النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لِسِانُ تِمْسَاحٍ مَلْطُوشٌ و قد عُثِرَ عليه بِحَوْزَةِ كَلْبٍ يَلْهَثُ

     
  1. #1
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,788

    لِسِانُ تِمْسَاحٍ مَلْطُوشٌ و قد عُثِرَ عليه بِحَوْزَةِ كَلْبٍ يَلْهَثُ

    [} لعمري إن عبق أنفاس كل من يقرؤنا بجوارنا
    ليدفعنا دفعاً بقوة حصانٍ رباعيةٍ نحو رحابات الأماني السندسية؛
    و كأني بمن يحاول جاهداً ليستنبط من تهاويمي هنا و هناك ، شَعَاعَاتٍ
    ذات أبعاد خماسية لا ترى بالعين المجردة ؛ لنقول: "إنو المال السايب بيعلم السرقة"

    [} خاصةً و أن ثَمَّةَ لسانُ تمساحٍ وجدوه ملطوشاً؛ و قد عُثِرَ عليه بحوزة كلبٍ
    يَلْهَثُ و يحاول عَبَثَاً حشره بين فگيه و هما لا يسعانه لا طولاً و لا عرضاً.مثلَما أن
    "لكل فولةٍ مخستگةٍ كيالٌ أعورُ" و " لكل ساقطةٍ لاقطةٌ" و "الطيورُ على أشكالها تقعُ"

    [} حشودٌ من الأمثال الشعبية السائرة من هنا و هناك على هذه الشاكلة
    تتقافذ إلى ذهني كلما مررتُ بموقف يجسدها تماماً ن على جدار الزمن.

    # خصوصاً إنو نحن بقى الرايح لينا في الموية كتير، و ما يدي الدرب في زمانٍ تشابكت علينا فيه
    الأفكار و تشابهت علينا فيه العجول و الأبقار ؛فمشينا نفتح خشوم التماسيح , بحثاً عن لسانٍ لتمساحٍ
    مسروقٍ؛ و تَمَّ ضبطُه لاحقا بحوزة كلبٍ يلهثُ ؛ و حقائق شتى ، ضائعة في زحام المتناقضات.

    ¶ فكل ما يقال و يُفْتَى به تجد أن له أذناً صاغية تسمع؛ و جِهَاتٌ مسؤولةٌ و غير مسؤولةٍ
    تنفذ و سلوك (دلدماسية) و غير دبلوماسية تنافح و تنبح كنبيح الكلب(على ضنبه).
    []-------------(((())))-----------[]
    [} فكلما وجدتُ شيخاً متعصباً في فقهه, متشدداً متزمتا في رأيه, متجهماً بقسمات وجهه,
    لا يفِرُّ بسمةً و لا يفك تكشيرةً؛ و حسبتُ أن لا حظ له من نساء الدنيا (بس، راجي الحور العين).
    لكنني أفاجاً على العكس بأن لهذا الصنف بالذات منهن مثنى، فثلاث و رباع. كما له مآرب أخرى
    في أخريات. و هناك وليان أمورٍ متعلقون بأمثلا هؤلاء للنخاعات؛ و فتياتٌ بهم حالماتٌ، و لشوشتهن
    غارقاتٌ ؛ وأمهاتهن لأكف الضراعة رافعاتٌ (إنو يا رب السماوات و يا مقيل العثرات تفك
    ساجور بناتنا البايرات وتسخر لكل واحدة ، عريس شرطن يكون لِبِّيس ، و من هيعة التدريس)!!
    [](فيا لسبحان الله)
    []-------------(((()))-----------[]

    # و أما عيال ميگي ، فيقال عنهم شباب متشبهون، يسبلون شعورهم إلى أنصاف ظهورهم و هم يُحَّلون
    من أساور من ذهبٍ ؛و يلبسون ثياباً مًلُساً من سندسٍ و إستبرقٍ حتى(ضحك الشيب منهم و الشباب معاً) ،
    و لكنني أفاجأ بالفتيات يلاحقن أمثال هؤلاء في الطرقات؛ و يمشين وراءهم في دهاليز الأسواق و المولات؛
    ربما لقناعة لديهن بأن الطيور على أشكالها تقع! (فيا سبحان الله)
    []-----------((()))---------]
    #أما هذا فيقال عنه رجل فظً غليظ القلب مع النساء بحيث:لا يأبه بمن تنظر إلية و يمتهن من يتوددن إليه.
    فقلت في نفسي:لا بد أن ينفضَّ سامرهن من حوله! لكنني كثيراً ما أفاجأ بأن كثيراتٍ منهن يفهمن مبدأ
    قوامة (الرجال على النساء) بمعنى أن الكلب لا بد و أن يتودد لخانقه. (فيا لسبحان الله)..
    []----------((()))--------[]
    [} و هنا ،رجل مهمل لنفسه منهمك في جمع الدنيا، لمستقبل لا ناقةَ له فيه و لا بعير.
    و لكأنه(متل إبل الرحيل، شايلة السُقا و عطشانة). فهو فاقدٌ الأهلية لأدني مقومات
    الجاذبية لدى أية أنثى ، اللهم عدا واحدة لعلهاترى فيه عصامياً، ثم تقرر العيش في
    كنفه، فقط بمنطق أن تنعم بخيره مع شريك آخر لحياتها ، غيره! (فيا سبحان الله)
    []-------------((())))-----------[]
    [} و هذا رجلٌ هِلِهْلِيٌّ يرتعد خوفاً من ظله ؛ فلا كلمةَ له بين أقرانه، يستحيِي حين
    يجادل ؛و يتصبب عرقاًحين يطالب .فقلت لن تقبل امرأةٌ برجلٍ طريرٍ و لكن إذا بمن
    يجدن فيه ضالتهن ، لا لكون في أثوابه أسدٌ هصورٌ، و لكن لكي تؤول العصمة بيدها،
    ليخلو لها الجو و تحيا حياتها حرةً؛ فتبيض و تصفر !! (فيا سبحان الله)
    []-------------(((())))-----------]
    [} حتى إنني صرتُ مُضْطَراً لمسايرة قولهم إن :لكل ساقطة لاقطة بمفهوم عصري متجدد جداً!!
    من هنا فلا بد لكل حالم أن يقيض له الله فتاة أحلامه إن عاجلاً أم آجلاً على بساط من حرير .
    (بمشيئة العلي القدير) .

    [] أنا لم أتبدل. كل ما في الأمر هنالك، أنني ترفعْتُ قليلاً عن كثيرٍ .
    حين تبينت أن لا شيء يستحق عناء الانحناء تواضعاً,,,,
    ود الأصيــــــلAabersabeel

    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ
  2.  
  3. #2
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية aabersabeel
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,788

    مرحبتين حباب الحسن ود فرح
    نحنا بصراحة كنا من الحرس القديم هنا
    ذهبنا في استراحة محارب ، ثم ها قد عدنا
    و ليت العود يكون أحمد. و لم نتغير و لكن ،من سنن و
    و قوانين هذه الحياة أن تتبدل بوتيرة متلاحقةٍ ؛ و صار الآن،
    غالباً عليها بعبع الملاوزة من مجر الحبل ، للضاق قرصة الدبيب .
    فهناك سحابة صيف( Cloudflare)، كلما تنزل لك موضوع أو رد
    تتلفت يمين و يسار، لا تنزل لك طابوقة على هامتك، متل النصيبة .
    عموماً كدي هاك التلحيقة دي قبال ما ينط لينا واحد ، نتهكر.

    واحد من المغتربين ( المعطربين). نازل
    إجازة كرت كرتونة.رافع القزاز شديد . يوم
    مشى لبتاع البقالة سعلو قاللو:
    - يا حاج، عندك جبنة دويم بالله ؟!
    - عمك( شامُّو أصلاً): أيوة، داير منها كم؟؛
    - كدي افتح لينا الصفيحة، ورينا و أدينا النضوقا؟!
    - عمك شاللو حتة بطرف السكين كدي قدرفسحة الجاهل،
    مداها ليو بي آخر نَفس و معاها كمان حدرة ً حــــأرة كدي
    - صاحبنا قعد يتلمض فيها بي صرة وش كدي و قاللو. يعني،
    معتتة شوية، علا ما بطالة. كدي أدينا منها بي جنيهين!
    - قام عمك من نفخة الزهج ، لامن داير يشلخوبالسكين:
    (ديل ناس وحاتي تشمها) :اسمع اللخو ، إتا راميك جمل؟!
    الضوقناك ياها دي براها بي خمسين ألف. أها عاد
    شايف كيف يا ود الشريف برضو تقول لي
    (ركوع القعوبات و الرفع منو)؟!!

    و بَعْضُ النُّفُوسِ ** كبَعِضِ الشَّجَـرْ
    جَمِيــــلُ القَـــوامِ ** رَدِيْءُ الثــَّــمَرْ
    وَ َسبْرُ النُّفُوسِ *** كَصم الحجارة
    فَمِنْهَا كَرِيْمُ نَّفِيْسُ وً جلمود صخـرْ
    و َكَمْ مِّنْ ضَرِيْرٍ كَفِيْفٍ بَصِيْرُ الْفُؤَادِ
    و كَمْ مِّنْ فُؤَادٍ غَرِيْرٍ كَفِيْفُ الْبَصَـرْ

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
by boussaid