ادارة منتديات ودمدني ... تهني الامة الاسلامية .. بمناسبة عيد الفطرالمبارك .. اعادة الله علينا وعليكم بالخير والعافية .. عيدك في بيتك

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: مطلوب للعدالة!!

  1. #1
    عضو فضي
    الصورة الرمزية ود الأصيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,848

    مطلوب للعدالة!!

    مطلوب للعدالة
    أ
    خلائي أعدائي عدا واحداً

    بسم الله الرحمنالرحيم
    حلمت ذات غفوة بأنني مرقوب (ملاحق جنائياً)..ولي ثلاثة أصدقاء اقترب منهم أو ابتعد على درجات متفاوته ، على حسب.
    أما أحدهم وهو الأحب إلى نفسي.أفنيت عمري راكضاً وراءه و مستميتاً في سبيل جذبه و جمع شملي معه .بينما هو يتجنب طريقي ،
    إن لقيني يفبجفاء و لايقيم وزناً لمشاعري الجياشة نحوه و لا يأبه بلهفتي عليه. يكفيني منه أمل أوهن من خيط العنكبوت .
    و أما ثانيهما فيبادلني و لله الحمد وداً بود وويكافئني صلة بصلة،
    و إن ضن بعضنا على بعض في أحيان كثيرة في زحمة طاحونة المشاغل التي تنفك راجلة بنا
    .
    و أما الثالث فهو يمثل و بصراحة الحلقة الأضعف عندي ضمن شبكة علاقاتي.
    و هو الحاضر الغائب عن حسابات مصالحي ..يفعل معي العكس تماماً.
    ما أكثرما يتعمد مصادفتي و ما أكثر ما أعرض عنه بجانبي .
    و ما سلك فجاً لملاقاتي إلا سلكتفجاً غيره. يدنو مني ذراعاً فأهرول منه باعاً.
    تعافه نفسي وينقبض قلبي لمجرد رؤيته رقعةوجهه. رغم أنه ليسدميماً ولا ذميماً
    ..لكنني صدود و دائماً ما أضع المتاريس لا أرادياً أمام محاولاته اللحوحة لطلب القرب مني
    .
    فلما قبضت وطلب مني القائمون على الأمر إحضار من قد يشفع لي،
    ساقتني خطاي بالتلقاء إلى أثير نفسي الأول خاصة و أنه ميسور الحال و بوسعه أن يفك أسرى بإشارة من أصبعه.
    بيد أنه نكرني و خذلني كما توقعت تقريباً . إذ طردني شرة طردة من على بابه و قبل أن يدير ظهره،
    قذف في وجهي بخرقة بيضاء كان يمسح بهاحذاءه وهو يهم بالخروجلتناول وجبة "غداء عمل" مع سخصيات هامة .
    انصرفت أججر ر ذيول خيبتي و أقرع أسنان الندامة دون أن أقوى على عتابه حتى. لأنني محب ولا يجمتع حب وعتاب في في قلب رجل مؤمن.

    ثم ذهبت مغاضباً إلىذلك المكافئ الذي لقيني بعبارات لطف أقرب إلى الفتور منها إلى المواساة، ذلك لأن لاوقت لديه للإطالة, قال:
    هات من الآخر وقبل أنأكمل كاديغشى عليه من لوعة مرض يسكنه لمجرد سماع "قضايا" و "عدالة"وما إلى ذلك.
    ثم تماسك و قال مستحياً و مجاملاً: سأرافقك فقط إلى عتبةالمحكمة, لكن لا حيلة لي بعبروها.. فصدقته و وجدت له العذر.
    بعدها لم يبق لي سو ىذلك الكم المهمل الذي لاأجد شجاعة في نفسي ولا ماءً في وجهي لألجأ إليه.
    غير أنني فوجئت بخطاه تقتفي أثريوقد نما إلى علمه من مصادره الخاصة حقيقة ما حل بي..فبادرني هاشاً باشاً كعهده؛
    وأخذ يطمئنني بأنها :شدة و تزول بإذن الله و وضع كل إمكاناته تحت تصرفي ..و صحبني
    بلتقدمني إلى حيث أنا مطلوب للعدالة.. و هناك تحمل عني كل الحمالة
    .
    في الصباح قصصت أضغاث أحلامي على جدتي لعلها ممن للرؤيا يعبرون.. فقالت لي:
    اسمع يا بني لا تقصص رؤياك لغيري درءاً للشماتة وهاك تفسيري:"
    أخلاؤك كلهمأعداوك عدا واحداً":
    باختصار:صاحبك
    المجافي ذاك هو المال .. و الخرقة التي رمى بها في وجهك هي الكفن وكانت آخر يدك منه .
    و أما صاحبك
    المكافئ فهو الأهل حملوك على آلة حدباء إلىعتبة القبر؛ كان هناكحدهم, و لا أحد يدخل معك.
    وأما صحابك
    الموافي فهو عملكالطيب. يأتيك على هيئة رجل شديد بياض الثياب وسواد الشعر ليصحبك
    و يؤانس وحدتك في القبر و يشفع لك عند الديان الذي لا ينسى
    .
    فهلا أعرنا أخوتي شيئاَ من بالنا لهذا الخل الوفي الذي يعطي ولا يأخذ شيئاً..
    و دمتم جميعاً ، سالمين,,من كل مكروه
    التعديل الأخير تم بواسطة ود الأصيل ; 31-10-2016 الساعة 08:42 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •