريد الاسباني وبوروسيا دورتموند الالماني اول الفرق المتأهلة الى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، وذلك بعدما اطاح الاول بمضيفه مانشستر يونايتد الانكليزي بالفوز عليه 2-1 والثاني بضيفه شاختار دانييتسك الاوكراني باكتساحه 3-صفر في اياب الدور الثاني.

    على ملعب "اولدترافورد"، حقق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عودة موفقة الى معقل يونايتد، الفريق الذي تركه عام 2009 للانتقال الى ريال مدريد مقابل اكثر من 90 مليون يورو، اذ قاد النادي الملكي الى مواصلة سعيه لاحراز اللقب للمرة الاولى منذ 2002 وتعزيز رقمه القياسي (9 القاب حتى الان)، وذلك بتسجيله هدف الفوز في المباراة التي تخلف فيها فريقه بالنيران الصديقة قبل ان يعود الى المواجهة بفضل التفوق العددي نتيجة طرد البرتغالي الاخر لويس ناني في الدقيقة 56.

    وكان الفصل الاول من هذه الموقعة النارية انتهى بالتعادل 1-1 على ملعب "سانتياغو برنابيو" بهدف لداني ويلبيك، مقابل هدف لرونالدو ايضا. وتميزت الموقعة بين ريال ويونايتد بنكهة خاصة لانها جمعت بين المدربين البرتغالي جوزيه مورينيو والاسكتلندي اليكس فيرغوسون اللذين دخلا في العديد من المشادات العلنية خلال فترة اشراف الاول على تشلسي الانكليزي، اضافة الى ان البرتغالي كان يشرف على مواطنه بورتو عندما اطاح بيونايتد من الدور الثاني للمسابقة عام 2004 (2-1 و1-1) في طريقه الى اللقب.

    وكانت مواجهة الدور الثاني الاولى بين مورينيو والسير اليكس منذ الدور عينه من موسم 2008-2009 عندما قاد الثاني يونايتد الى الفوز 2-صفر بمجموع المباراتين على انتر ميلان الايطالي، وقد فشل المدرب الاسكتلندي في تكرار السيناريو والثأر من النادي الملكي الذي خرج فائزا من المواجهة الاخيرة بين الطرفين في ربع نهائي نسخة 2003 حين فاز ذهابا 3-1 على ارضه ثم رد يونايتد بحسم لقاء الاياب 4-3 لم يكن كافيا في مباراة رائعة ومجنونة سجل فيها البرازيلي رونالدو ثلاثية للفريق الملكي على ملعب "اولد ترافورد" والبديل ديفيد بيكهام ثنائية ليونايتد.

    كما تواجه الفريقان في ثلاث مناسبات اخرى، اولها خلال موسم 1956-1957 في نصف النهائي حين فاز ريال ذهابا 3-1 وتعادلا ايابا 2-2، فتأهل النادي الملكي الى النهائي وتوج باللقب على حساب فيورنتينا الايطالي. اما المواجهة الثانية فكانت في نصف نهائي نسخة 1967-1968 حين فاز مانشستر ذهابا 1-صفر سجله جورج بيست، ثم تعادلا ايابا 3-3 ليتأهل الفريق الانكليزي الى النهائي حيث توج باللقب على حساب بنفيكا البرتغالي (4-1 بعد التمديد).

    والثالثة كانت في ربع نهائي نسخة 1999-2000 حين تعادلا ذهابا في مدريد صفر-صفر وفاز ريال ايابا خارج ملعبه 3-2 بفضل ثنائية من راوول غونزاليس في طريقه الى اللقب على حساب مواطنه فالنسيا.

    وبدأ فيرغوسون الذي لم يحقق سوى انتصارين في 16 مواجهة جمعته بمورينيو، اللقاء بابقاء واين روني على مقاعد البدلاء بعدما فضل عليه ويلبيك صاحب هدف مباراة الذهاب، فيما اشرك الويلزي المخضرم راين غيغز (39 عاما) منذ البداية، مانحا اياه شرف خوض مباراته الالف على صعيد الكبار (932 مع مانشستر و64 مع ويلز و4 مع المنتخب الاولمبي البريطاني) ليصبح ثالث لاعب ميدان بريطاني يحقق هذا الامر بعد توني فورد وغرايم الكسندر.

    كما خاض "غيغز" مباراته ال134 في دوري ابطال اوروبا، فاصبح على بعد 6 مباريات من صاحب الرقم القياسي لاعب ريال السابق راوول غونزاليس، وهو يملك فرصة التفوق على الاخير كونه مدد عقده مع الفريق حتى صيف 2014.

    وفي الجهة المقابلة، فضل مورينيو وخلافا للقاء الذهاب اشراك الارجنتيني غونزالو هيغواين اساسيا على حساب الفرنسي كريم بنزيمة، فيما ابقى الفرنسي الاخر رافايل فاران في قلب الدفاع على حساب البرتغالي بيبي الذي بقي على مقاعد الاحتياط.

    وكان يونايتد الذي عاد اليه قلب الدفاع الصربي نيمانيا فيديتش حيث لعب الى جانب ريو فرديناند، الطرف الافضل في بداية اللقاء وكان قريبا من افتتاح التسجيل عندما انطلق بهجمة مرتدة سريعة وصلت عبرها الكرة الى ويلبيك على الجهة اليمنى فحضرها لغيغز الذي لعبها عرضية متقنة لتصل الى الهولندي روبن فان بيرسي فسددها الاخير "طائرة" لكن محاولته ارتدت من دفاع النادي الملكي قبل الوصول الى شباك دييغو لوبيز وتحولت الى ركنية لم تثمر (15).

    وواصل يونايتد افضليته وحصل على فرصة اخطر عندما انبرى غيغز لركلة ركنية من الجهة اليمنى فوصلت الكرة الى فيديتش الذي انقض عليها برأسه لكن محاولته ارتدت من القائم الايسر وسقطت امام ويلبيك الذي حاول متابعتها في الشباك لكنه كان متسللا (21). وانتظر ريال حتى الدقيقة 32 ليسجل اولى فرصه الواضحة وجاءت اثر تمريرة طولية من الارجنتيني انخيل دي ماريا الى هيغواين المنسل خلف الدفاع لكن الحارس الاسباني دافيد دي خيا اقفل الزاوية على مهاجم النادي الملكي وحول الكرة الى ركنية.

    وانتقل الخطر بعدها الى الجهة المقابلة عندما استغل فان بيرسي خطأ دفاعي ليخطف الكرة ثم يطلقها صاروخية لكن الحارس دييغو لوبيز تألق وانقذ فريقه ثم تدخل مجددا على متابعة ويلبيك (34) وحول الكرة الى ركنية كادت ان تثمر عن الهدف الاول لكن رأسية فيديتش علت العارضة بقليل (35). واضطر مورينيو الى اجراء تبديل قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الاول حيث ادخل البرازيلي كاكا بدلا من دي ماريا الذي تعرض للاصابة.

    ولم تكن هذه الضربة سوى البداية بالنسبة لريال اذ تلقى اخرى اقسى في بداية الشوط الثاني عندما وجد نفسه متخلفا في الدقيقة 48 بالنيران الصديقة وذلك اثر معمعمة داخل المنطقة وصلت على اثرها الكرة الى البرتغالي لويس ناني على الجهة اليسرى فلعبها عرضية ارضية لتصل الى ويلبيك الذي حاول تسديدها فارتدت من سيرخيو راموس الى داخل شباك حارسه دييغو لوبيز.

    لكن فرحة يونايتد لم تكتمل لانه اضطر لاكمال اللقاء بعشرة لاعبين في الدقائق ال33 الاخيرة بعد ان رفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه ناني بعدما اعتبر ان البرتغالي تعمد رفع قدمه عاليا واصابة الفارو اربيلو في صدره. وحاول ريال ان يستغل التفوق العددي من اجل العودة الى المواجهة، وكان قريبا من تحقيق مبتغاه عبر رأسية لهيغواين لكن كرة الارجنتيني ارتدت من ظهر البرازيلي رافايل دا سيلفا (61).

    ولم ينتظر النادي الملكي كثيرا ليطلق المواجهة من نقطة الصفر بفضل الكرواتي لوكا مودريتش، بديل اربيلوا، الذي سجل عودة موفقة الى الملاعب الانكليزية بعد تركه توتنهام الصيف الماضي وذلك بادراكه التعادل بكرة اطلقها من خارج المنطقة فارتدت من القائم الايسر ودخلت الشباك (66).

    ولم يكد يونايتد يستفيق من صدمة الهدف حتى اهتزت شباكه مجددا وهذه المرة عبر رونالدو اثر لعبة جماعية مميزة بدأها مودريتش الى هيغواين الذي مررها داخل المنطقة الى الالماني مسعود اوزيل فاعادها له الاخير بكعب قدمه ثم لعبها الارجنتيني عرضية الى القائم الايمن حيث النجم البرتغالي الذي انقض عليها واودعها شباك فريقه السابق (69) دون ان يحتفل بالهدف احتراما لجمهور "الشياطين الحمر".

    وحاول فيرغوسون تدارك الموقف فزج بروني واشلي يونغ بدلا من توم كليفرلي وويلبيك ثم بالاكوادوري انتونيو فالنسيا بدلا من رافايل، الا ان شيئا لم يتغير بل ان ريال كان قريبا من الهدف الثالث لو لم يقف القائم ثم الحارس دي خيا في وجه تسديدة كاكا (89). وحصل يونايتد على فرصة التعادل برأسية صاروخية من فيديتش لكن لوبيز تألق وانقذ فريقه (90) الذي حصل على فرصة اخيرة لرونالدو من زاوية ضيقة جدا لكن دي خيا وقف في وجه محاولة البرتغالي (4+90).

    وعلى "سيغنال ايدونا بارك"، اكد بوروسيا دورتموند تفوقه على ارضه وبين جماهيره حيث حقق فوزه الرابع في اربع مباريات وجاء غاليا على ضيفه شاختار دانييتسك 3-صفر، لانه سمح له ببلوغ ربع النهائي للمرة الاولى منذ موسم 1997-1998 حين كان يدافع عن لقبه الاول والوحيد في المسابقة.

    وكان دورتموند الذي تغلب في دور المجموعات بين جماهيره على العمالقة اياكس امستردام الهولندي وريال مدريد الاسباني ومانشستر سيتي الانكليزي، عاد من ملعب "دونباس ارينا" بالتعادل 2-2 في لقاء الذهاب.

    وحرم فريق المدرب يورغن كلوب الذي فقد الامل في الاحتفاظ بلقب الدوري المحلي كونه يتخلف عن غريمه بايرن ميونيخ بفارق 17 نقطة كما تنازل عن لقب الكأس المحلية بخروجه من ربع النهائي على يد النادي البافاري بالذات، ضيفه شاختار من بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الثانية بعد موسم 2010-2011 حين تخطى دور المجموعات للمرة الاولى لكن مغامرته انتهت على يد برشلونة الاسباني (5-1 ذهابا و1-صفر ايابا) الذي توج لاحقا باللقب على حساب مانشستر يونايتد.

    ويدين بطل الدوري الالماني في الموسمين الماضيين بحسمه لقاء الاياب الى ماريو غوتسه الذي كان مهندس الهدف الاول من ركلة ركنية وصلت الى البرازيلي فيليبي سانتانا الذي حولها برأسه في شباك الحارس اندري بياتوف (31)، ثم سجل الهدف الثاني بعد ان توغل في المنطقة اثر تمريرة عرضية من البولندي روبرت ليفاندوفسكي قبل ان يسجل بحنكة في الشباك الاوكرانية (37).

    وفي الشوط الثاني اضاف البولندي ياكوب بلاشيكوفسكي الهدف الثالث لاصحاب الارض في الدقيقة 59 مستفيدا من خطأ الحارس بياتوف الذي لم يتمكن من صد تسديدة ايلكاي غوندوغان بالشكل المناسب فسقطت الكرة امام بلاشيكوفسكي الذي تابعها في الشباك، موجها الضربة القاضية للضيف الاوكراني.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
by boussaid