النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: ∆ حگمة .. و الله و حكاية ∆

     
  1. #1
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,724

    ∆ حگمة .. و الله و حكاية ∆



    [center]∆

    حگمة ..و الله و حكاية ∆
    من في ضوء ما يحيق بأمتنا حاليا£

    في صبيحة سقوط بغداد في يد المغول؛
    و تسليم مفاتيحها لجهال التتار ، خرجت ابنة هولاكو بموكبها
    في جوقة من حراس أبيها تتمشى و تتختر لتشم النسائم
    العليلة في ربوع البلد على ضفاف نهري
    دجلة والفرات، و ما الرصافة و الجسر .
    ¶ فإذا برجل بسيط الهيئة أشعث أغبر يخاطب الناس.
    فأمرت أن يأتوها به موثوثقاُ بعمامته و قد كمموا فمه. فراحت تسأله.
    - اسمع يا هذا، أليس الله يحبنا بقدىطرما ما يسخط عليكم؟!
    بدليل أنه قد أعزَّنا فيما أذلَّكم؛ و أرغم لنا أنوفكم ؛ فهزمكم و نصرنا عليكم ؟!
    - قال لها : إذن فكي وثاقي لأقارعك الحجة بالحجة ففعلت. ثم جوابها بسؤالٍ، قال:
    - تعلمين يا هدانا الله و إياك، أن الراعي إذا ما فزعت أغنامه منه ، فماذا هو فاعلٌ بها؟!
    - قالت: يستنفر گلابه لكي تردها إلى حظيرته.
    - قال: گذلك كان حالنا معكم؛ و قد خرجنا عن طوع راعينا؛ ولله المثل ا لأعلى؛
    و قد سلطكم علينا فتنة. لعلنا نعي الدرس و عساه يردنا جادة ديننا الحنيف
    رداً جميلاً. قولي: اللهم آمين فخلَّاها (مبرعمة فاتحة خشوما) و هي تسأل:
    ثم ماذا بعد!! قال لها: لا بعدين و لا قبلين ، يا مدام هولاگو.
    فأنتم الگلاب و نحن القطعان، و انتهى البيان ، و الله المستعان
    .



    ]

    التعديل الأخير تم بواسطة aabersabeel ; 26-12-2016 الساعة 09:11 PM
    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
by boussaid