صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 75 من 78

الموضوع: تاءات تأنيث متحركة!!

     
  1. #51
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبا إيثار مشاهدة المشاركة
    كم أنت كبير أيها العابر

    دوماً تغلّف الأنهار بالماء المعطر
    والمواقف إن تبدّي نورها في كل
    أكتاف الحزون أجد أنك سيّدها ..

    لافض فوك أيها السامق
    .
    تاءات تأنيث متحركة
    الشكر أجزله لك يا رائع
    و لشرف حضورك الجميل
    جاءنا كعادتك بطعم قول شاعر:
    ورد الخطاب فلا عدمت أناملَ كتبت به حتى تضمخ طيبا
    فكأن موسى قد أعيد لأمه و قميصُ يوسفَ قد أتى يعقوبا

    فكلما هممنا بوضع مسك الختام لهذا البوست وصولاً إلى غايته،
    بدرت لنا بوادر لتبعث فيه الشهية مجدداً لينطلق بنا إلى فضاءات أرحب
    و يضع بين أيدينا مفاتيح جديدة لأروقة الأخذ و الرد. إننا نعيب على العولميين
    ابتذالهم لقيمة المرأة حد االغلو، و نغض الطرف عما يجترحه بعض السفهاء منا من
    تنطع و شطط، من ينادون بقطع لسانها أو الحكم عليه بإقامة جبرية داخل حلقها، بغية
    أسكاتها من (النقة الكتيرة). لكأن كان الأحرى بأحد أمثال هؤلاء أن يتزوج تمساحةً
    بلا لسان من أصله؟ أفلا نخشى في مثل هذه الحالة أن يأتي كلب ليسرق لساناً مهملاً
    ليجده أطول و أعرض من حيز فكيه؛ ليصبح بدوره عبئاً ثقيلاً على كلب، مما يجعله
    يلهث، إن تحمل عليه يلهث، أو تتركه يلهث. و لعلنا نستنتج من كل هذا أهمية
    أن يكون لكل مخلوق لسانٌ كي يضعه في مكانه الصحيح و يؤدي به وظائفه
    الطبيعية في التذوق والكلام. خاصة إذا كان ذاك المخلوق آدمياً
    بمعنى أنه حيوان ناطق.فلا بد إذاً للسان حواء من ممر
    ثالث يكون آمناً ما بين حد البتر والفلتان!
    **********************

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 08-01-2017 الساعة 11:56 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  2.  
  3. #52
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742



    بعضهن لا يخفين توجسهن
    خيفة من رجل متدين جداً و لكن لا
    يستوصي بالنساء خيراً. دون أن تسوق
    حججاًكافية، سوى أنها قد تكون صادفت رجلاً خطأً
    ممن يتغنون بالتعدد (السكاني) و لكن لا يرعونه حق رعايته،
    ثم قاست عليه بقية أناس أبرياء. لكن أليس من حق مثل هذه أن تعثر
    أبداً على من يصحح مفاهيمها فيُطمئِن هواجسها؟ حتى يبقي لنا شيئٌ من ماء
    على وجوهنا في نظر مثيلاتها؟!و لكن سؤالاً آخر قفز و جعل يتفلت خارجاً: لماذا الفصل
    بين وجه لعملة يعبرن عنه بشوقهن لمتدين(يتقي الله فيهن) و وجه آخر لخوف مرضي من رجل
    (متشدد)، فقط لكي نفهم. ففي رأي أن الدين براءٌ من هؤلاء. و ليست للرجل الوَرِع معايبر صارمة حد
    التنفير منه. و حري به أن يكون اسماًعلى مسمى بلا طقوس شعائرية خادعة. لذلك فكلما سمعنا عن
    متدين حقاً تساءلنا عن العنقاء و الخل الوفي ! إنها مصيبة أن يصبح التزامنا نشازاً عن حنيفية دين الحق.
    و قد شاعت بيننا مصطلحات كنسية مثل (رجل دين ،و مفكر إسلامي) و كأن إقامة الدين باتت حكراً على ذوي
    الطرابيش الحُمْر، و ليس نصيحة:لله ولرسوله و لأئمة المسلمين و عامتهم.فكل عمل صالح يقرب إلى الله زلفى
    هو إقامة لدين الله في أرضه. فأن تلقى أهل بيتك بوجه طلق داخلٌ في معنى إقامة الدين . و مخطئ من يُفَصِّل
    الدين مقاس لحية مسترسلة و ثوب يلامس الركبة. و بما أن ذروة سنام الدين هي الجهاد فأن قاعدته هي الإحسان
    في كل شيء حتى في الذبح {إذا ذبح أحدكم فليحد شفرته و ليُرح ذبيحته}. فلو لخصنا معنى التدين في مخافة الله
    فما المانع أن نلتمس تلك السمات في رجل بسيط متدين؟ و ما سر الخوف منه؟! نعم، هنالك من يدَّعون الالتزام
    و يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر و لكن للأسف لا يؤمنون الله. فإذا اختلوا بمحارم الله إنتهكوها أيما انتهاك.
    منذ يومين فقط سمعت كلاماً مخيفاً من صديق يعمل مفتياً بالأوقاف ، قال: اتصلت زوجة لأحد أكبر الخطباء،
    تناشدهم بالله أن يتأكدوا لها إن كان زميلهم هذا على ملة الإسلام من أساسه! لكون سلوكه منافياً
    لخلق الدين تماماً. بينما على النقيض، ربما تجد واحد مدخن و حليق ومسبل ثوبه لكنه بَرٌّ بوالديه
    و لم يكن جباراً شقياً و لا يضيِّع من يعول و أولاهم صاحبته بالجنب. لكن من الإجحاف أن نأخذ
    لإسلام بجريرة سلوكيات بعض الملتزمين والملتزمات.فلو نصحت أحدهم بالالتزام قال لك:
    شفنا المتحجبات يفعلن و يفعلن، كأنهن خيام متحركة للتنويه فقط و ما خفي كان
    أعظم. لمثل هذا نقول: حسناً أليس هناك من يصلي و يفعل أليس هناك من
    يزكي و يصوم و أيضاً يفعل السبعة و ذمتها؟ فهل معنى ذلك أن نعاف لهم
    ديننا فلا نصلي و الا نزكي ولا نصوم ؟فهذا ليس عدلاً.
    **********************************

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 08-01-2017 الساعة 10:42 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  4.  
  5. #53
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742


    سبق و اعترفت بأن مثل هذا الطرح
    بمثابة شنِ لم ولن يصادف طبقه إلاعند صديقي/
    أبي إيثار. مما يحفزني لأعيد قراءة ماسبق و كتبنا ببعد
    ثالث و بعمق آخر غير مسبوق.لم يفت عل مقاصدنا التمييز
    بين سلوك و أيقونةأي بعبارة أخرى بين شرائعية(مخافة الله)
    و شعائرية (مسوح الدين) الكاذب. ربما تكون تعابيري خائنة
    و لكنها صبت كلها في خانة التأمين على خلاصاتٍ وافية.
    بدليل ما سقناه من مفارقة بين إمام يشكو أهله
    من تدينه من ناحية، و بين شاب حليق
    هو بر بكل من حوله من ناحية أخرى.

    ********************
    هناك ازدواج لا يطاق فى معايير مجتمع
    شرقي ذكورى بامتياز ينسى تماماً أن المرأه مخلوقة
    من لحم و دم و عقل و مشاعر و لها ما لها وعليها ما عليها. و لما
    تقاعست و لاذت بسكوت من ذهب تمادينا في نعتها ببرود عاطفي حاد.
    لدينا فقه خاص ما أنزل الله به من سلطان حيث يتمسك الرجل بحقوقه كاملة
    غير منقوصة، بل و مثل حظ الأنثيين في قوامة و تعدد, و ضرب للنواشز أوهجرهن
    في مضاجعهن، بينما يهمل أبسط حقوقهن وأوجبها في طيب معشر واستيصاء بهن
    خيراً . كذلك لدينا مكيالان مطففان شتان بينهما حين يتعلق الأمر بخيانة زوجية . فهناك
    تهاون حيال انحراف الرجل و الذي يبرروناه بأنه مجرد هفوة أو زلة أو نزوة بينما في حق المرأة
    هي أم الرذائل. و مصيرها على أحسن الفروض هو الطلاق حتماً و السقوط سهواً في نظر الكل
    (و أولهم شريكها) كون أول قاعدة ترسخت فى الذهن الجمعي للناس هو أن المطلقه إما عاهرة
    سوابق أو مشروع جاهز لامرأة لعوب و قرصانة رجاجيل. و هي بذلك تقع هدفاً سهلاً في مرمى سهام
    مديرها فى الشغل, و زميلها في قاعة الدرس, وحتى جارها بالحيطة ؛ هذا فضلاً عن بياع الخضار و سيد
    اللبن (الذي يتم التعامل معه و كأنه ذو محرم من خارج الأسوار). و مع ذلك عليها أن تتحمل وحدها ويلات
    أخرى كعبء تنشئة أطفال تركهم طليقها لها كقميص عثمان و هرب. و الطامَّةُ الكبرى لو تجرأت لتنكح زوجاً
    غيره فهي مرتع للشمارات. و تهمة جاهزة بأنها منزوعة الرحمة ، إذ ترمي جناها تحت رحمة ضرة و زوجة
    أب (تتذوق بهناك شهرعسيلتها مع أبوهم الهارب).و لو رجعت المطلقه متأخرة فأكيد كانت سهرانة وين؟!
    و لو احتشمت يقولو مضارية بيه فعايلها المايلة ، أو أنها إنسانة متخلفة و قبة متحركة، ولو تحررت برضو
    حَدِّث و لا حرج. و لكن و لا حد يقول: تلت التلاتة كم لأخينا داك القاعد على القهوة يشاغل في بنات
    الناس و يقابض في الرايحة و الجاية. بالتالى فالمرأه الشرقية واقعة في شر أعمالها بين مطرقة
    و سندان.و دا كمان غير شبح العنوسة الذي أصبح يطارد كل أسرة فيها بنت من سن 18
    فما فوقليل نهار , و يجبرها على الرضا بأى دلقون راجل يتقدم لها , كل دا أدى لأن
    الدنيا تتملى بقصص بنات فى سن الزهور أصبحوا في رمشة عين بيحملوا
    على جبينهم وصمة ( مطلقه ) وأحيانا معاها كوم شفع – بكل ما
    يحمله هذا اللقب من لعنه على دماغ ضحيته
    احــــتـــــرامـــــاتـــــي/ عـــــــابــر
    **************************

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 08-01-2017 الساعة 10:58 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  6.  
  7. #54
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    [center]

    حمداً لله أن الذكورة و الأنوثة
    كانتا رتقاً ففتقهما الخالق إلى صنوين إذ تطلق
    الذكورة غالباً في أمور دنيوية تتعلق بختان المواليد و توزيع
    المواريث وما شابه ذلك{للذكر) و لم يقل للرجل { مثل حظ الأنثيين).
    و أما الرجولة حيث تزاحم الضدين ذكراناً و إناثاً فلها شأن آخر، و شتان ما بينها
    و بين الذكورة كبعد المشرقين و بعد المغربين. فكم سار ذكور في الأرض حتى ماتوا
    و لم يعرفوا للمرجلة قدراً. فذاك حظ من رب العالمين . بينما هذه صفة مكتسبة تصنعها
    الهمم و تنميها الدربة على مصارع الحق. صفة تلازم الخلص من عباد الله:أولي العزم و الثبات
    و الصبر على الطاعات كما على المحن و الابتلاءات. إنها صفة تلازم الأوفياء و تتمم مكرمة الوفاء
    بالعهد مع النفس و هي صفة لمعالي مراتب الكمال و الرشد و النضج و الطهر و الزهد و الصحوة .
    و هي نقلة من مجرد ذكورية إلى حيث (رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ الله). من عمار بيوت الله.
    هي نعتٌ لسمو الروح أكثر مما هي بسطة في الجسم. و رب معوقٍ جسدياً قعيد حركياً وفقيرٍ تزدريه، لعله
    يعيش بهمة أسد هصورٍ وهو خير من ملء الأرض من رجل طرير تصطفيه وقد يخيب ظنك الرجل الطرير فيطيش
    عقله ليغدو كهباء منثور.إن أول محك تتجلى فيه الرجولة حين ينتصر الإنسان على (أناه) الأمارة بالسوء ، فالرجل
    حقاً من إذا تتوق به شهوات نفسه لمعصية فيعرض عنها و ينأى بجانبه،أو تزمجر عواءات غرائزه فيأبى و يكبح جماحها،
    أو تعربد به الفتن و إذ به يديرلها ظهر المجن، فينذر منها للرحمن صوماً ؛ و يصغي لنداء فطرته، فلا يدع لنزواته سلطانا على
    مروءته و لا لهواه ملكة في زمام أمره. وأولى الناس بالثناء شاب نشأ في طاعة الله حيث تدعو الصبوة أترابه و أقرانه إلى
    مقارفة السوء لتفشو الرذيلة ، و رجل زُيِّنَ له السوء و تهيأت له أبواب المعاصي التي يتسابق الناس إلى فتحها أو كسرها؛
    و إذا دعته فاتنة ذات حسب و جاه قال:إني أخاف الله. قد يستمرئ كل الناس التشفي و الانتقام للنفس عند المقدرة .
    إلا أن الذي لا يسيغه إلا الرجال هو تملُّك النفس حين يصطرع الأقوياء ، والحلم كظم الغيظ حين تطيش عقول السفهاء
    و العفو حين ينتقم الأشداء، و الإحسان عند المنعة وتمكن الاستيفاء. ومن الفحولة علو الهمم بأن يستصغر المرء
    ما دون المعالي. أما غير الرجال و أشباههم ذوو همم سافلة لا تنهض بهم إلى مفخرة، ومن سفلت همته بقي في
    حضيض طبعه حبيساً متعوساً، و بقي قلبه عن الكمال صديدًا منكوساً.و من شيم النشامى النخوة و العزة و
    الإباء و كانت من مفاخرهم وأمجادهم فلم تزل رماحهم متشابكة وأعمارهم في الحروب متهالكة،
    و سيوفهم متقارعة ، قد رغبوا عن الحياة ، و أطايب الملذات. كانوا يتمادحون بالموت
    (الفي الركاب سُنَّة)،و يتهاجَون به على الفراش ويقولون فيه: مات فلان حتف أنفه.
    فأين نحن اليوممن كل هذا و قد تخاذلت الأمة عن أخلاق الرجال وساد فيها
    التهارج وهوت وانهارت قواهاحتى رثاها أعداؤها.يقول أحد المستشرقين/
    كوندي: "العرب هَوَوْا عندما نسوا فضائلهم التي جاؤوا بها ، وأصبحوا
    على قلب متقلب يميل إلى الخفة والمرح و الاستغراق
    بالشهوات حتى صار دمهم أبخس من ظلف شا ةٍ.
    ********************************
    [/
    center]

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 08-01-2017 الساعة 11:58 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  8.  
  9. #55
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    [center]

    الموضوع لا يخلو من
    دخلات خشنة أحياناً غير مقصودة؛
    فيها جس نبض مع حذر شديد خشية خدش
    حياء أيٍ من المطالعين. فكان أشد وعورة من حقل ألغام
    خشينا عليه بادي الرأي أن يؤدي إلى دعوة (مجلس الأمناء) لعقد
    جلسة طارئة لكي يقرروا بشأن حذفه لرميه بعيداً في سلة (المهكَّرات)
    و لكن ربك لطف. فكان لا بد من حنكة و حكمة و روح رياضية لتقبل نقد
    الذات بكل نكران للذات و بأريحية متناهية لا يخشى معها أحد لومةلائم إلا الله
    و الذئب على غنمه. طبعاً ، متفقون إنو أنانية ثقافتنا فيها خلط شديد ما بين أمورٍ
    متشابهات و غير متشابهات ، أحياناً. و منها أمران مهمان ربما تشابه البقر علينا فيهما
    حد التوهان: كالحياء الذيهو شعبة من شعب الإيمان ، و بين الخجل الذي هو صفة ذميمة
    و رهاب نفساني يتطلب جلسات علاجية مكثفة . و كان لي فلهمتنا التي نسميها جزافاً بالتفقه
    في الدين، فهي لا تمت لدين الحق و لا الورع بأيتها صلة، بل هي عائدة إلى للجاهلية الأولى
    يوم قيل إن (الموؤودة سئلت)و(بأي ذنب قتلت؟). بدليل أن حنيفية شرعنا لم تهمل هذا الجانب
    المهم.بل وضعت لنا لبنات راسخة لعلاقات إنسانية معافاة من أي مرض و خالية من أية عقد،
    حيث تم طرحها بأسلوب غاية في لطف الأدبو حسن البيان و سماحة التنزل للخصم. انظر لماذا
    أمرنا الشارع بضرورة التفريق بين نشئنا في مضاجعهم عند بلوغهم سن العاشرة؛لعله حفاظاً
    منه على صحة هؤلاء النفسية و درءاً لمحن تواترت بها الأساطير من قبيل عقدة (أوديب)
    و تحليلات/ سيغموند فرويد ذات المنطلق الإباحي البحت(من السرة و لي تحت)، حينما
    وصى الزوجين مثلاً أن يجعلا بينهما رسولاً من(مقبلات ما قبل الأكل). وذلك لكي
    يترفع بإنسانيتهماعن حضيض البهيمية نحو مصاف الدمية و سمو الملائكية؛
    كما وصانا أيضاًبدعاء الله في تلك الساعة المشهودة بأن اللهم يجبنا
    الشيطان و جنب الشيطان ما رزقتنا) في إلماحة بليغة إلى:
    أن الحب العذري إنما يخلف بذوراً و ينجب أطفالاً.
    *******************************
    [/

    center]

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 08-01-2017 الساعة 12:17 PM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  10.  
  11. #56
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    [center]


    كثيراً ما تقع أمور خفية
    قد تعاني منها نساء عفيفات ،
    فيما يغفل رجال أو يتغافل عنها مجتمع
    رجولي بكامله حين يغض الطرف عنها من
    عين رضاً كليلة ، فيعدها من المسكوت عنه أو
    بالأحرى المتساهل و متواطَءِ فيه. و بالتالي فلا سبيل
    لتركها تفشو و تسود وهناك طروح جريئة كهذا الذي ضاربٌ
    أطنابه في صميم القضية، بمثابة مشرط جراحي يبحث مباشرةً في
    مواطن الأذي ليستأصل شأفتها بقطع دابر العرق و تسييح دمه ؛ لا أن
    نظل نقرع نواقيسَ للخطر كأنها تُقرع في مالطا تماماً كما أجراس الكنيسة،
    تلك التي أسكتها مارتن لوثر يوم كانت تبيع صكوك الغفران في قرون ظلامها
    الوسطى. و أما غض البصر في شرعنا الحنيف فصدر به فرمانٌ صارم للمؤمنين
    مربوط بحفظ الفرج و كأن من يغضُّ بصرة أقدر ممن سواه على أن يحصن فرجه.
    لأن النظرة بمثابة نذير شرٍ بموعد مرتقب ، فلقاء وشيك. و قد تكون كفيلة لوحدها
    بأن(تبعث السلوى و تُنسِي الموت مهتوك القِناعِ)فتعربد بمكامن الشهوات و ثير غبار
    النزوات الطائشة لدى الذكور كما هو لدى الإناث أيضاً ، فالنظرة تفعل بهن الأفاعيل
    أخطر مما تفعل بهم. و عندما سئل أحد التابعين: بماذا تستعين على غض بصرك؟
    قال بعلمك أن عالمَ خائنة الأعين و ما تخفي الصدور أسبق إليك من نظرك
    الى ما أنت ناظرٌ إليه ثم تلا هذه الأبيات التالية:
    كـل الحوادث مبدأها من النظر *** و معظم النار من مستصغر الشرر
    كم نظرة فتكت في قلب صاحبها ****فتك الســهام بلا قوس و لاوتر
    و العبـد ما دام ذا عين يقلبها *في أعين الغيد موقوف على الخطر
    يسـر مقلته ما ضـر مهجـته *** لا مـرحبا بسرور عاد بالضـرر
    ****************************************
    [/


    center]

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 08-01-2017 الساعة 12:32 PM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  12.  
  13. #57
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    [center]


    حينما تقرأ لوليام شكسبير
    قولته الخالدة بأن:"حواء كائنة قادرة تماماً
    أن تهدهد طفلاً بيمناها بينما تحرك جيشاً بتلويحة
    أنملة من يسراها"، تحس و كأنه فصلها على مقاس نساء بعينهن
    ربما يكون قد عاش قبل زمانهن، كتاتشر و قبلها الأميرة ماري أنطوانيت/
    سيدة فرنسا الأولى و زوج لويس السادس عشر ، و صاحبة الغرائب الخيالي
    منها و الملفق كقولها للناس حين جاعوا لرغيف الخبز (لياكلو جاتوه). و في بواكير
    صباي قرأت عنها قصة بأنها كانت تكتفي من لبسها بالخارجي فقط! و العهدة على ذمة
    راويها/ أنيس منصور. خلصنا إلى أن الغرب قد سلب المرأة آدميتها و تركها في تخبط بين إمّأ
    متحررة حد التهتك و الابتذال، و إمَّا راجلة مسترجلة لدرجة شبه عديمة الأنوثة و فاقدة الإربة للرجال.
    هذا على نقبض ما حفظ لها ديننا الحنيف من ماء وجهها فحصنها ضد نزوات آدم غير المرتبة. لنأخذ
    أنموذجاَ كالسيدة/ تاتشر و هي من هي، إذ كانت لاعبة أساسية في إدارة دفة السياسة الدولية و إذا حان
    المساء تعود إنسانة عادية كأي ربة بيت. من هنا ندرك أن لكل ليلى مجانين كثر و لكل قيس حق ألا يبكي،
    بل يعيش كأي ذكر مع أنثاه.ولا بد أن هنالك معايير كثيرة لاتخاذ واحدة دون سواها بين نساء العالمين، لكنها
    معايير تظل خاضعة لقانون النسبية و قابلة لمغالطة نفسها، لدرجة يصعب التمييز أحياناً كما يقولون: بين
    معشوق و(خاذوق) و حمداً لله أن الحب قد وُلدَ كما يبدو كفيفاً فاقد البصر بحيث إذا طفئت مصابيح
    الحقيقة فلا بد لشموع المجاز أن تُوقُد أصابعها بسراجٍ(حميمي المزاج) ليبدد ظلمات(الأنا و أنت)
    و إذا خيم ظلام كثيف بعد كل ذلك فليراجع الكل نفسه. عموماً لن نقف طويلاً لندق الوتد
    عند تشبث بعهضم بوهم (شبابية القلب و عنترية الروح ) و هو شغل شاغل لكل
    بضعين ضماهم غرام، ليظلا على أيه حالٍ ملتصقين دوماً كصفحتين لقطعة
    نقدية واحدة لا مجال، بل لا نية لفراقهما. إذ يكتفي كلاهما بهز
    جذع قلب أخيه إليه ليساقط عليه شوقاً جنياً فيبثه عشقاً سرمدياً.
    *****************************************
    [/


    center]

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 03-12-2014 الساعة 10:51 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  14.  
  15. #58
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    أُم المؤمنين حبيبة الحبيب المُصطفى
    صلى الله عليه و سلم و ثالثة زوجاته، المُبرَّأة
    الحُميراء السيِّدة/ عائشة بنت أبي بكربن أبي قحافة
    التيميَّة رضي الله عنها ( توفيت سنة 58 هـ/678م)
    و هي عن التعريف من حيث حيث نسبها و حسبها و سيرتها.
    نكتفي من ذلك فقط بعدة محطات هامة في حياتها الزاخرة بالمواقف.
    كان لملازمتها للنبي صلى الله عليه وسلم دورها في نقل رُبْعَ أَحْكَامَ الشَّرِيعَةِ.
    و مَا أُشكلَ عَلَى الصحابة حَدِيثٌ قَطُّ فَسَأَلْوا عَائِشَةَ، إلَّا وَجَدْواعِنْدَهَا مِنْهُ عِلْمًا.
    بينما يجُلَّها أهلُ السُنَّة الجماعة و يُحيطونها بالحفاوة و التكريم، ينتقدها رافضة
    الشيعة الاثنا عشريّة انتقاداً شنيعاً يصلُ عند طائفةٍ واسعة منهم إلى حد اللعن
    و التبرؤ والسب، و يتهمونها بعداء أهل البيت و بتسميم الرسول صلى الله
    عليه و سلم . هذاالتباين الشاسع في النظريتن شكل عُنصرًا محوريًّا في شق
    أمة الإسلام إلى قسطاطين سُني و شيعي. و قد حاول بعضُ علماء الشيعة
    كالعلَّامةاللبناني السيِّد/ مُحمَّد حسين فضل الله نبذ الفتنة، بأصدار
    فتاوى شرعيَّة تُحرّم سب عائشة و بعض الصَّحابة، أو التعرُّض
    لها بأي شكلٍ مُهين، مُعتبرين ذلك إهانة لِشرف النبي
    صلى الله عيه و سلم وخدمة لأعداء الإسلام.
    ****************************

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 08-01-2017 الساعة 07:01 PM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  16.  
  17. #59
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    كانت عائشة رضىي الله عنها
    أشد زوجات النبي غيرة و حساسية
    فيُروى أنها قالت: «مَا رَأَيْتُ صَانِعَةَ طَعَامٍ
    مِثْلَ صَفِيَّةَ ، بَعَثَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ بِإِنَاءٍ فِيهِ طَعَامٌ،
    فَضَرَبْتُهُ بِيَدِي فَكَسَرْتُهُ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا كَفَّارَةُ
    هَذَا؟ قَالَ: "إِنَاءٌ مَكَانُ إِنَاءٍ، وَ طَعَامٌ مَكَانُ طَعَامٍ". كما كانت
    تغار من زوجته الأولى خديجة رغم وفاتها، و تقر بذلك و قد حكت
    أنها قالت فيها للنبي فيها: مَا تَذْكُرُ مِنْ عَجُوزٍ مِنْ عَجَائِزِ قُرَيْشٍ حَمْرَاءَ
    الشِّدْقَيْنِ هَلَكَتْ فِي الدَّهْرِ، قَدْ أَبْدَلَك اللَّهُ خَيْرًا مِنْهَا» فقال النبي صلى
    الله عليه و سلم: «مَا أَبْدَلَنِي اللَّهُ بِهَا خَيْرًا مِنْهَا، لَقَدْ آمَنَتْ بِي حِينَ
    كَفَرَ النَّاسُ،وَ صَدَّقَتْنِي حِينَ كَذَّبَنِي النَّاسُ، وَ أَشْرَكَتْنِي فِي مَالِهَا
    حِينَ حَرَمَنِي النَّاسُ، وَرَزَقَنِي اللَّهُ وَلَدَهَا وَحَرَمَنِي وَلَدَ غَيْرِهَا)
    فقالت وَاللَّهِ لا أُعَاتِبُك فِيهَا بَعْدَ الْيَوْمِ).
    *************************
    و كما كانت عائشة تغير من أزواج النبي،
    كُنّ كذلك يبادلنها غيرة بمثلها. فقد أرسلن يومًا
    إليه ابنته فاطمة، و كان في بيت عائشة لتقول له:
    « يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ أَزْوَاجَكَ أَرْسَلْنَنِي إِلَيْكَ يَسْأَلْنَكَ الْعَدْلَ
    فِي ابْنَةِ أَبِي قُحَافَةَ»،فقال لها:«أَيْ بُنَيَّةُ أَلَسْتِ تُحِبِّينَ مَا أُحِبُّ»،
    فقالت: «بَلَى»، فقال: «فَأَحِبِّي هَذِهِ». فرجعت فاطمة لهن، و أخبرتهن
    الخبر، فأرسلن زينب بنت جحش بنفس القول، ثم وقعت زينب بعائشة، فاستطالت
    عليها، فردّت عائشة ، فتبسم النبي محمد وقالإِنَّهَا ابنَةُ أَبِيْ بَكْر). في موقف آخر،
    غارت عائشة من مكث النبي صلى الله عليه وسلم عند زوجته زينب بنت جحش التي
    كانت تسقيه عندهاالعسل ، فتواصت هي و حفصة عند دخول النبي صلى الله عليه و
    سلم على أي منهما أن تقول لهإِنِّي أَجِدُ مِنْكَ رِيحَ مَغَافِيرَ، أَكَلْتَ مَغَافِيرَ) ، فقال لها:
    (لا بَأْسَ شَرِبْتُ عَسَلا عِنْدَ زَيْنَبَ، وَلَنْ أَعُودَ لَهُ) فنزل قوله تعالىيَاأَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ
    مَاأَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ). و ذكر الشوكاني في فتح القدير، أن النبي صلى
    الله عليه وسلم قد أصاب جاريته مارية القبطية (أم ولده إبراهيم) في غرفة زوجته حفصة
    في يوم عائشة، فغضبت حفصة وقالت( يَا رَسُولَ اللَّهِ، لَقَدْ جِئْتَ إِلَيَّ بِشَيْءٍمَا جِئْتَهُ إِلَى
    أَحَدٍ مِنْ أَزْوَاجِكَ فِي يَوْمِي وَفِي دَوْرِي عَلَى فِرَاشِي»، فقالأَلا تَرْضَيْنَ أَنْ أُحَرِّمَهَا
    فَلا أَقْرَبُهَا أَبَدًا؟) فقالت حفصةبَلَى) فحرَّمها النبي على نفسه، وقال لها:
    (لاَ تَذْكُرِي ذَلِكَ لأَحَدٍ)، فذكرته لعائشة. فنزلت آيةإِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ
    صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَ جِبْرِيلُ وَصَالِحُ
    الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ) كان سبب نزولها
    فيهما لنهيهما عن الخوض في هذا الأمر.
    **************************

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 08-01-2017 الساعة 07:17 PM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  18.  
  19. #60
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    [center]

    في ما يتعلق بحادثة الإفك،
    كان النبي صلى الله عليه و سلم
    حين يخرج في غزواته يقترع بين أزواجه،
    فأيتهن خرج سهمها خرج بها. و في غزوة غزاها
    خرج سهم عائشة، فخرجت معه. و بعد الغزوته و بينما
    هم في طريق العودة إلى المدينة، مشيت عائشة مبتعدة عن الجيش
    لقضاء حاجتها. ثم عادت إلى راحلتها، فافتقدت عقد لها، فعادت تلتمسه.
    فأقبل الموكلون براحلتها، فساروا دون أن يدركوا أنها ليست في هودجها.بعد فترة،
    عادت عائشة لتجد الجيش قد رحل، فانتظرت في موضعها، ظنًا منها أنهم سيفتقدونها
    فيرجعون لها، ثم غلبها النوم فنامت. ثم مر صفوان بن المعطل السلمي، و كان قد تأخر
    عن الجيش فرآها فعرفها. فأناخ راحلته، حتى ركبت، وانطلق بها حتى بلغا الجيش. وبعد ذلك،
    انطلقت الأحاديث حول تلك الحادثة، وقال أناس أن شيء ما قد حدث بين عائشة و ابن المعطل،
    و كان على رأس فتنة الإفك و النفاق/عبد الله بن أبي بن سلول. وبعد العودة إلى المدينة، اشتكت
    عائشة من المرض شهرًا، و الناس يخوضون في الحديث. بل و تغيّر النبي صلى الله عليه و سلم.
    و بعد أن نقهت، علمت عائشة من أم مسطح بن أثاثة بما يقول الناس، فازداد مرضهاثم استأذنت
    النبي لتلحق ببيت أهلها، فأذن لها.أستشارصلى الله عليه وسلم علياً بن أبي طالب و أسامة بن زيد في
    تطليق عائشة، فأثنى عليهاأسامة بن زيد، وقال فيها خيرًا، فيما قال علييَا رَسُولَ اللَّهِ لَمْ يُضَيِّقْ اللَّهُ
    عَلَيْكَ وَ النِّسَاءُ سِوَاهَا كَثِيرٌوَ إِنْ تَسْأَلْ الْجَارِيَةَ تَصْدُقْكَ)فسأل صلى الله عليه وسلم إلى مولاتها بريرة ،
    فقالأَيْ بَرِيرَةُ، هَلْ رَأَيْتِ مِنْ شَيْءٍ يَرِيبُكِ؟) فقالت في عائشة خيرًا. فذهب صلى الله عليه و سلم
    إلى بيت أبيها، فتشهّد ثم قال لعائشة: «مَّا بَعْدُ يَا عَائِشَةُ، فَإِنَّهُ قَدْ بَلَغَنِي عَنْكِ كَذَا وَ كَذَا، فَإِنْ كُنْتِ
    بَرِيئَةً فَسَيُبَرِّئُكِ اللَّهُ، وَ إِنْ كُنْتِ أَلْمَمْتِ بِذَنْبٍ فَاسْتَغْفِرِي اللَّهَ وَ تُوبِي إِلَيْهِ) فتلت رضي الله عنها:
    (فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَ اللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَثم نزل الوحي:إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ
    مِنْكُمْ لَاتَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَ الَّذِي
    تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ
    وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ).
    *******************************
    [/

    center]

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 08-01-2017 الساعة 07:28 PM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  20.  
  21. #61
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    [FONT=pt bold heading]
    لما مرض النبي صلى الله عليه وسلم
    مرضه الأخير، كانت رغبته أن يُمكث في بيت عائشة،
    فأذنت له زوجاته. وفي فترة مرضه تلك، جاءه بلال يؤذنه
    بالصلاة ، فقال النبي محمد: ( مُرُوا أَبَا بَكْرٍ فَلْيُصَلِّ بِالنَّاسِ)،
    فقالت عائشة: «يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ أَبَا بَكْرٍ رَجُلٌ أَسِيفٌ وَ مَتَى مَا يَقُومُ
    مَقَامَكَ يَبْكِي فَلا يَسْتَطِيعُ فَلَوْ أَمَرْتَ عُمَرَ فَصَلَّى بِالنَّاسِ»، فقال صلى الله
    عليه وسلممُرُوا أَبَا بَكْرٍ فَلْيُصَلِّ بِالنَّاسِ، فَإِنَّكُنَّ صَوَيحِبَاتُ يُوسُفَ). و قالت
    عائشة بعد ذلكفَوَاللَّهِ مَا حَمَلَنِي حِينَئِذٍ أَنْ أُكَلِّمَهُ فِي ذَلِكَ إِلا كَرَاهِيَةَ أَنْ يَشْأَمَ
    النَّاسُ بِأَوَّلِ رَجُلٍ يَقُومُ مَقَامَ رَسُولِ اللَّهِ أَبَدًا). وفي يوم الوفاة، دخل عبد الرحمن
    بن أبي بكر وبيده السواك، وعائشة مسندة النبي محمد إلى صدرها، فرأته ينظر
    إلى عبد الرحمن فعرفت أنه يحب السواك، فقالت: «آخذه لك)، فأشار برأسه
    أن نعم، فناولته فاشتد عليه، فقالت: «ألينه لك؟» فأشار برأسه أن نعم،
    فلينته. ثم حضرت النبي صلى الله عليه وسلم الوفاة، فتذكر عائشة
    رضوان الله عليها ذلك قائلةفَمَاتَ فِي الْيَوْمِ الَّذِي كَانَ
    يَدُورُ عَلَيَّ فِيهِ فِي بَيْتِي فَقَبَضَهُ اللَّهُ وَإِنَّ رَأْسَهُ
    لَبَيْنَ نَحْرِي وَسَحْرِي وَخَالَطَ رِيقُهُ رِيقِي.
    *************************
    [/
    FONT]

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 09-12-2014 الساعة 10:50 PM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  22.  
  23. #62
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    تـاءات تـأنيث متــــحــركـــة
    سبق وقطعنا على نفسنا وعدَ حرِّ بأن أقف
    مدافعاً جسوراً عن تاء التأنيث ما حييت أو أسقط
    شهيداً دونها، شريطة أن تكون قضايا عادلة و حقوقاً مشروعة..
    و لا نخشي في ذلك الحق لومة لائم ، إلا الله و الذئب على غنمنا.
    فلله در حواء سوداننا الحبيب يا رائعة كعادتها و ديدنها السماحة و صوتها
    العقل و قولها الحق.. حليتها الحياء و مكياجها الصمت الرزين ، و مسوحها الصبر
    الجميل. قلبها وردة روض لا يفض خاتمها إلا بحقه.. يا قنديلاً للعطاء بلا حدود..شمعداناً
    بضيء دروبنا و بدونها نسبح في ظلام كالح و نتخبط في ليل بهيم.. لكننا نظل نتجنى عليك
    منذ الأزل يوم أن عزلناك عن سائر ضمائر الرفع المتصلة منها و المنفصلة فلم نجد لك في لغة ضادنا
    سوى مسمىً كسيح ك(تاء تأنيث ساكنة) ؛ و لم نعثر لك على محل من الإعراب.. و كأنك لا تقدمين شيئاُ
    و لا تؤخرين. إذا أعذرنا سيبويه في ذلك بكونه أعجمي اللسان أصلاً فأني لنا بعذر أقبح من ذنبنا لناقط الإعجام/
    أبي الأسود الدؤلي ؛ بل كيف نعذر صاحب قطر الندى/ الخليل ابن أحمد الفراهيدي . فيا لنا من مجحفين.. أجحفنا
    بحقك و مارسنا ذكوريتنا الفضفاضة ضدك في مواضع جمة من تصاريف كلامنا الفصيح ( و يا له من مسيخ).. فأولًا:
    إذا كان الذكر منا لا يزال على قيد الحياة يقال : إنه حي بينما أنت : حية (تسعى) ! أعاذنا الله و إياك من من لدغ
    الأفاعي و لمس رؤوسها الملساء. ثانيًا:إذا أصاب الذكر في قوله أو فعله فيقال:إنه مصيب. و أما أنت إذا حدث و حالفك
    الحظ و أصبت نعتناك ب(المصيبة)،تدخلي متل السبيبة و تمرقي قدر (النصيبة)، هكذا يقولون! وعجبي لما يقولون
    ثالثًا: إذا تقلد الذكر منا منصب القضاء نسميه (قاضياً). و أما إذا طبظنا في نظرنا و ولينا أمرنا امرأة هكذا منصباً فيقال:
    إنها القاضية!(حمانا الله و إياك من الهلاك بالضربات القاضية) و ربنا يعفي لينا من حقك قبل أن يأتي يوم نصرخ فيه:
    "يا ليتها كنت القاضية "رابعاً : إذا أصبح الذكر منا عضوا في أحد المجالس النيابية فهو ( نائب). و أما إذا رشحت
    أنثى لمنصب كهذا فهي نائبة من نوائب الدهر (أعاننا الله عليها) من نائبة! ثم أخيراً وليس بآخر، إذا كان
    للذكر هواية يتسلى بها و لا يحترفها فيقال عنه إنه هاو ٍ؛ و ما إذا كانت لحواء من هواية فيقال إنها:
    هاوية!تعوذي معي من مصير إلى أم (هاوية). فكم أنتم مخجلون أيها النحاة حين كسرتم
    عنق الحقيقة و مرغتم أنف كبرياء لغتنا الرصينة فلم تنصفوا (ثلثي) تعداد الناطقين بها ،
    ناهيك عن الناطقين و الناطقات بغيرها.اَللّهُمَّ اَرِنيِ الطَّلْعَةَ الرَّشيدَةَ، وَ الْغُرَّةَ الْحَميدَةَ،
    وَ اكْحُلْ ناظِري بالنظر إليك يوم لقاك وَعَجِّلْ فَرَجَي وَيسر مَخْرَجَي، وَ وسِعْ مَدخلي
    وَ اسْلُكْ بي مَحَجَّتَك البيضاء، ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك.
    ******************************************

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 08-01-2017 الساعة 11:33 PM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  24.  
  25. #63
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    تـاءات تـأنيث مـتحركـة
    منذ أن خلقت تلك اللطيفة حواء و هي
    تدور في فلك نصفها (الكثيف)/ آدم:
    معينة له على نوائب الدهر ، لصيقة له في
    معتركات الحياة بحلوها و مريرها ، و شريكة أصيلة
    له في زيادة النسل من ذريه ولده من بين صلبه و تراقيه.
    و هي كذلك ملازمةٌ له كساعد أيمن في شتى مواقع عمله. فهي
    تعمل في حقول الحنطة كجاموسة حلوب، و ليست كبقرة لبني إسرائيل،
    و إنما تسقي الحرث و تنبت الزرع ؛ ثم إذا عادت برفقة بعلها مساءً و هما
    منهكين تماماً، إذا به يؤوي هو إلى فراش نومه لا يلوي على شيء ، كي
    يخلد إلى قسط كافٍ من الراحة، ريثما تستأنف هي طريقها إلى عريشة
    خلفية في قعر المنزل كي تباشر لهاثها حيث تحتطب الوقود لتطهو
    له طعامه من أطايب المرق الطازج ، مع رقائق الخبز المحمص.
    *************************
    و كان الرجل قديماً، يحفظ للمرأة
    بعض ماء وجهها ، و يكن لها و لو شيئاً من الود
    النبيل. لدرجة أن أحدهم كان إذا ما جاءت نفسه على طبقٍ
    من الكنَّافة و أكله عند خباز في سوق نابلس مثلاً، فسرعان ما يعود
    أدراجه إلى ضيعته حيث تنتظره كائنة حية عند باب دارهما ليمنحها
    ثمانية قروش عداً و نقداً ،لقاء ثمن ما سبق له و تذوقه بعيداً عنها، بقيمة
    ذلك الزمان. هكذا كان ديدن الفقراء من عامة الناس ، و أما الأثرياء منهم
    فحدث عنهم و لا حرج ، فإن أكثرهم طغاةٌ ممن يستأثرون بأكل التراث
    و يهضمون حقوق الإناث . فهم عادةً ما يستمرؤون المتعة معهن
    حليلات حميمات في الفراش، بينما يأنفون من مجرد
    و جودهن في كنفهم ، فيسقطون أهليتهن
    لأي حـــق في ميـــراث، فيا لبشاعة
    ظلم الإنسان لأخيه الإنسان!
    *********************

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 09-01-2017 الساعة 02:16 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  26.  
  27. #64
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742


    كثيراً ما تبحثُ الإناث عن وهم أمانٍ في ظل الرجال،
    تماماً ، كباسط كفيه لحبس خرير المياه من قدود غربالٍ؟!
    كثيرة هي أضغاث أحلامهن التي تتساقط عمداً ، لا سهواً من قوائم
    الأولويات، لتغدو فقاقيعَ سابحاتٍ غياهب دنيا الخيال، ليس عجزاً عن تحقيقها،
    بقدر ما هو اضطرارٌ للزهد في ملاحقتها. ذلك غالب حالات أولئك اللواتي حُرِمْنَ أدنى و أهم
    شعورٍ ب«اﻷمان». لعله لاعتقادٍ شائعٍ و متأصلٍ فينا، بأن أقصى ما تتمناه أنثى«ذكرٌ» يعني لها طوق
    نجاتها إلى مرافئ اﻷمان. هكذا تواترت تنشئتنا و توارثنا ثقافةً ذكوريةً للنُّخاغ , و كأنما رضعناها مع لبن
    أمهاتنا و تواطأنا على فهمٍ صخريٍّ ثابتٍ على أن من تفقد بيننا عائلاً: أباً كان أم أخاً أم زوجاً أو ابناً، فكأنما
    حرمت خيري الدنيا و الآخرة بحذافيرهما. إذ تظل تتعسر حظوظها في الحياة و تتزعزع ثقتها بذاتها، و هي
    ترزح تحت وطأة أقسى مأساةٍ تعيشها، بأن يبقى صمام أمانِها سأئباً و صراع بقائها رهناً بوجود أو بفقدان كائنٍ
    إذا خذلها طمست معه ملامح هويتها و ضاعت بفقده رمانة اتزان حياتها. هل نحن قومٌ ساديٌّون لدرجة التلذذ
    بضعف ضعانا و هشاشة عظام نسائنا حد الانحناء أمام هبات النسيم، و الانكسار دون الصمود طويلاً لنوائب
    الدهر! تعريف الرجل في عرفنا أنه إنسان، فيما(الحرمة) اسمٌ مشتقٌّ من مادة (الحرمان). و إذا ما اشتدَّ
    بأس نسائنا و تصرفن كأي كائنٍ من كان ، في ثياب إنسانٍ، يقال : مسترجلات : أنصاف إناثٍ
    و أشباه ذكرانٍ ،و أولات قوةٍ بلا ذرة عنفوانٍ، و لكن لهن سحر أنوثةٍ طاغية و جاذبيةٍ
    باديةٍ من ردود فعلها باحمِرارَ خَديْن، و التِماعُ عَينينْ، و تأتآت حديثَ ضائعٍ
    بين شفتين تجمعان خلاصة ما في الكون من غموضٍ بلا تُرجُمان.
    *****************^^^^^^*****************
    *

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 09-01-2017 الساعة 02:23 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  28.  
  29. #65
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742


    هو إنسانٌ متزوجٌ من سيدةٍ حسناء مرتبةٍ و صبورة.
    ذاقت معه الحياة بعسلها و بصلها و فومها و عدسها ، إذ عاشها
    كتوءمين حميمين لصقين كأعظم و أقرب ما يكون الالتصاق. تبدأ فصول هذه الدراما
    عندما وقع بينها خلافٌ ساخنٌ . و انتهى بالقطيعة التي لم يبذل أيٌ منهما أي جهدٍ لكسر جمودها.
    و لكأن بساط ريح رحلتهما مر بمثلث برمودا فأصاب حبال الود بينهما بموجة من التراخي حد البلى و الاهتراء
    بعامل تقادم السن. و سرعان ما تزوج الرجل مسياراً، نكاية بها و سداً لفراغٍ عريضٍ أحدثه جدار عزلٍ صارمٍ من
    الوجوم ضرباه بينهما.و لدى عودته ذات يومٍ لم يكتف برفع فيتو الطلاق في وجهها، إشباعاً لغروره الذي كان أعظم
    من أن يهادنها. بل طلقها من حيثه و قرر هجر بيت الزوجيه لها لتبقى مع أبنائها لكن عنادها كان أشذَّ . إذ باردت
    هي بالخروج نهائناً من مشهد حياته في صمت، و إلى غير رجعة. ربما توهم لأول وهلة أنه تنفس الصعداء. لكنه
    في واقع أمره أحسَّ و كأن مزعةً من لحمه و دمه قد انتُزِعت منه حياً ، لتدفع مهراً باهظاً لكبريائها و جبروته.
    مكث لفترةٍ مع زوجة المسيار كطفل رفس دميته و راح يلتمس السلوان في سواها. بدأ شعورٌ طاغٍ ب
    التعاسة يلف حياته مع أبنائه الذين لاحظ أنهم لا يأتون على ذكر غياب أمهم. كان إنفاذاً لرغبة
    منها لتحاشي نكأ الجراح حتى تندمل. سرعان ما(ضربها بأختها) و طار بها بعيداً ينشدان
    قضاء أحلى شهر عسل. حيث ظل يعتصر أحاسيسه عبثاً ليشعر بدفئ وجودها
    بجواره و لكن دون جدوى. خرجا في نزهة قصيرة حول معالم السياحة
    بالمدينة ثم عادا سريعاً إلى النزل لشعوره بملل قاتل.
    **********^^^^**************

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 09-01-2017 الساعة 05:58 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  30.  
  31. #66
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742


    لم يشعر بأي دفء في حضن عروسه الجديدة ،
    إذ وجد نفسه مضطراً لمعاشرتها كأنسانٍ آلي بلا مشاعر
    و بدون أدنى طعم للمتعة. و لدى نزولهما باكراً لتناول إفطارهما في بهو المنتجع،
    و عند مروره أمام أصناف أطباق طعام البوفيه ما لذ منها و طاب لغيره، إذا برائحة عطر فواحة
    تعانق أرنبة أنفه، لتصيبه برعشة أقشعر لها بدنه ، إذ لم تكن غريبةً عليه. التفت جانباً مسترقاً نظره.
    فإذا هي طليقته/ أم خالد بلحمها و شحمها و دمها تفسح له المجال بمنتهى رزانها المعهودة لأخذ دوره أمامها.
    تمنى لو أن السقف يخر بعروشه على رأسه. اضطرت لتبادله ابتسامةً مجاملةٍ باهتةٍ صفراء بمثلها، لا بل بأصفر، و أغبش منها.
    ثم تتنحى عنه بعيداُ لتجالس شاباً وسيماً أنيق الهندام . توشك ملامحه أن تتوه بين خصل شعرها. بدا له و هما يتهامسان، و كانما
    يتنفسان برئة واحدٍ ، ذائبين تماماً في شبر ماءٍ من غمرات حنانٍ مفقودٍ. أيقن صاحبنا أن مهرته بدأت أخيراً تخرج مع فارس آخر ليمتطي
    صهوتها. لعله عثرعلى مفاتيح شخصيتها ، ليستخلص من ترابها تبراً.. و لعله عرف جيداً من أين يقضم شحمة أذنيها فيأكل غضاريف كتفيها
    و هي مطمئنة و راضيةٌ مرضية. و تمنى طليقها شيئاً واحداً: ألا يكون ذاك....؟! هُرِعَ صاحبنا يزرع الصالة جيئة و ذهاباً كخبط عشواء، و يتحين
    مجيئها ثانيةًإلى كاونتر البوفيه.و هي كأنها قرأت ما يعربد بخاطره من بقايا أشياء حتى. لتتعمد ملاقاته(صدفةً) عند محمصة الخبز. وبدونوعيٍ
    منه دنا منها وسألها هامساً:من يكون هذا الغريب؟ أتمنى ألا يكون...؟! لكنها جاوبته بنظرة عتابٍ من عينين مغرورقتين بقطرات دموع أسًى
    عميقٍ ، مندلقة عل وجنتيها، تخالطها مسحة تماثلٍ للفرح أن: بلى هو زوجى الجديد. لم يستطع الرجل أن يتمالك نفسه و شعر بركبتيه
    تسوحان مع وجود رغبةٍ طارئةٍ عارمةٍ لديه في الذهاب إلى الحمام . بكى هناك بحرقة كهلفوتٍ مشرَّدٍ . المهم أنه أصطحب عروسه
    المسكينة إلى داخل جناحهما أمام اندهاشها من مساعيه فاشلاً في مداراة ما ألم به فجأة. ليتصل بخطوط الحجز مقرراً الطيران
    عائداً أدراجه من حيث أتى ، على أقرب رحلة ؛ و متذرعاً بأن عمله يستدعيه لقطع سياحته فوراً. ثم يضطر لاحقاً لمصارحة
    عروسه، تلك التي تصغر طليقته بسنين ضوئية، بكامل عجزه عن الانسجام معها و لو لقيد أنمله .و لما عاد يسأل أبنائه:
    لماذا لم تخبروني بزواج أمكم؟ قالوا أن أمهم هي من طلبت ذلك، مراعاةً لما كان بينهما من عشرة لم تشأ لتكدر
    ماضيها مع من هجرها تشفياً و تأديباً ريثما تتمرغ أنفها بالتراب، لتأتيه مزعنةً مطأطئةً رأس الندامة.
    لكنه الآن من يقرع سنالندم لما جناه من ظلمٍ و إجحافٍ في حق الطرفين و قد غدا زبوناً
    دائماً يترد على المعالجين النفسانيين في حالةٍ يرثى لها من الاكتئات.
    *******************^^^^^^*******************

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 09-01-2017 الساعة 06:19 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  32.  
  33. #67
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742


    لمن يظنون أن الرجل سترةٌ حال للمرأة يقول المولى عز وجل:
    (و من آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها)
    إذن ، لكأن الزوجه هي السكن و الزوج إنما ساكنٌ لديها.حتى لو كان
    مالكاً لحجرات و براحات السكن فإن الزوجة هي التي تعمر البيت ، تماماً
    ك{إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله و اليوم الآخر و أقام الصلاة وآتى الزكاة}
    كيف لا ، و هي من تقيم أركان السكينة، و تؤتي أغلى ما لديها لتبث ذاك
    الشعور بالمودة و الرحمة في أرجاء المأوى. كون للسكنى قيمة دفءٍ إنسانيٍّ
    أكثر منه صرفٌ ماديٌّ.(و إذا رحلت الزوجة عن بيت زوجيتها من
    الباب لحقتهامن النوافذ كل معاني الخلود لنشد راحة البال.
    كما جاء في أبيات شعرٍ للمتنبئ:
    قواصدُ كافورٍ تواركُ غيرِه
    و من قصد البحرَ استقل السواقيا
    فجاءت بنا إنسانَ عين زمانِه
    و خلَّت بياضاً خلفَها و مأقيـــاً
    *******^^^^^********

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 09-01-2017 الساعة 06:29 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  34.  
  35. #68
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742


    يعتقد الكثيرون، و بوجه خاص أصحاب نظرية
    (فتش عن المرأة) ، يعتقدون ربما جازمين بأن جدلية
    العلاقة بين كل ما ذُكِّرَ و أُنِّثَ، ، مبنية على فرضية (معادلة صفرية)،
    بمعنى أن أية طفرة نجاحٍ أو ذرة مكسبٍ تتحقق لأنثى منذ عهد أمنا
    حواء، لا بد و أن تقابلها عثرةً أو سقطةٌ أو خسارةٌ لذكرٍمنذ عهد
    ابينا آدم. و لكن منطق الأشياء في الواقع و حكم
    الشرع يقول (إن كلاً ميسرٌ لما خلق له).
    **********^^^^^**********
    (American academy of neurology) أي/
    الأكاديمية الأمريكية للعلوم العصبية و هي أكثر الجهات في العالم تخصصاً
    في علوم المخ والأعصاب، ترى بأن مخ الذكر يختلف تماماً عن مخ الأنثى و لا وجود لأي
    وجه بيولوجي(فطري) أو مادي(تشريحي) مطلقاً للمساواة بينهما. وقد أذاعت الأكاديمية بياناً في ختام
    مؤتمرها الدولي السنوي الحادي والخمسين، والذي عُقد في تورنتو بكندا في ابريل 1999 وجاء فيه البيان أنه:
    (لا شك أن هناك فوارق بين المخ الذكوري و المخ الأنثوي. ففيما تحتوي القشرة المُخية للذكور على المزيد من الخلايا
    العصبية ، فإنها في المخ الأنثوي تحتوي على المزيد من الزوائد الشُجيرية و الوصلات التي تكفل المزيد من التواصل بين
    هذه الخلايا. لذلك إذا تعرَّض كل من الرجال و النساء لفقد نفس العدد من خلايا القشرة المُخية نتيجةً لإصابةٍ او لجلطةٍ مثلاً،
    فإن التأثير على وظيفة المخ يكون أكبر في النساء. كذلك قد تفسر لنا هذه الفوارق لماذا تكون النساء عرضةً للأمراض العقلية
    و النفسية من الرجال. إن التعرف على الفوارق بين المخ الذكوري و المخ الأنثوي يُفسر لنا الاختلاف في طريقة التفكير و في
    السلوك بين الرجال و النساء، كذلك فإن إدراك هذا الاختلاف يفيد في تحقيق تعاملٍ أفضل بين الأشخاص من الجنسين
    كما يُمكننا من تقديم خدمةٍ أفضل لكل منهما في مجالات الصحة و التعليم وعلم النفس).وليس معنى وجود هذه
    الفوارق أن أحد الجنسين أفضل من الآخر، بل إن الخسارة ستكون كبيرةً لو حاول البعض أن يستغل
    إقرار العلماء بهذه الفوارق ليَدَّعى تفوقاً لجنسٍ بعينه على الجنس الآخر).
    ****************^^^^^^^^^^****************

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 09-01-2017 الساعة 06:36 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  36.  
  37. #69
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    هكذا ، فقد جاءت واحدة من أوثق الجهات مرجعيةً
    في علوم المخ والأعصاب في العالم بقولٍ فصلٍ
    في قضية الفوارق البنيوية و الوظائفية بين المخ بشقيه الذكوري الأنثوي
    في الإنسان. كما حذرت في بيانها إلى ما قد ينتج عن الإقرار بتلك الحقائق من
    ردود أفعالٍ تجاه تميز جنسٍ بعينه على آخر . ففي تقريرٍ شامل أصدرته الأكاديمية
    الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة عام 2001 حول الفروق الجنسية وعلاقتها بالصحة البشرية
    أكدت أن (الاختلافات الجنوسية في بنية و وظيفة المخ تُعد عاملاً أساسياً ينبغي أخذه في الحسبان
    عند تصميم و تحليل أية أبحاث ذات صلة أو ارتباط من بعيد المرتبطة بصحة الأفراد بدنياً و نفسياً)
    المصدر (sexual differentiation of human brain and behavior vol4 p.425) . حيث
    يعرض د/ سيمون بارون كوهين أستاذ علم النفس و الأمراض النفسية بجامعة كمبريدج نتائج أبحاثه
    التي استغرقت زهاء ال20 عاماً في مجال التمايز العقلي و النفسي بين الرجال و النساء في كتاب نشره
    عام 2003 وكان بعنوانالفوارق الجوهرية بين المخ الذكوري والمخ الأنثوي) The truth about male and
    female brain , theessential difference . و يمكن تلخيص محتوى الكتاب في قول د. كوهين:
    (إن المخ الانثوي قد تم تشكيل و إعداده سلفاً ليقوم بالمشاركة والتعاطف بينما تم تشكيل
    المخ الذكوري ليقوم بالوظائف التحليلية و التنظيمية)The female brain is
    predominatly hard wired for empathy while the male
    brain is predominatly hard wired for
    .understanding and building systems

    **********^^^^^^^**********

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 09-01-2017 الساعة 08:37 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  38.  
  39. #70
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    [SIZE=5][CENTER][FONT=pt bold heading]
    ليس تحيُّزاً أو( دفاعاً عن الرجولة) و لا تحرُّفاً
    لقتال ضد الأنوثة. و إنما هو نبشٌ في مثل هذه الدفاتر في
    مسعىً لوضع الأشياء في نصابها ، و إبقاء كلٍ ميسراً لما خلق له.
    خصوصاُ إذا علمنا أن دراسة الفيزياء مثلاً تتطلب قدراتٍ تحليليةٍ و إنشائيةٍ
    لا قِبل لمُخيخ المرأة بها في كثير من الأحيان. فمن بين 170 عالماً حاصلين على
    جائزة نوبل في العلوم التطبيقية هنالك ثلاث سيداتٍ فقط ممن نلن هذا الشرف.
    كما أظهرت دراسةٌ أجرتها الهيئة القومية للعلوم بالولايات المتحدة أن 23% من علماء
    البيولوجيا من النساء ، بينما تكون النسبة 5% في الفيزياء و 3% في الهندسة . المصدر:
    Women in science and engineering American scientist 79 p404
    وفي دراسة مهمة أجرتها جامعة جون هوبكنز عام 1972 وجد أن الطلبة الذين يحصلون
    على أعلى من 500 درجة تكون نسبة الذكور إلى الإناث فيهم 2: 1، وعند الدرجات الأعلى
    من 600 تصبح النسبة 6: 1 أما في الحاصلين على أعلى من 700 درجة كانت النسبة
    بين الذكور والإناث 13: 1 المصدر:-The essential
    difference Baron-Cohen basic books ,perseus books group

    إن ذلك يعني أن الرياضيات التي تحتاج إلى تطبيقٍ
    مباشر كالعمليات الحسابية والمسائل الهندسية البسيطة تتقدم
    فيها البنات. أما الرياضيات المتقدمة التي تحتاج إلى قدرات عالية في
    استنباط علاقة بين قواعد و قوانين مختلفة لحل موقف مشكل و تحتاج إلى
    تفوق في الذكاء الرياضي .و كذلك الرياضيات التي تحتاج إلى تصور الأشكال
    الفراغية و تعتمد على الذكاء البصري الفراغي فيتفوق فيها الأولاد ، لذلك
    كلمازادت صعوبة الرياضيات ظهر تفوق الأولاد. و في الأولمبياد الدولية
    لعلمالرياضيات!! نستطيع بنظرة واحدة إلى شبكةالمعلومات أن نكتشف
    أن كل الفائزين من الذكور، بل إن الأغلبية العظمى من المشاركين
    يكونون من الذكور كذلك .المصدر : The essential difference
    Baron-Cohen basic books ,perseus books group.
    ***************^^^^^^^^^^^*****************
    *[/
    FONT].
    [/CENTER
    [/SIZE
    ]

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 09-01-2017 الساعة 09:02 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  40.  
  41. #71
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    فيما يمكن اعتباره شهادةَ شاهدٍ من أهلها
    (أي من أهل الغرب أنفسهم) يقول د/سيمون بارون كوهين:
    (لا شك أن إنكار هذه الفوارق الجنوسية يعد أكبر محاولات التدليس
    في تاريخ العلم...!!) و لا ندري لماذا يقف دُعاة المساواة، و ليس العدل بين
    الذكور و الإناث(علماً بأن هنالك بعد المشرقين ما بين عدلٍ و مساواةٍ)نقول بدورنا:
    لماذا يقفون ألفاً أحمر في وجه هذه الحتميات البيولوجية لماذا يعاند دعاة الكرَّات الخاسرة
    هؤلاء للمماثلة بين الذكور و الإناث هذه الحقائق العلمية القطعية ؟ لماذا هم دائماً يسعون
    عبثاً لتمرير أفكارهم الغامضة و المُربكة على حساب العلم و البيولوجيا الذي هو من صميم
    طبيعة و منطق؟!لماذا،هل فقط لأنهم يريدون حشر المرأة حشراً في طوابير الباحثات عن عملٍ
    و لو و بأي ثمن كان؟! ففي صفوف المساوين بين الرجال و النساء نجد هنـالك من يفاخردوماً
    بحجم أعداد النسـاء اللاتي جرى نزعهن من أحضان اُسـرهن لتُلحقن بقطعان متسكعة
    من عارضات السلع في باحات الأسواق. وقد أشار الدكتور سومرز (somers)
    رئيس جامعة هارفارد في مطلع عام 2005 إلى أن بيولوجيا الدماغ يمكن أن
    تفسر سبب قلة نجاح النساء مقارنة بالرجال في المهن العلمية .
    المصدر:seymour 2005 scientific
    American journal ,Januar

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 21-11-2015 الساعة 11:20 PM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  42.  
  43. #72
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742


    مخ الذكر يختلف تماماً عن مخ الأنثى
    و لا وجود لأي مسوغٍ بيولوجيٍ أو فسيولوجي للمساواة.
    ثم إن المساواة بين الذكر و الأنثى مجافية أصلاً لمبدأ العدل
    الذي يدبر الخالق شؤون خلقه ضمن ناموس كونه العظيم هذا.
    تُعتبر الأكاديمية الأمريكية للعلوم العصبية American Academy
    of Neurology أكثر المرجعيات في العالم تخصصاً في علوم المخ والأعصاب،
    وهي تضم أكثر من 15.000 عضواً من العلماء المتخصصين من كل أنحاء العالم و قد
    نشرت الأكاديمية بياناً على الصحافة والإعلام في ختام مؤتمرها الدولي السنوي الحادي والخمسين،
    والذي عُقد في تورنتو بكندا في ابريل 1999 وجاء في ذاك البيان ما مفاده أنهلا شك ان هناك
    فوارق بين المخ الذكوري والمخ الأنثوي، فبينما تحتوي القشرة المُخية للذكور على المزيد من الخلايا العصبية،
    فإنها في المخ الأنثوي تحتوي على المزيد من الزوائد الشُجيرية و الوصلات التي تكفل المزيد من التواصل بين هذه
    الخلايا. لذلك إذا تعرَّض كل من الرجال و النساء لفقد نفس العدد من خلايا القشرة المُخية ، تيجةً لإصابة أو لجلطة
    مثلاً، فإن التأثير على وظيفة المخ يكون أكبر في النساء. كذلك قد تفسر لنا هذه الفوارق لماذا تكون النساء عرضة
    للأمراض العقلية والنفسية من الرجال .. إن التعرف على الفوارق بين المخ الذكوري و المخ الأنثوي يُفسر لنا
    الاختلاف في طريقة التفكير وفي السلوك بين الرجال والنساء، كذلك فإن إدراك هذا الاختلاف يفيد في
    تحقيق تعامل أفضل بين الأشخاص من الجنسين كما يُمكننا من تقديم خدمة أفضل لكل منهما
    في مجالات الصحة والتعليم وعلم النفس).(وليس معنى وجود هذه الفوارق أن أحد الجنسين
    أفضل من الآخر، بل إن الخسارة ستكون كبيرة لو حاول البعض أن يستغل
    إقرار العلماء بهذه الفوارق ليَدَّعى تفوقاً لجنس على الجنس الآخر)
    المصدر :- Congress of American
    Academy of Neurology April

    *********^^^^^*********

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 09-01-2017 الساعة 09:29 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  44.  
  45. #73
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    بعيداً عن دعوة الغوص عميقاً في حقائق علمية
    دامغة أثبتتها مراكز للبحوث متخصصة، لكننا لا ندري، بل الأحرى
    أنا لا نفهم لماذا دُعاة المساواة ( و ليس العدل) بين الذكور و الإناث يصرون
    على الوقوف ألفاً أحمر َفي وجه هذه الحتميات البيولوجية التي أودعها في كل جنس
    (فالق الحب و النوى) و من( أعطى كلَّ خلقه ثم هدى). لماذا يغالط دعاة تحرير المراة
    و حماة المماثلة بين الذكر و الأنثى هذه الثوابت العلمية القطعية و يعاندون فطرة صانعها،
    و التي فطر الناس عليها؟! لماذا يتنطع هؤلاء دوماً في تمرير أفكارهم الغامضة و المُربكة ، و دس
    سمومهم في دسم علاقة تكاملية بين خلقين قد جبلاً ليعيشا كتوأمٍ سيامي. و كل ذلك خصماً على تجارب
    علوم التشريح ودقائق الأحياء، و إجحافاً بحق من كان حرمانه عطاءٌ؟! ألا يكفيهم حجةً أن الله أوجد للمرأة
    الأعذار من أدائها لتكاليف تعبديبه عديدةٍ هي من صميم شرعه، بل هي من عماد دينه كالصلاة، إذا اصابه
    أذىً من دمً من حيض أو نفاس؛ كما عفاهامن ارتيادها لدور عبادته(فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا
    اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (رِجَالٌ)؟! و من حجٍ إلا برفقة محرم.يا لها من نهمة عارمة لدى ذئابٍ
    بشرية همها الإلقاء بهذه اليمامة الكسيرة في أتون الفاحشة، بدفعها دفعاً إلى طوابير الدُّمى العارضات
    و قطعان الهوامِّ الضائعات. و ليتهم يقوفون عند ذاك الحد. ففي منظمات(المساواة) افتراءً بين
    الجنسين هنالك فريقٌ أتعس وألعن ، ممن لا يألون على أنفسهم جهداً في سبيل إضافة
    جنس ثالث. حيث يتباهى هؤلاء ليس فقط بوضع بنات حواء كتفا بكتفٍ
    مع أولاد آدم و أنما و يقطعون شوطاً نحو تأنيث الذكور!!
    ***********^^^^^***********


    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 09-01-2017 الساعة 10:40 AM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  46.  
  47. #74
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742


    (ضبــح الكديــــســـة
    من قـــولة :تيــــت،ليه حـــوبة)
    دخل الرئيس باراك أوباما و زوجته ميشيل مطعماً.
    فجاء النادل ليدنو منها و يأخذها لينزوي بها في ركنٍ قصيٍّ،
    حيث دار بينهما حديثٌ خاطفٌ، بدا و كأنه رومانسيٌّ. ثم عادت
    أدراجها ليسألها أوباما و قد ثار فضوله ، عما يجري . فقالت: كان ذاك
    النادل زميل دراستي . بل، و أكثر من ذلك كان بيننا ما يمكن تسميه:
    (أول غرام) و (قصة طويلة). هنا بلع السيد/ أوباما ريقه مرتين و شتح أذنيه،
    و قد فارت في عروقه دماء غيرة زنجية حارة، ثم قال لها: أيواااء ، يعني لو كان
    عرستيه كان هسي تكوني مرت لحتة واحد جرسون هلفوت ﻻ راح و ﻻ جاء!!
    لكن بنت عمه انتفضت هي الأخرى و قالت له: ، تيك إت إيزي يا (باروكتي)
    و ما تعقَّدا شديد طيب يا شاطر ، و ليه ما نعاين للنصف المليان من
    الكوب، و نقوم نحسبا بالعقل كدا و نقول بدل كدا: لو عرسني
    لكنت سيدةً أولى لأقف وراء أعظم رجل سواك؛ سوري،
    و لكن، أليس كذلك يا فخامة/ رئيس الغفلة
    لأعظم قوة في العالم؟!!!
    ********#####*********

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 21-03-2016 الساعة 09:53 PM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  48.  
  49. #75
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,742

    (تأءات تأنيث متحركة)
    هذه مشاركةٌ متواضعةٌ بمناسبة
    عيد الأم ، إن كان ثمةَ مجالٌ لأمهاتنا أن
    يكون لهُنَّ نصيبٌ في يومٍ يسترحن فيه من هجير
    عناء الحياة كبقية خلق الله..و لنحملهنَّ فيه على أكتفانا
    و في أحداق العيون.و حتى لا نطلق العنان لأنفسنا كي نستعجب
    من مثل هذا المقال و نستكف قائله، علينا أن نتذكر دوماً أن في إحدى أهم
    حواضر المشرق العربي، أي في مصر فقط ، هناكما يربو على خمسة ملايين أمَّاً فلَّاحةً
    بسيطةً يقمن بإعالة ثلثاًمقدراً من عوائل أم ا لدنيا من عرق جبينهنَّ. بينما يساهمن
    بدور جبَّارٍ في إعالة ، بل و إسعاد الثلثين الباقيين بالحمل و الوضع و الرضاعة و الحلب
    و الصر.. و غير ذلك من تربية و تعليم و هن أمياتٌ.. و غير ذلك . فهل بمقدور أي
    فحلٍ من هؤلاء الرجال أن يحمل في أحشائه شيئاً ليتخلق على مدار اليوم
    و الليلة تسعة أشهر و عشراً , ريثما يخرج ليرى النور، فيمشي
    به في الناس بشراً سوياً.. إذن، أما آن لهؤلاء الرجال أن
    يترجلوا عن عليائهم فيتواضعوا عن كبريائهم
    فلا يكونوا بلا همٍّ.. تماماً كعياسيب النحل؟!!
    ********@@@@@********

    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
by boussaid